عربي ودولي

الجيش اليمني يحرر مدينتي عسيلان وبيحان

 جنود يرفعون العلم الوطني في أحد المواقع المحررة في بيحان (الاتحاد)

جنود يرفعون العلم الوطني في أحد المواقع المحررة في بيحان (الاتحاد)

عقيل الحلالي (صنعاء)

حررت قوات الشرعية في اليمن المدعومة من التحالف العربي، أمس، مدينتي عسيلان وبيحان في محافظة شبوة (جنوب شرق) من ميليشيات الحوثي المرتبطة بإيران، وذكرت مصادر عسكرية ميدانية لـ«الاتحاد» أن قوات الجيش الوطني المسنودة بجماعات المقاومة الشعبية وطيران التحالف العربي، استعادت، بعد ساعات من الاشتباكات العنيفة مدينتي عسيلان وبيحان آخر معاقل ميليشيات الحوثي في محافظة شبوة الخاضعة معظم مناطقها لسيطرة الحكومة الشرعية منذ أواخر 2015.

وأوضحت المصادر أن قوات الشرعية وبغطاء جوي من التحالف، شنت في وقت مبكّر أمس هجوماً عنيفاً واسعاً على مواقع ميليشيات الحوثي في عسيلان وبيحان شمال وشمال غرب شبوة، مؤكدة أن اشتباكات عنيفة اندلعت بين قوات الشرعية وميليشيات الحوثي، استمرت ساعات، وأسفرت عن مقتل العشرات من عناصر الميليشيات، وشنت مقاتلات التحالف العربي، الجمعة، غارات عنيفة على مواقع وتحركات للميليشيات الحوثية في عسيلان وبيحان، وأوقعت خسائر بشرية ومادية كبيرة في صفوف الميليشيات.

وأفادت مصادر في الجيش الوطني والمقاومة الشعبية بمقتل نحو 70 من المتمردين الحوثيين، وجرح عشرات آخرين خلال الغارات الجوية والمعارك الميدانية، وذكرت «الميليشيات فرت بشكل جماعي من بيحان باتجاه محافظة البيضاء المجاورة»، وشاركت ثلاثة ألوية قتالية تابعة للجيش الوطني، هي اللواء 26 مشاة و19 مشاة و21 ميكا، إضافة لكتائب الحزم وجماعات المقاومة الشعبية، في عملية تحرير عسيلان وبيحان.

وأعلن قائد محور بيحان، اللواء 26 مشاة، اللواء مفرح بحيبح، استكمال تحرير مدينتي عسيلان وبيحان، وأسر ما لا يقل عن 43 من عناصر ميليشيا الحوثي، مؤكداً استمرار عملية ملاحقة بقايا الميليشيا وتصفية جيوبها في المدينتين، وأكد بيان للجيش اليمني وقوع «انهيارات كبيرة في صفوف ميليشيا الحوثي الانقلابية» خلال المعارك التي تكللت بتحرير مناطق العلم والسليم والصفحة وعكيد صوفه والمعيقيب والخزان والنويدرة ومفرق السعدي، إضافة إلى جبل سبعان ومدينة النقوب ومفرق حريب والمبلق ومدينة العليا في بيحان.

وحررت قوات الشرعية في وقت لاحق مساء امس، معسكر اللواء 19 مشاة في بيحان، واقتحمت غرفة عمليات الميليشيات في هذه البلدة التي بتحريرها سيتم إغلاق الممرات التي يستخدمها الحوثيون لإيصال شحنات الأسلحة المهربة من البحر إلى صنعاء. وأشاد نائب الرئيس اليمني الفريق الركن علي محسن صالح الأحمر، في اتصالين هاتفيين مع قائد المنطقة العسكرية الثالثة اللواء الركن أحمد جبران، وقائد محور بيحان اللواء مفرح، بدعم دول التحالف العربي وإسهامها الكبير في تحقيق هذه ا?نتصارات، ودعمها المستمر ?ستعادة الدولة اليمنية ودحر الميليشيات الحوثية ا?يرانية. وأكد الأحمر استمرار الشرعية بدعم من التحالف وا?صدقاء في تحرير اليمن وهزيمة المشروع ا?يراني التخريبي، والعمل على بسط سلطة الدولة على كامل التراب اليمني، داعياً الجميع إلى تضافر الجهود وتوحيد الصف في سبيل مصلحة اليمن وحماية الجمهورية والثورة من عبث الميليشيا ا?مامية. وجددت مقاتلات التحالف العربي أمس، غاراتها على مواقع لميليشيات الحوثي في العديد من جبهات القتال في البلاد، ما أسفر عن سقوط المزيد من القتلى والجرحى في صفوف المتمردين. وقالت مصادر عسكرية ومحلية إن طيران التحالف نفذ 6 غارات على أهداف للميليشيات الحوثية في بلدة صرواح الواقعة غرب محافظة مأرب شرق صنعاء، وهاجم أهدافاً أخرى للمتمردين في بلدة نهم شمال شرق العاصمة. ودمرت ضربة جوية للتحالف أسلحة مخبأة للحوثيين في حديقة الثورة الحكومية في شمال العاصمة، حسبما ذكر سكان محليون، كما دمرت مقاتلات التحالف العربي مواقع عسكرية لميليشيا الحوثي في جبهة الساقية ببلدة المصلوب في محافظة الجوف (شمال شرق)، واستهدفت مواقع متفرقة في محافظة صعدة المجاورة معقل الحوثيين في أقصى شمال البلاد ، وقتل 25 من عناصر الميليشيات، بينهم قيادي ميداني في جماعة الحوثي، أمس الجمعة، بغارات للتحالف واشتباكات مع قوات الجيش الوطني في جبهة الأجاشر بمنطقة البُقع شمال شرق محافظة صعدة قرب حدود الجوف. وقال مصدر عسكري ميداني إن قوات الجيش تمكنت من أسر سبعة من عناصر الميليشيات خلال الاشتباكات.

هادي يبارك انتصارات الجيش

عدن (الاتحاد)

أشاد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي بالانتصارات التي حققتها قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية تحرير مدينة بيحان من سيطرة الميليشيات الحوثي الإيرانية ومن يواليها.

جاء ذلك، خلال اتصال هاتفي أجراه هادي بقائد محور بيحان قائد اللواء 26 مشاة اللواء مفرح بحيبح، مؤكداً أن تضحيات الجنود والمقاومة سيخلدها التاريخ بأنصع صفحاته المعبرة عن الإرادة اليمنية وقيم التلاحم الحميم لأبناء اليمن وقواته المسلحة الباسلة بدعم وإسناد دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية.

وترحم هادي على شهداء الوطن الذين قدموا دماءهم الزكية في سبيل العزة والكرامة والحرية والانتصار لإرادة الشعب اليمني على قوى الكهنوت والطغيان من مليشيات الكهوف الإيرانية.. متمنياً الشفاء للجرحى، ومن نصر إلى آخر حتى استعادة الدولة اليمنية كاملة، وتطهيرها من دنس الكهنوت.

مدير عام عسيلان: ضربة قاصمة لميليشيات الحوثي الإيرانية

عدن (الاتحاد)

أكد مدير عام عسيلان، علي الحجري أن تحرير قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية لبيحان، مثلا ضربة قاصمة لميليشيات الحوثي الإيرانية، عقب عامين ونصف العام من السيطرة وارتكاب الجرائم والانتهاكات بحق المدنيين والأهالي العزل.

وأضاف أن استعادة معسكر مبلقة الاستراتيجي يعد انتصاراً ساحقاً ضد الميلشيات التي استخدمت هذه القاعدة العسكرية للإمداد والتدريب لعناصرها، موضحاً أن قوات الجيش والمقاومة تواصل تعقب فلول الميليشيات في بعض الجيوب بالمدينة، وقال الحجري، «إن أبطال الجيش الوطني في محور بيحان صنعوا ملحمة من الانتصارات العسكرية الكبيرة على فلول المليشيا الأمامية».. لافتاً إلى التحام المقاتلين من أبطال اللواء 26 و19 مشاة و21 ميكا وكتائب الحزم والنصر وبيحان للمرة الأولى على صعيد جبهات القتال واستبسالهم فيها، على الرغم من اتساعها وطول مسافاتها، وصعوبة تنقل الأرتال العسكرية بين كثبانها الرملية الكبيرة. وأكد أن فلول الميليشيا ولت هاربة باتجاه عقبة القنذع بمحافظة البيضاء مخلفة وراءها المئات من القتلى والجرحى، في حين تحاصر قوات الجيش بعض جيوب الميليشيا الإرهابية في حيد بن عقيل والسليم والصفراء، حيث لا سبيل لنجاتهم من الموت المحقق إلا بالاستسلام.