الرياضي

«فريق أبوظبي» بطل مونديال زوارق «الفورمولا-1»

تتويج فريق أبوظبي بلقب بطولة العالم وجائزة الشارقة والسرعة والفرق (تصوير متوكل مبارك)

تتويج فريق أبوظبي بلقب بطولة العالم وجائزة الشارقة والسرعة والفرق (تصوير متوكل مبارك)

أسامة أحمد (الشارقة)

حلق «فريق أبوظبي» بـ«هاتريك» الترتيب العام والفرق والسرعة في بطولة العالم لزوارق الفورمولا-1 لموسم 2017، عندما حقق إنجازاً مستحقاً أمس ببحيرة خالد، حيث حصل أليكس كاريلا قائد زورق أبوظبي 6 على المركز الأول في الترتيب العام للمونديال بـ90 نقطة، تاركاً المركز الثاني لفليب ممثل الفريق الصيني بـ71 نقطة، بينما كان المركز الثالث من نصيب أيريك ممثل الفريق السويدي بـ49 نقطة.
وفاز «فريق أبوظبي» بلقب الفرق برصيد 124 نقطة، تلاه في المركز الثاني الفريق الصيني برصيد 83 نقطة، بينما كان المركز الثالث من نصيب الفريق السويدي بـ81 نقطة.
وكان أليكس كاريلا قد فاز بجائزة الشارقة الكبرى، وهي جولة ختام البطولة العالمية، تلاه في المركز الثاني أندرسون من الفريق السويدي، فيما كان المركز الثالث من نصيب ثاني القمزي من فريق أبوظبي.
ولم يأت تحقيق فريق أبوظبي لكل ألقاب بطولة العالم من فراغ، حيث أثبت تفوقه من الجولة الأولى، والتي أقيمت في مدينة بورتيماو البرتغالية، حيث حل رابعاً عبر زورقه 6 بقيادة أليكس كاريلا بالرغم من انطلاقه من المركز الأخير، وفي الجولة الثانية والتي أقيمت في إيفيان تمكن زورق أبوظبي 6 من إحراز اللقب، ثم تألق زورق أبوظبي 5 بقيادة ثاني القمزي وأحرز المركز الثاني في جولة هاربين الصينية، وحل زورق أبوظبي 6 رابعاً، وعاد زورق أبوظبي 6 بقيادة أليكس كاريلا ليحرز المركز الأول ولقب جولة ليوزهو الصينية، وفي جولة أبوظبي حل زورق أبوظبي 6 ثالثاً، وأنهى الموسم في جولة الشارقة في المركز الأول، ليتوج باللقب العام للبطولة والموسم الحالي.
وفي المنافسة على لقب الفرق، حقق فريق أبوظبي في الجولة الأولى 9 نقاط، وفي الجولة الثانية أحرز 25 نقطة، فيما حقق في الجولة الثالثة 24 نقطة، وفي الجولة الرابعة نال 25 نقطة، بينما أحرز في الجولة الخامسة 16 نقطة، وفي جولة الختام، نجح خلالها في الحصول على 131 نقطة، وحقق ثالث ألقاب البطولة العالمية، ليصل للقب الفريق الشامل في المنافسة.
وفي المنافسة على لقب أفضل زمن والسرعة، حصد زورق «أبوظبي 6» 79 نقطة في الترتيب العام خلال الموسم، ليتفوق ويفوز بلقب السرعة للموسم، وينهي بذلك صفحة 2017 بتحقيق الإنجاز والألقاب الثلاثة في البطولة الأولى، ويصل إلى الرقم واحد كأفضل فريق مصنف في جميع الألقاب على مستوى البطولة.
حضر اليوم الختامي، الشيخ خالد بن عبد الله بن سلطان القاسمي رئيس دائرة الجمارك والموانئ بالشارقة، والشيخ محمد بن سلطان بن خليفة آل نهيان نائب رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، وحريز المر بن حريز رئيس اتحاد الرياضات البحرية عضو الاتحاد الدولي، وخالد جاسم المدفع رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة، وعلي سالم المدفع رئيس نادي الشارقة الدولي للرياضات البحرية، وعدد من المسؤولين.
وهنأ سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان، مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، تثميناً للإنجاز الكبير الذي حققه فريق أبوظبي بالتحليق بلقب بطولة العالم لموسم 2017، وحصد اللقب العالمي لأقوى بطولة بحرية على مستوى الرياضات البحرية العالمية والدولية.
كما هنأ سموه صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، وأولياء العهود ونواب الحكام، وشعب الإمارات.
ووصف سموه فرحة هذا الإنجاز بالكبيرة، بعد أن نجح فريق أبوظبي في إهداء رياضة الإمارات هذا التفوق، وحصد لقب البطولة، بعد غياب دام 11 عاماً، حيث كان آخر تتويج للفريق باللقب عام 2006.
وقال سموه: «حقق فريق أبوظبي إنجازاً مهماً، والذي لم يأت من فراغ، بعد تفوقه في «الإمارة الباسمة»، ليعزز النجاحات التي ظلت تحققها الرياضة البحرية وعدم التفريط في هذه المكتسبات، ليحقق أبوظبي إنجازاً مستحقاً».
وأثنى سموه على فريق العمل وجميع كوادر فريق أبوظبي، والذي نجح في تحقيق هذا الإنجاز الكبير، معرباً عن سعادته بالأسماء الشابة والكوادر الوطنية التي ساهمت في تحقيق الإنجاز، بوصول فريق أبوظبي إلى منصة التتويج العالمية.
وقال سموه: «نفخر بهذا العمل الكبير في فريق أبوظبي والذي انعكس إيجاباً على مسيرته خلال الجولات المختلفة في بطولة العالم، وأن يكون له التفوق في جولة الختام، وبعد موسم طويل شارك خلاله الفريق في كل جولات البطولة، ولم يغب عن منصة التتويج، وعن المراكز الأولى في كل مشاركة، مشكلاً حضوراً مهماً في هذا الحدث البحري العالمي المهم».
وأشار سموه إلى أن هذا الإنجاز لا يستهان به، خاصة أن الفريق قد حقق جميع ألقاب البطولة ابتداء باللقب العام ولقب الفرق ولقب السرعة، وهو بذلك قد احتكر له المراكز الأولى والذهب في كل المنصات في نهاية الموسم، مبيناً أنه من النادر جداً أن نرى فريقاً يحتكر جميع الألقاب في أي بطولة.
وشدد سموه على أهمية المرحلة المقبلة بعد هذا الإنجاز الكبير، مطالباً الجميع العمل على المحافظة على هذه المكتسبات والألقاب والدفاع عن لقبه في الموسم الجديد، والذي سيكون أمامه مشوار كبير من أجل السير على درب النجاحات والإنجازات.

المدفع: تظاهرة بحرية رائعة
الشارقة (الاتحاد)

أكد خالد جاسم المدفع رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي في الشارقة، أن مونديال الزوارق السريعة حقق نجاحاً منقطع النظير، وهو ثمرة رعاية سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة لهذا الحدث البحري الذي ظل يحقق النجاح تلو الآخر. ووصف المدفع أسبوع الشارقة للبطولات العالمية بالتظاهرة البحرية التي تعزز نجاحات «الإمارة الباسمة» في تنظيم العديد من الأحداث البحرية المهم، وخصوصا أن أسبوع الشارقة للبطولات العالمية يضم العديد من الفعاليات الترفيهية.
وأضاف: هيئة الإنماء التجاري والسياحي تسعى لتعزيز مكانة الإمارة كوجهة رائدة للمهرجانات العائلية، واستضافة كبرى البطولات العالمية، مثل الجائزة الكبرى وأسبوع الشارقة للبطولات العالمية، وغيرهما من المهرجانات النوعية. ووجه المدفع الشكر لكل من أسهم في إنجاح أسبوع الشارقة للبطولات العالمية والذي اشتمل على العديد من الأحداث البحرية المهمة، منها بطولة العالم لزوارق الفورمولا-1 وجائزة الشارقة الكبرى.

الرميثي: احتكار يعزز النجاحات
الشارقة (الاتحاد)

أكد سالم الرميثي، رئيس بعثة فريق أبوظبي ومدير نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، أن فريق أبوظبي استحق احتكاره للألقاب وفوزه بكل المراكز الأولى في البطولة، بعد موسم حافل وطويل، تمكن من خلاله من الصمود، وبالتالي الوصول إلى منصة التتويج في كل جولة.
وقال: «فريقنا استحق الإنجاز العالمي بحصوله على المراكز الأولى في كل جولة، ووصوله إلى هذا المستوى من الإبداع الفني والتفوق في البطولة والثقة لم يأت من فراغ وإنما كان ثمرة جهود كبيرة ليحقق الفريق ما سعينا إليه».
وأضاف: «فريق أبوظبي ماضٍ بقوة للسير على الدرب نفسه، بعد أن نجح في تحقيق الرقم 1، وخصوصاً أن الفريق رفع شعار ذلك منذ ضربة بداية الموسم في الموسم ولا سيما تحقيقه للقب العام ولقب الفرق ولقب السرعة، دليل على أن الفريق هو الأفضل، وقد استحق ذلك، متفوقاً على بقية الفرق التي شاركت في المنافسة»، مبيناً أن الإنجاز فخر للإمارات ولنا جميعاً.

سيطرة إماراتية على «أف 4 أس»
الشارقة (الاتحاد)

شهدت البطولة العالمية لمنافسات الجائزة العالمية للزوارق السريعة «أف 4 أس» سيطرة إماراتية متميزة، بعدما فاز منصور المنصوري قائد زورق فيكتوري 4 بالمركز الأول ليرفع رصيده إلى 116 نقطة، وحصل محمد المحيربي قائد زورق أبوظبي 5 في المركز الثاني في الترتيب العام برصيد 86 نقطة.
وتوج المنصوري للمرة الأولى في تاريخ الحدث، كما أنها المرة الأولى التي يحرز فيها سائق من مؤسسة الفيكتوري تيم هذا اللقب.
ونجح زورق الفيكتوري 4 في انتزاع المركز الثالث في الترتيب العام للجولة السادسة وقبل الختامية ليضيف نقاطاً جديدة رفعت رصيده إلى 116 نقطة في المركز الأول.