الاقتصادي

82.5 مليار درهم حجم التبادل التجاري بين الإمارات واليابان في 10 أشهر بنمو 10.6%

السيارات اليابانية تستحوذ على حصة كبيرة من واردات الدولة (أرشيفية)

السيارات اليابانية تستحوذ على حصة كبيرة من واردات الدولة (أرشيفية)

مصطفى عبد العظيم (دبي)

بلغت قيمة التبادل التجاري بين الإمارات واليابان، خلال الأشهر العشرة الأولى من 2017، نحو 82.5 مليار درهم (22.48 مليارات دولار)، مقارنة مع 74.57 مليار درهم (20.3 مليار دولار) للفترة نفسها العام الماضي، بارتفاع قدره 10.6%، وفقاً لإحصاءات هيئة التجارة الخارجية اليابانية «جيترو».

وحسب إحصاءات الهيئة، بلغت الصادرات الإماراتية، التي تشمل المنتجات النفطية إلى اليابان، من يناير حتى نهاية أكتوبر 2017، أكثر من 60.98 مليار درهم (16.61مليار دولار)، مقارنة مع 50.6 مليار درهم (13.79 مليار دولار) للفترة ذاتها العام الماضي، بارتفاع زادت نسبته عن 20.5%. وفي المقابل انخفضت واردات الإمارات من اليابان، بنسبة 9.9%، بعد أن هبطت إلى 21.57 مليار درهم (5.88 مليار دولار) مقارنة مع 23.96 مليار درهم (6.56 مليار دولار) للفترة نفسها من العام الماضي.

وحافظت الإمارات على ميل الميزان التجاري بين البلدين لصالحها بأكثر من 39.37 مليار درهم، أو ما يعادل 10.75 مليار دولار، نتيجة الفارق الواسع بين صادرات الدولة إلى اليابان ووارداتها منها خلال هذه الفترة. وتعد الإمارات الشريك الخليجي الأكبر في التعاملات التجارية مع اليابان، باستيرادها الحصة الأعلى من الواردات الخليجية من اليابان، والتي تتركز في السيارات والأجهزة الإلكترونية والآلات والنسيج. وتتركز صادرات الدولة إلى اليابان في البترول الخام والغاز الطبيعي، إضافة إلى الألمنيوم بمختلف أشكاله، وتشكل المنتجات البترولية 98.4% من صادرات الإمارات إلى اليابان، كما تعد الإمارات ثاني أكبر مورد للبترول الخام من حيث الكمية لليابان بعد السعودية.

ووفقاً للبيانات، استحوذت الإمارات على 30.4% من إجمالي تجارة اليابان مع منطقة الشرق الأوسط خلال الأشهر العشرة الأولى من عام 2017، والمقدرة بنحو 270.47 مليار درهم (73.7 مليار دولار). وقدرت إحصاءات «جيترو» حصة الدولة من الصادرات اليابانية للمنطقة، والبالغ مجموعها 57 مليار درهماً (15.52مليار دولار)، بنحو 37.9%، بعد أن بلغت واردات الدولة من اليابان خلال تلك الفترة نحو 21.5 مليار درهم (5.88 مليار دولار). وفي المقابل، بلغت حصة الإمارات من واردات اليابان من المنطقة، والبالغة 213.5 مليار درهم (58.2 مليار دولار) نحو 38.6%، وذلك بعد أن بلغ مجموع الصادرات الإماراتية إلى اليابان خلال الفترة من يناير وحتى نهاية أكتوبر الماضي نحو 61 مليار درهم (16.6 مليار دولار). وخلال 2016، بلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين، نحو 92.75 مليار درهم (25.27 مليار دولار) مقارنة مع نحو 118 مليار درهم (32 مليار دولاراً) في عام 2015، واستحوذت دولة الإمارات على 31,5 % من إجمالي قيمة تجارة اليابان مع بلدان منطقة الشرق الأوسط خلال عام 2016 والمقدرة بنحو 294.5 مليار درهم (80.25 مليار دولار).

وتصدرت الإمارات أسواق منطقة الشرق الأوسط بالنسبة للصادرات اليابانية خلال 2016، حيث استحوذت الإمارات على أكثر من 36.7% من إجمالي الصادرات اليابانية إلى المنطقة، والبالغة 79.82 مليار درهم (21.75مليار دولار)، بإجمالي واردات قدرها 29.29 مليار درهم (7.98 مليار دولار)، تلتها المملكة العربية السعودية بواردات قيمتها 18,35 مليار درهم (5.0 مليار دولار)، ثم سلطنة عُمان بواردات بقيمة 9.1 مليار درهم (2.5 مليار دولار)