الإمارات

شرطة دبي تصدر «القواعد الاستراتيجية لاستشراف المستقبل»

دبي (الاتحاد)

أصدر مركز استشراف المستقبل ودعم اتخاذ القرار، في القيادة العامة لشرطة دبي، الترجمة البحثية للدراسة التي تم إعدادها بمعرفة الكاتب أندي هينس، وتم ترجمتها بمعرفة سميرة الرئيسي، رئيس قسم الترجمة والنشر بالمركز، والتي تضمنت عرضاً حول التفكير بالمستقبل والقواعد الإرشادية للاستشراف الاستراتيجي.
وأشارت الدراسة إلى أنه ربما لم يسبق في تاريخ البشرية أن استحوذ الاستشراف الاستراتيجي على هذه الأهمية الملُحة كما هو الحال اليوم، سواء على صعيد الشركات أو الحكومات أو التعليم أو المنظمات غير الربحية وحتى الأفراد، حيث باتت الحاجة إلى «رؤية المستقبل» والاستجابة وفقاً لها في ذروتها.
وعرفت الترجمة البحثية مفهوم الاستشراف الاستراتيجي بأنه القدرة على ابتكار مجموعة متنوعة من التصورات المستقبلية والمحافظة عليها وتطبيق الرؤى الناشئة عنها بطرق مفيدة من الناحية التنظيمية.
ومن الأمثلة على ذلك الكشف عن الحالات ذات التأثير السلبي، ووضع خطة لسياسة العمل، وصياغة الاستراتيجية لاستكشاف أسواق ومنتجات وخدمات جديدة.
على جانب ذلك، استعرضت الترجمة البحثية إمكانية النظر بعيد الأمد، والذي يعتمد على حلول قابلة للتنفيذ وتعمل على التخفيف من حدة المخاطر، والاستفادة الأفضل من الفرص، وإغناء عملية اتخاذ القرار، من خلال تقسيم العملية إلى ستة عوامل مساهمة وهي التأطير، الاستقراء، الاستشراف، التصور، التخطيط، إلى جانب التنفيذ. وحثت الترجمة على استثمار الخطوة الخاصة بالتأطير بالشكل الجيد، لمعرفة الاتجاهات والمواقف المستقبلية مما يصنع لدينا توقعات إيجابية عن المستقبل، كما لابد من أن تتم الأعمال على أساس منطقي، ثم يتم وضع الأهداف بحيث تكون قابلة للقياس، على أن يتم اختيار أعضاء الفريق بعناية. وانتهت الترجمة بتحويل التخطيط المستقبلي إلى واقع ملموس من خلال خلق نظام ذكاء متواصل يساعدها على مواصلة الأداء الحسن في المستقبل. ونظراً لأهمية هذه الترجمة البحثية، وتناولها موضوعاً مهماً، فسيتم توزيعها على مختلف أجهزة الشرطة بالدولة، وعلى مكتبات وأكاديميات وكليات الشرطة في العالم العربي.