الرياضي

إنتر يسقط أمام أودينيزي بـ«ثلاثية»

إنتر تلقى الهزيمة الأولى هذا الموسم (اى بى ايه)

إنتر تلقى الهزيمة الأولى هذا الموسم (اى بى ايه)

روما (أ ف ب)

ألحق أودينيزي الخسارة الأولى بإنتر ميلان المتصدر هذا الموسم عندما تغلب عليه 3-1 في عقر داره ملعب «جوزيبي مياتزا» في ميلانو، في افتتاح المرحلة السادسة عشرة من الدوري الإيطالي.
وسجل كيفن لازانيا (14) والأرجنتيني رودريجو دي بول (61 من ركلة جزاء) والتشيكي انتونين باراك (77) أهداف أودينيزي، والأرجنتيني ماورو ايكاردي (15) هدف إنتر ميلان.
وكان إنتر ميلان إلى حدود هذه المرحلة الفريق الوحيد الذي لم يتعرض للخسارة في الكالتشيو، لكنه سقط اليوم وعلى أرضه أمام أودينيزي الذي تابع نتائجه الرائعة مع مدربه الجديد المدافع السابق للغريم التقليدي ميلان ومنتخب إيطاليا ماسيمو اودو، وحقق فوزه الثالث على التوالي في 4 مباريات معه منذ استلامه المهمة خلفا للويجي دل نيري في 21 نوفمبر الماضي.
واستهل اودو مشواره مع أودينيزي بخسارة أمام نابولي، لكنه تغلب بعدها على كروتوني وبينيفينتو وإنتر ميلان. وارتقى أودينيزي إلى المركز الثاني عشر مؤقتا برصيد 21 نقطة بفارق الأهداف أمام بولونيا وكييفو فيرونا. وكان إنتر ميلان يمني النفس باستعادة سكة الانتصارات بعد انتزاعه تعادلا ثمينا من مضيفه يوفنتوس حامل اللقب في الأعوام الستة الأخيرة صفر-صفر في المرحلة الماضية، واستهل رجال المدرب لوتشيانو سباليتي المباراة بأفضل طريقة ممكنة وسنحت للاعبيه العديد من الفرص، تألق دفاع الضيوف وحارس مرماهم البانو بيتساري في التصدي لها.
وكان أودينيزي البادئ بالتسجيل عبر هدافه كيفن لازانيا إثر متابعته لتمريرة عرضية زاحفة لسيلفان فيندر من داخل المنطقة بعد مجهود فردي (14).
ورد إنتر ميلان بعد 71 ثانية عندما مرر انطونيو كاندريفا كرة عرضية تابعها الأرجنتيني ماورو ايكاردي بيمناه من مسافة قريبة على يسار الحارس البانو بيتساري (15).
وهو الهدف السابع عشر هذا الموسم لايكاردي.
وأهدر لازانيا فرصة التعزيز اثر تلقيه كرة داخل المنطقة فانفرد بالحارس وسددها قوية ارتطمت بجسم الأخير، وتحولت إلى ركنية لم تثمر (46). واحتسب الحكم ركلة جزاء بعد الاحتكام إلى حكم الفيديو إثر لمس المدافع دافيدي سانتون للكرة بيده داخل المرمى، فانبرى لها الأرجنتيني رودريجو ديي بول قوية بيمناه على يسار الحارس السلوفيني سمير هاندانوفيتش (61).
ووجه أودينيزي الضربة القاضية لإنتر ميلان بتسجيله الهدف الثالث من هجمة مرتدة وصلت خلالها الكرة إلى التشيكي الواعد ياكوبو يانكتو (21 عاما) في الجهة اليسرى، فرفعها عرضية على طبق من ذهب إلى مواطنه الواعد أيضا انتونين باراك (23 عاما) غير المراقب فتابعها بيمناه على يمين الحارس هاندانوفيتش (77).