الرياضي

مهدي علي: توقف الدوري فرصة لترتيب الأوراق

شباب الأهلي دبي نجح في استعادة نغمة الانتصارات (تصوير أفضل شام)

شباب الأهلي دبي نجح في استعادة نغمة الانتصارات (تصوير أفضل شام)

دبي (الاتحاد)

حقق شباب الأهلي دبي العديد من المكاسب من مباراته مع الإمارات في كأس الخليج العربي، حيث أصاب أكثر من عصفور بحجر واحد، من خلال الفوز الثمين الذي جاء في توقيت مناسب، تمهيداً لبدء مرحلة جديدة. ونجح فريق الفرسان الثلاثة في إنهاء المسيرة السلبية التي رافقت الفريق سواء في الدوري أو كأس الخليج العربي، حيث غاب عن الانتصارات 8 مباريات متتالية.
كما حصد الفريق بطاقة التأهل إلى دور الثمانية من المسابقة قبل جولة من انتهاء مرحلة المجموعات، إلى جانب استعادة خط الهجوم لفاعليته السابقة، بإحراز ثلاثة أهداف، وارتفاع معنويات اللاعبين واستعادة الثقة في النفس، وكذلك عودة العديد من اللاعبين المصابين، الذين ابتعدوا عن الملاعب لفترة طويلة أمثال لوفانور ومحمد مرزوق وماجد حسن.
ويدشن بذلك مهدي علي مرحلة جديدة بعد الخسارة المؤلمة أمام الوصل في الدوري، لينطلق في تطبيق أفكاره الفنية وسط أجواء إيجابية، وظروف عمل تبعث على التفاؤل، بانتظار استغلال فترة توقف الدوري، لمراجعة العديد من الأمور الفنية وتصحيح الأخطاء حتى يعود الفريق بقوة إلى سباق الدوري مع انطلاقة الدور الثاني.
وهنأ مهدي علي مدرب شباب الأهلي لاعبيه بعد الفوز قائلاً: «أشكر للاعبين المجهود الذي قدموه والمستوى الجيد الذي ظهروا به حيث قدموا مباراة تكتيكية جيدة، وطبقوا نحو 70 % من التعليمات»، وأضاف أنه سعيد بالفوز الذي جاء بعد فترة طويلة من النتائج السلبية، متمنياً أن يكون دفعة قوية لاستعادة الثقة، واستعادة الفريق لحقيقة إمكانياته، مؤكداً أن الفوز مهم جداً على المستوى المعنوي. أما فيما يتعلق بمشاركة عدد من اللاعبين العائدين من الإصابة فأوضح أنه حرص على إشراك المالدوفي لوفانور وبشكل تدريجي بعد أن استعاد جاهزيته على أن يكون متواجداً في المباريات المقبلة.
وأبدى مهدي علي أيضاً سعادته بمشاركة ماجد حسن بعد غياب 9 أشهر، لكنه شدد على أن اللاعب يحتاج إلى المزيد من الوقت وخوض المزيد من المباريات لاستعادة مستواه. وعن تألق اللاعب الكوري موون أوضح أنه قدم مباراة طيبة، بعد تغيير مركزه في المباراة، مشيراً إلى أنه يملك الكثير وعليه أن يقدم المزيد.
وبالنسبة لتغيير طريقة اللعب وتوظيف بعض اللاعبين في مراكز مختلفة أكد مهدي علي أن شباب الأهلي دبي كان يلعب بطريقة معينة على مدار 5 سنوات، لذلك ليس من السهل تغيير أسلوب الفريق بشكل كامل منذ أول مباراة، مشيراً إلى أن الجهاز الفني بدأ في إدخال بعض التغييرات الفنية، بشكل تدريجي.
وأضاف أن توقف الدوري شهراً يعتبر فترة مناسبة خاصة مع عودة المصابين بالإضافة إلى اختبار بعض العناصر الجديدة، من أجل العمل بجدية وتصحيح الأخطاء على أمل الارتقاء بأداء ومستوى اللاعبين قبل استئناف الدوري.
وعن الانتقالات الشتوية أكد مهدي علي أن الجهاز الفني سيجلس مع إدارة النادي بعد مباراة دبا الفجيرة في كأس الخليج العربي، وذلك لمناقشة العديد من الأمور التي تتعلق باحتياجات الفريق، رغبة في تطوير العمل وتقديم مستويات أفضل في المرحلة المقبلة.

العبيدي: مصير الإمارات لا يزال بين يديه
دبي (الاتحاد)

شدد نور الدين العبيدي مدرب فريق الإمارات على أن مصير فريقه في التأهل إلى الدور المقبل من مسابقة كأس الخليج العربي، لا يزال بين يديه حيث يتطلب منه الفوز في المباراة المقبلة أمام الوحدة من أجل حسم البطاقة الرابعة في المجموعة الثانية. وأضاف أن المواجهة المقبلة لن تكون سهلة، حيث إن فرقة الصقور تملك أربع نقاط في رصيدها وستدافع بقوة عن حظوظ العبور إلى الدور المقبل.
وأشار إلى أن فريقه لعب أمس الأول حسب إمكانياته أمام شباب الأهلي، وقدم عرضاً طيباً في الشوط الأول، وصنع العديد من الفرص المواتية للتسجيل، إلا إنه افتقد اللاعب الذي يكمل جهود الفريق ويحرز الأهداف، مقابل نجاح المنافس في الاستفادة من بعض الأخطاء، وتحقيق الفوز.
وكشف أيضاً أنه كان يتوقع أداءً قوياً من شباب الأهلي بعد سلسلة النتائج السلبية التي حققها، حيث دخل المنافس المباراة برغبة قوية للفوز على ملعبه وأمام جماهيره، مشدداً على أن فريقه ظهر بأداء طيب في بعض الأوقات، ولحظت الضعف التي مر بها الفريق استغلها المنافس وسجل الأهداف.