الرياضي

ثلاثية تيجالي تعزز آمال «العنابي» أمام «الإمبراطور»

لاعبو الوحدة يحتفلون بالفوز على الوصل (الاتحاد)

لاعبو الوحدة يحتفلون بالفوز على الوصل (الاتحاد)

مراد المصري (أبوظبي)

عزز الوحدة آماله مجددا بالتأهل إلى الدور ربع النهائي، بعدما حقق فوزا ثمينا على الوصل بنتيجة 3-صفر، وذلك في المباراة التي أقيمت ليلة أمس على استاد آل نهيان في أبوظبي، في الجولة الرابعة بالمجموعة الأولى الثانية لكأس الخليج العربي.
ورفع «العنابي» رصيده إلى 5 نقاط بالمركز الثالث مؤقتا في المجموعة الثانية، فيما بقي «الإمبراطور» في المركز الأول برصيد 7 نقاط.
وفرض الأرجنتيني تيجالي نفسه نجما للقاء حينما سجل الأهداف الثلاثة، وذلك بعد تفاهم مميز مع زميله جوجاك الذي قدم له تمريرتين ذهبيتين، سجل منهما أول هدفين، ثم عاد وحول تمريرة مراد باتنا إلى هدف ثالث.
وتعد هذه أول خسارة للوصل الموسم الحالي في مختلف البطولات، حيث لم يخسر في 14 مباراة بين دوري الخليج العربي وكأس الخليج العربي قبل هذه المباراة، وأول خسارة إجمالا للفريق بعد 26 مباراة في كافة البطولات منذ الموسم الماضي، لتتوقف المسيرة القياسية للإمبراطور في المحطة رقم (27) أمام الوحدة.
جاءت المباراة مثيرة وسريعة في أغلب الفترات، وتميز الوحدة بسيطرته على الكرة في أغلب الفترات، فيما اعتمد الوصل على الانطلاقات السريعة والضغط على مدافعي «العنابي»، وكان صاحب التهديد الحقيقي الأول بعد لعبة مشتركة بين كايو ورونالدو مينديز، ليسددها الأخير قوية من داخل منطقة الجزاء تصدى لها الحارس راشد عيسى وأبعدها إلى ركنية في الدقيقة 11.
واصل كايو انطلاقاته السريعة عن طريق التمريرات الثنائية مع رونالدو مينديز، ومنها حصل على ركلة ركنية بعد تسديدة ارتدت من المدافع سالم سلطان، ومن هذه الركنية حولها مينديز تجاه المرمى مباشرة ليبعدها الحارس إلى ركنية مرة أخرى في الدقيقة 29.
وأهدر كايو فرصة محققة لافتتاح التسجيل حينما مر بمهارة من الجهة اليسرى، وواجه المرمى لكنه سدد الكرة قوية وعالية فوق المرمى في الدقيقة 41.
وانتهى الشوط الأول بتسديدة قوية من محمد الشحي لاعب الوحدة، مرت خطيرة بجوار مرمى الوصل.
وفي الشوط الثاني نجح تيجالي في افتتاح التسجيل حينما استقبل كرة عرضية عالية من جوجاك، ليحولها الأرجنتيني برأسه داخل الشباك رغم محاولة الحارس التصدي لها في الدقيقة 51.
وعاد تيجالي ليهز الشباك برأسية جديدة، لكن حكم الراية ألغى الهدف بداعي وجود الأرجنتيني في موقف تسلل في الدقيقة 53.
وبنسخة شبه مطابقة حول جوجاك الكرة مرة أخرى من الجهة اليسرى إلى تيجالي الموجود داخل منطقة الجزاء، واستقبلها وحولها بقدمه هذه المرة لتعانق الشباك مجدد في الدقيقة 55.
وأنقذ القائم الأيسر لمرمى الوصل من هدف ثالث، حينما انفرد جوجاك بالحارس وسدد كرة زاحفة تصدى لها القائم في الدقيقة 70.
وتلاعب مراد باتنا بمدافعي الوصل، ثم سدد كرة تصدى لها الحارس في توقيت حاسم، ليمنع فرصة هدف محقق في الدقيقة 72.
وفور نزوله بديلا سدد أحمد العكبري كرة قوية تصدى لها الحارس، لتعود إلى مراد باتنا الذي حولها عرضية إلى تيجالي الذي حولها بقدمه داخل الشباك معلنا عن هدف ثالث في الدقيقة 75.
وتكفل القائم بمساعدة الحارس للتصدي لتسديدة قوية من جوجاك في الدقيقة 86.
وأهدر كايو فرصة تقليص الفارق حينما انفرد بمرمى الوحدة لكنه سدد الكرة بعيدة تماما، لتتحطم آمال الإمبراطور وتأتي لاحقا صافرة النهاية.