الرياضي

ريناتو: المهارة والإرادة طريقنا إلى منصة التتويج

عبدالله القواسمة (أبوظبي)

قال ريناتو جاوتشو، المدير الفني لجريميو البرازيلي، إنه يمتلك فريقاً جيداً في الوقت الحالي قادراً ومؤهلاً على اعتلاء منصة التتويج بطلاً لكأس العالم للأندية، مؤكداً أن لاعبيه مستعدون لتقديم الأداء المنشود أمام الريال، ليكون امتداداً لما قدموه خلال العام الحالي في بطولة الليبرتادورس التي ظفروا بلقبها عن جدارة واستحقاق.
وأضاف ريناتو: مباراة اليوم تعتبر الأهم بالنسبة لنا هذا الموسم، ففريق جريميو مؤهل لتحقيق الفوز والظفر باللقب. إذ انصب تركيزنا طيلة الفترة الماضية على أن تكون معنوياتنا جيدة، ففوزنا اليوم سيعكس أهمية الإنجاز الذي حققه الفريق قارياً، باختصار مباراة اليوم هي الأهم في مسيرتي، لأنها على لقب بطولة العالم، إذ كنت قد أوضحت هذا الأمر للاعبين والجماهير مع التأكيد على أننا نحترم خصمنا وبشكل كبير، لكن ثقتنا كبيرة بأننا سنفوز.
وأشار ريناتو إلى احترامه لفريق الريال، مشدداً على أن جريميو لم يصل إلى هذه المباراة النهائية، إلا لكونه يستحق هذا الأمر، وقال: لن نغير طريقة اللعب التي اتبعناها طيلة العام الحالي، رغم أن الجماهير كانت تتوقع عكس ذلك بعد الفوز بلقب بطولة الليبرتادورس.
وأضاف ريناتو: رغم ما يتمتع به ريال مدريد من مستوى فني، نحن سنحافظ على أسلوبنا الذي اعتمدنا عليه ولن نغيره، وبالشكل الذي يناسبنا. الأهم أن يكون اللاعبون قادرين على خوض المباراة بكامل دقائقها، وأعتقد أن جميعهم على أهبة الاستعداد لتقديم مباراة كبيرة، والتي سنصب فيها عصارة خبرتنا التي أظهرناها في البرازيل أو في البطولة القارية، والمهارات الفردية ستحسم اللقاء لصالحنا.
وشدد ريناتو على أن لاعبي جريميو يتفردون عن نظرائهم بأنه يلعبون بمسؤولية كبيرة أمام النادي والجماهير، إلى جانب قدرتهم على اللعب بتركيز ذهني عال، فمنذ أن بدأ بتدريب النادي، فهو يستحضر نفسه كلاعب مع نجوم الفريق، مما كان له أثر إيجابي على أدائه، وانعكس بالتالي على حضور لاعبيه، فنياً في المباريات التي يخوضونها.
وحول رؤيته لزين الدين زيدان المدير الفني لريال مدريد قائلاً: لقد رأيته وهو يلعب على عكسه، فهو ربما لم يطالعني لاعباً. أقدر «زيزو» كلاعب ومدرب، فأسلوبه يختلف عن أسلوبي في إدارة شؤون فريقي، فهو هادئ على عكسي تماماً، وأود بهذه المناسبة أن أهنئه على الإنجازات التي حققها لاعباً مع منتخب فرنسا، والأندية التي لعب معها أو كمدرب موهوب.