الإمارات

«التربية» تثري إجازة الشتاء بـ 15 برنامجاً ومعسكراً للطلبة

طلبة مشاركون في البيت متوحّد في دورة سابقة (الاتحاد)

طلبة مشاركون في البيت متوحّد في دورة سابقة (الاتحاد)

دينا جوني (دبي)

تنظم وزارة التربية والتعليم مجموعة متنوعة من الأنشطة والبرامج والمعسكرات للطلبة بهدف إثراء إجازة الشتاء، التي تمتد في العام الدراسي الحالي لأربعة أسابيع بدءاً من اليوم وتستمر لغاية 17 يناير 2018.
وتسعى الوزارة إلى دفع طلبة المدرسة الإماراتية لاستغلال الإجازة بالشكل الأمثل بما ينعكس عليهم بشكل إيجابي، ورفدهم بممارسات وخبرات عملية تنمي لديهم جوانب شخصية وذهنية.
وأكد مروان الصوالح وكيل الوزارة للشؤون الأكاديمية للتعليم العام أن وزارة التربية والتعليم أولت اهتماماً كبيراً بتطوير مهارات الطلبة عبر إشراكهم ببرامج إثرائية ومعسكرات متخصصة خلال الإجازات، والتي يبلغ عددها في إجازة الشتاء نحو 15 برنامجاً ومعسكراً ومبادرة يندرج تحتها عدد من الأنشطة، وذلك انطلاقاً من إيمان الوزارة بأهمية تلك الفعاليات في صقل مواهب الطلبة وتنمية قدراتهم الشخصية في مجالات عدة.
وبيّن أن الوزارة أعدّت مجموعة من البرامج وخططت لإقامة معسكرات تركز في مضامينها على غرس قيم العمل التطوعي في وعي الطلبة، لما لها من أثر بالغ في تكريس حب العطاء لديهم وإحداث فرق في المجتمع الذي يعيشون فيه.
ولفت إلى أن البرامج والمعسكرات المزمع إقامتها تنسجم مع مجمل أهداف ومرامي منظومة التعليم المطورة ضمن المدرسة الإماراتية، والتي أفردت حيزاً كبيراً من الاهتمام بشخصية الطلبة وكيفية تأهيلهم لأدوار أكثر فاعلية في المجتمع عبر تزويدهم بمنظومة قيمية تكرس ممارسات إيجابية لديهم وتستجيب كذلك لخطط وبرامج الدولة.
وتركز الوزارة في أنشطتها على العمل التطوعي الذي سبق أن عززت من أهميته في اللائحة المطوّرة لسلوك الطلبة وفي سياسة الأندية الطلابية الجديدة من ناحية، وفي نظام إدارة الأداء لموظفي الكادر التعليمي من ناحية ثانية، والتي حددت فيه موجّهات العمل التطوعي للموظفين والمعلمين، وكيفية قياس المشاركات ومستويات التقييم.
وتحاكي البرامج التي تطرحها الوزارة مختلف ميول الطلبة وتلبي رغباتهم على اختلاف مراحلهم العمرية. وتتسم البرامج بالتنوع والشمولية وارتباطها بقيم سامية يتصف بها المجتمع الإماراتي.
وتطلق الوزارة برنامج «تطوع معنا» الذي يستهدف كافة شرائح المجتمع التربوي، ويعتبر البرنامج مظلة داعمة للبرامج والحملات التطوعية لتشجيع الفئات المستهدفة على الانخراط بفاعلية أكبر في المبادرات التطوعية على المستوى المحلي والإقليمي والدولي.
كما تنظم الوزارة في المجال نفسه «معسكر نبراس» والذي يهدف إلى إعداد مدربين من الطلبة والمعلمين في مجال التطوع وخدمة المجتمع، بالتعاون مع الهلال الأحمر لتقديم التدريب في المجالات التطوعية التخصصية.
وتقيم الوزارة «المعسكر التطوعي» الخاص بالمدارس الراغبة بتقديم مبادرات وأنشطة للطلبة خلال فترة الإجازة الشتوية، والتي تقوم على جهد فريق من المتطوعين المبادرين من الميدان التربوي وأولياء الأمور لتفعيل مشاركة الجهات والشركاء المحليين مع الوزارة.
كما تتعاون الوزارة مع القيادة العامة لشرطة دبي لإطلاق برنامج «أمنكم سعادتنا» و يتضمن البرنامج مجموعة من الفعاليات العلمية والثقافية والترفيهية ويستهدف جميع المراحل الدراسية ويقدم كل يوم خميس أثناء العطلة.
وتنظم الوزارة «معسكر كشافة المدرسة الإماراتية» بالتعاون مع جامعة الشارقة والذي يرمي إلى إعداد قادة من الطلبة والمعلمين في المجال الكشفي. وتدعم الوزارة مواهب الطلبة في الفنون خلال الإجازة، عبر تنظيم معسكر روائع للمشاركين في المبادرة، وسيُقدّم لهم برنامج متخصص لتطوير مواهبهم.
وإلى جانب المعسكرات والبرامج التطوعية، تنظم الوزارة معسكرات رياضية في تدريب الجو جيتسو لكافة الطلبة من الفئة العمرية بين 6 و17سنة، بالتعاون مع شركة بالمز الرياضية المتخصصة. كما تنظم الوزارة معسكر «سكي دبي» بالتعاون مع مجموعة الفطيم ويستهدف الطلبة من الحلقة الثانية والمرحلة الثانوية.
ويشارك الطلبة ككل عام في مخيم البيت متوحد الذي ينظمه مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني بالتعاون مع الوزارة، ويحمل عنوان «التراث للحياة». وينطلق المخيم اليوم ويستمر لغاية 27 ديسمبر، ويهدف إلى الحفاظ على ثقافة الدولة وتقاليدها الأصيلة، كما يعتبر فرصة عظيمة لاكتشاف الحرف اليدوية الجديدة.
كما تنظم الوزارة بالتعاون مع جامعة شيكاغو نموذج محاكاة الأمم المتحدة الذي يعقد في الفترة ما بين 18 و21 ديسمبر، ويهدف إلى تدريب وإعداد الطلبة على مبادئ العمل الدبلوماسي.
وتطلق الوزارة كذلك حملة «شتاؤنا يحلو بالقراءة»، وهي منصة قرائية متنقلة تشتمل على جلسات قرائية وورش تدريبية وصحية للأطفال والأسر.
وتتجول الحملة في العين وإمارة الشارقة وأبوظبي. وتحتفي الوزارة كذلك باليوم العالمي للغة العربية عبر تنظيم احتفالية في مسرح الجامعة القاسمية بالشارقة بتاريخ 18 الجاري.
وأفردت الوزارة حيزاً كبيراً من فعالياتها لتطوير مهارات الطلبة، من خلال أسبوع التدريب العملي المهني الذي يهدف إلى إكسابهم مهارات مهنية أساسية تعرّفهم على مهارات سوق العمل، فضلاً عن مشاركتها في برنامج «قياديو 2020» الذي ينظمه برنامج «وطني» ويهدف إلى صقل مهارات الطلبة في المجالات القيادية.