ثقافة

«مقالات ساخطة» للناقد المغربي يحيى بن الوليد

الغلاف

الغلاف

محمد نجيم (الرباط)

عن دار الأهلية الأردنية، صدر مؤخراً، كتاب الأكاديمي المغربي يحيى بن الوليد تحت عنوان «في أنماط المثقفين العرب وأدوارهم وتشظيّاتهم/‏ مقالات ساخطة»، ويضم المقالات التالية: خرائط اللامُفكَّر فيه، السلطان والمثقف، المثقف وحقول الألغام، المثقف والفضاء العام، في ثقافة التدمير، في ثقافة الادعاء ومرض الذاكرة، في ثقافة الكراهية، المثقف الشعبوي، الأكاديميا الشعبوية، مكبوت الفحل السياسي، خصي المثقفين: واقع أم تهمة؟
وبحسب عمر شبانة، في تقديمه للكتاب فإن ما يميّزه «هو جدَليّة هذه الكتابة وسجاليّتها، ومن ثمّ انطلاقها من موقع وموقف استراتيجيين في «النقد الثقافيّ»، منطلقًا، في الأساس، من رؤية تستهدف، وبوضوحٍ شديد، تدمير كلّ ما هو كولونياليّ البنية والمكوّنات. هذا ما وجدناه في كتاباته عن إدوارد سعيد وعن محمد شكري، وغيرهما، حيث بدت النزعة التدميرية متمثلة في لغة وأدوات وأساليب حادة في تشريحها للخطاب الكولونيالي وما بعد الكولونياليّ».