الرياضي

خالد عيسى: تعاهدنا على اللقب يوم الوصول إلى البحرين

أبوظبي (الاتحاد) - كشف خميس إسماعيل حارس منتخبنا الوطني، أن الفريق في العادة يجتمع قبل كل بطولة، ويحدد هدفه من المشاركة، ويضع أولوياته، وأنه بعد السفر من قطر إلى البحرين، ومنذ اليوم الأول لوصوله، اجتمع اللاعبون مع بعضهم، وتعاهدوا على بذل أقصى جهد من أجل إسعاد الجماهير، كما تعاهدوا أيضاً على بلوغ المباراة النهائية، وإهداء الكأس إلى قادة الإمارات وشعبها الذين يستحقون كل التضحيات.
وقال خالد عيسى: بدأت أرى كأس الخليج في خزائن الإمارات، بعد مباراة قطر التي أظهر فيها منتخبنا الوطني العين الحمراء لكل المشاركين في البطولة، وحقق فوزاً كبيراً مقترناً بالأداء الراقي، وأنه منذ هذه المباراة تأكد أن المنتخب سوف يذهب للنهائي، وأنه شخصياً وكل زملائه كانوا سعداء للغاية بأن الشارع الرياضي لا يطالبهم بالبطولة، لأنها المرة الأولى التي يمثلون فيها المنتخب الوطني الأول في تلك البطولة، باستثناء إسماعيل مطر، وعلي مبخوت.
وأوضح خالد عيسى أن «الأبيض» توج باللقب لأنه كان الأفضل من كل الوجوه في البطولة، وأن أكبر دليل على ذلك هو الفوز في المباريات الخمس التي شارك فيها الفريق، كما أن هذه البطولة أثبتت، كما تحدث مهدي علي، أن كل اللاعبين في الفريق أساسيين، فقد شارك في تلك البطولة 21 لاعباً من إجمالي 23 لاعبا في المنتخب الإماراتي.
وقال: لا يمكن لأي حارس أن يتألق بشكل عام، إلا إذا كان فريقه قويا، لان الفريق منظومة واحدة، وبالنسبة لي شخصياً، فأنا أقول إن حارساً مثلي لا يقف كأساسي في ناديه، وليس أساسياً في المنتخب لا يمكن له أن يظهر بشكل جيد عندما تعهد إليه المسؤولية، إلا إذا كانت المنظومة كلها في الفريق مبنية بطريقة صحيحة، فنحن سواء مع المنتخب أو الجزيرة لا نفكر فيمن سيلعب، ولكننا ننشغل أكثر بأن من سيلعب لا بد أن يقوم بدوره على أكمل وجه، وأقول أيضاً إن كأس الخليج هي البداية لهذا المنتخب الواعد، وهي الانطلاقة التي يمكن أن يحلق فيها للأجواء العالمية والقارية، وأن التصفيات الآسيوية سوف تكون المحطة المقبلة اعتباراً من الشهر المقبل.