الرياضي

هند بنت مكتوم تشرف على احتفالية «الأبطال»

دبي (الاتحاد)- احتفاء بالمناسبة الغالية، أشرفت حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، سمو الشيخة هند بنت مكتوم آل مكتوم على تفاصيل حفل التكريم الذي شهده قصر زعبيل أمس، في بادرة تعكس فرحة سموها بما حققه المنتخب في خليجي 21 وفوزه باللقب الثاني في مسيرته الخليجية. وكانت سموها وفور فوز المنتخب باللقب قد تبرعت بمبلغ 25 مليون درهم إلى بعثة منتخبنا والوفد المرافق للبعثة بكل مكوناته واختصاصاته، تقديراً ومكافأة من سموها للمنتخب الوطني.
وتولي سمو الشيخة هند بنت مكتوم الرياضة أهمية كبيرة فهي تتابع المنتخبات الوطنية في كل مشاركتها وأولت المنتخب الأول اهتماماً كبيراً خلال مشاركته في «خليجي 21» بالبحرين، حيث تابعت كل المباريات على مدار أيام البطولة، وقدمت سموها مكافأة قدرها 25 مليون درهم لأبطال الخليج تقديراً لما قدموه لبلادهم من جهد وعرق توجوه باللقب الخليجي الذي شكل نقطة محورية في تلاحم القيادة الرشيدة مع الشعب وهو انتصار اشاع البهجة والسرور في نفوس كل أبناء وبنات الإمارات، وزاد من تفاعل الجميع مع الحدث الخليجي.
وتأتي مواقف سمو الشيخة هند بنت مكتوم آل مكتوم لتعكس الفرحة العارمة بـ«الأبيض» والتي عمت ربوع الشعب، وتفاعلت معها القيادة تأكيداً على أن «البيت متوحد» بجميع أركانه.
وكان قصر زعبيل قد شهد أمس احتفالية أشبه بالكرنفال، تعددت فقراتها، وخطفت الأضواء من بدايتها وحتى نهايتها، وكانت بمثابة المفاجأة السارة للاعبين وجهازهم الفني والإداري والإعلاميين والضيوف، بعد أن تم استقبال الجميع على طريقة «الأبطال»، الأمر الذي أشاع أجواء البهجة والفرح بين الحضور.
كانت الأغاني في استقبال البعثة لدى وصولها القصر، وتصدرت الواجهة شاشة عملاقة لنقل مشاهد الفرح وأبرز ذكريات خليجي21 والأهداف التي أحرزها نجومنا ثم إطلاق البالونات بألوان علم الإمارات. وكان مشهد المظليين في سماء دبي أحد أكثر المشاهد التي خطفت الأضواء، بعد أن قدمت المظلات عرضاً اتسم بالمهارة، وبدا وكأنه يحاكي إنجاز أبطال خليجي 21 الذي حلق بكرة الإمارات في سماء الكرة الخليجية.