صحيفة الاتحاد

ثقافة

50 عملاً في معرض الأعضاء الجدد بجمعية الفنون التشكيلية

محمد عبدالسميع (الشارقة)

افتتحت جمعية الإمارات للفنون التشكيلية بمقرها أول أمس، معرض الأعضاء الجدد بمشاركة 14 فناناً وفنانة من مختلف الجنسيات، ضم المعرض أكثر 50 عملاً تراوحت بين اللوحات التشكيلية والنحت والتصوير.
وحضر الافتتاح رئيس ناجي الحاي، وكيل الوزارة المساعد بوزارة تنمية المجتمع، وعدد من الفنانين.
يأتي المعرض ليعكس التجارب الفنية المنضوية حديثا للجمعية بإبراز أعمالهم وتقديمها للمجتمع وإشراكهم في العملية الفنية.
وهو في الوقت نفسه مساحة فنية ثرية تحمل طابعاً بحثياً بأسلوب تحليلي مُقارن، يستفيد منه الفنانون الجدد في تطوير أدواتهم العملية والعلمية.
وقال ناصر عبدالله، رئيس مجلس إدارة الجمعية: سعي الجمعية يتمحور دوماً في خلق منظومات ومنصات فنية، وتبني المبادرات، وتتوسع وتتنوع في إطارها بهدف إثراء المشهد التشكيلي الإماراتي وتطويره.
وتأخذ بيد الفنانين نحو الانتشار واكتساب الخبرات والتعرف والاحتكاك مع الفنانين والجمهور والنقاد، ومن ثم إنتاج فن مغاير في بنيته يحمل في طياته بذرة التغيير.
وأكد على أن الجمعية هي البيت الدافئ لاحتضان المواهب الفنية بتوفير كافة الرعاية والدعم لهم وتبني تجاربهم الفنية وإبرازها.
من جهته، قال أحمد شريف، نائب رئيس مجلس الإدارة: نحاول رفد الساحة الفنية دوماً بدماء جديدة، من خلال إقامة المعارض العامة والفردية، وتعكس الأعمال المشاركة والمنتقاة فرادة أساليب الفنانين متعددي الأفكار والرؤى والجنسيات، بما تفرضه طبيعة البيئة المُحيطة بكل تجربة، وبالتالي التباين الثقافي يثري الساحة التشكيلية ويرتقي بها.