الرياضي

زوران: تغلبنا على النقص العددي وكسبنا لاعبين جدداً

العين هزم عجمان وتأهل إلى دور الثمانية ( تصوير إحسان ناجي)

العين هزم عجمان وتأهل إلى دور الثمانية ( تصوير إحسان ناجي)

عماد النمر (عجمان)

نجح الزعيم العيناوي في تخطي الصعاب التي واجهته قبل لقاء عجمان، في كأس الخليج العربي، وهي إصابة الثلاثي شيوتاني وبندر الأحبابي وعامر عبد الرحمن، إضافة إلى غياب الدوليين التسعة الموجودين في صفوف منتخبنا الوطني،
ونجح العين في تجاوز صدمة هدف التعادل لعجمان الذي أحرزه المدافع بيرج في مرماه بالخطأ، وبرغم أن عجمان تقدم بالهدف الثاني، إلا أن العين أدرك التعادل، قبل أن يبصم الشاب محسن عبد الله على شباك عجمان بالهدف الثالث الذي منح «الزعيم» نقاط المباراة والمركز الثاني في المجموعة الأولى وبطاقة التأهل لدور الثمانية، ودفع عجمان ثمن عدم التركيز وفرط في فوز كان في متناول يده بسبب التراخي والأخطاء الدفاعية القاتلة، التي تسببت في الهدفين الثاني والثالث، وفقدان نقاط كان في أمس الحاجة إليها ليضمن مقعداً في الدور الثاني.
وأعرب الكرواتي زوران ماميتش، مدرب العين، عن سعادته بالفوز الذي حققه الفريق برغم الظروف الصعبة، نتيجة غياب 12 لاعباً، وقال: «إن اللاعبين قدموا أفضل ما لديهم واستحقوا الفوز»، وأشار إلى أن العين نجح في العودة للمباراة برغم تقدم عجمان بهدفين بفضل لاعبيه المميزين في الهجوم، إلا أن لاعبينا الشباب كانوا عند حسن الظن ونجحوا في استعادة زمام المباراة في الربع ساعة الأخيرة التي قاتلوا فيها، وسجلنا هدفين مستحقين.
وحول الاستعانة بالمهاجم الدولي السويدي ماركوس بيرج في مركز قلب الدفاع، قال: «إن الغيابات العديدة التي واجهتنا بوجود جميع مدافعي العين في صفوف المنتخب الوطني، جعلتني أستعين باللاعب في مركز قلب الدفاع بعد التشاور معه، حيث إنه لعب في بعض الفترات كمدافع، وهو يملك الإمكانات التي تؤهله للعب في المركز كافة داخل الملعب، وقد قدم مباراة جيدة، ونجح بصورة كبيرة في شغل مركز المدافع، وساعد العين في تحقيق الفوز».
وعن هدف العين بعدما ضمن التأهل لدور الثمانية، قال: «إننا منذ بداية المسابقة وضعنا في اعتبارنا تحقيق الفوز في كل المباريات، ونأمل أن ننجح في تحقيق لقب المسابقة».
فيما أبدى المصري أيمن الرمادي مدرب عجمان حزنه الشديد للخسارة التي تعرض لها فريقه، وقال: «إن بعض الأخطاء الفردية كانت سبباً كبيراً في إضاعة المباراة من بين يدينا، حتى أن الفريق تجاوز الطرد الذي تعرض له موديبو مايجا، ونجحنا في التقدم بهدفين حتى قبل ربع ساعة من نهاية اللقاء، إلا أن قلة التركيز والأخطاء الفردية كانتا سبباً في تلقي هدفين متتاليين، ونحن في الجهاز الفني نتحمل جزءاً من المسؤولية عن هذه الخسارة، لعدم التحضير الجيد، وتجهيز الفريق بصورة أفضل».
قال: «كنا الأفضل في النصف ساعة الأولى من الشوط الثاني، برغم أننا نلعب بعشرة لاعبين، لكننا تحررنا وضغطنا على العين ونجحنا في التقدم بهدفين حتى الربع ساعة الأخيرة، التي حدثت فيها الأخطاء التي أدت للتعادل ثم الخسارة التي لا نستحقها».
وحول حظوظ الفريق في التأهل بعد الخسارة، قال الرمادي: «إن الحظوظ ما زالت موجودة برغم أنها تضاءلت، وأصبح التأهل يعتمد على أقدام المنافسين، وعلينا أن نفوز في اللقاء الأخير أمام الجزيرة ثم ننتظر هدايا الآخرين».