إمارات الخير

«دبي الخيرية»: حفر 3532 بئراً في 33 دولة العام الجاري

خلال حفر بئر في دولة أفريقية (من المصدر)

خلال حفر بئر في دولة أفريقية (من المصدر)

سامي عبد الرؤوف (دبي)

أعلنت جمعية دبي الخيرية، عن حفر 3532 بئراً متنوعة، منذ بداية العام الجاري وحتى الآن، وذلك لمكافحة العطش والجفاف، وتوفير مياه الشرب النظيفة والصالحة للذين يعانون نقص المياه الصالحة للشرب في 33 دولة حول العالم معظمها في أفريقيا وآسيا.
وقال أحمد مسمار، أمين سر جمعية دبي الخيرية، إن «قامت الجمعية بحفر الآبار وتوفير المضخات، وتزويد المناطق المحتاجة بأدوات تنقية المياه، واستفاد من تلك المشاريع عشرات الآلاف من الأشخاص».
وأشار إلى أن حفر الآبار يأتي في المرتبة الأولى بين 10 أنواع من المشاريع المتخصصة التي نفذتها الجمعية على مدار العام الجاري، وأهمها بناء المدارس والمستوصفات، ودور الأيتام، ومشاريع الوقف الخيري، بخلاف المشاريع العامة الأخرى التي قامت بها أيضاً في 2012.
وأوضح مسمار، أن الجمعية تنفذ 4 أنواع من الآبار، وهي البئر السطحي «اليدوي» ويكفي توفير احتياجات 500 شخص من المياه النقية الصالحة للشرب، ويمثل هذا النوع من الآبار أكثر الأنواع انتشار بين مشاريع الجمعية، وأيضا هناك الآبار الارتوازية، وهى نوعان: آبار المضخة وتكفي 1000 شخص، وآبار المضخة الكهربائية وتكفي احتياجات 3000 شخص، بالإضافة إلى الآبار الارتوازية العميقة، والتي توفر احتياجات 5000 نسمة.
وقال، إن «حفر الآبار في عدد من الدول الأفريقية والآسيوية من أهم المشاريع التي تقوم بها الجمعية منذ فترة طويلة»، مشيراً إلى أن هذه المشاريع أقيمت بالتنسيق والتعاون مع العديد من المؤسسات أبرزها مؤسسة سقيا الإمارات، كما أنها حظيت بدعم من بعض المحسنين، الذين يرون جمعية دبي الخيرية، هي الوجهة الأنسب لتنفيذ مشاريعهم الخيرية.
وقال مسمار: «تعتبر قضية توفير المياه من أهم البرامج التي سعت الجمعية، إلى الاهتمام بها وإعطائها أولوية كبيرة في برامج المساعدات الخارجية التي قدمتها للكثير من الدول وذلك تحقيقاً لأهداف المساعدات الخارجية الإماراتية في تحقيق التنمية المستدامة للشعوب التي تواجه مشاكل في حلول البنية التحتية الأساسية».
وأكد أن الجمعية تلعب دوراً مهماً في إيجاد الحلول لقضية عدم توفير المياه في عدد من الدول الصديقة والشقيقة بإنشاء وإقامة مشاريع توفير مياه الشرب النقية، سواء للإنسان أو مياه الشرب لسقي الماشية وري المزارع وهي مشاريع بمجموعها تؤدي إلى نشر السلام والاستقرار بين الشعوب والتعايش السلمي وتدفع عجلة التنمية والتطوير لهذه الشعوب».
ولفت مسمار، إلى جهود الجمعية في تنفيذ الكثير من المشاريع الخيرية لتوفير المياه مثل حفر الآبار السطحية والآبار الارتوازية وإنشاء قنوات الري والآبار الجوفية وإنشاء محطات المياه وصيانة وإعادة تأهيل كثير من آبار ومحطات المياه للاستعمالات المتنوعة الإنساني والحيواني والزراعي في عدد من الدول الصديقة والشقيقة في مختلف أنحاء العالم.
ومن بين أهم الدول المستفيدة من مشاريع المياه في أفريقيا مالي والنيجر وملاوي وجيبوتي وموريتانيا وأوغندا وغانا والسنغال ومدغشقر، وفي آسيا، الهند واليمن والصين وباكستان وأفغانستان، وتايلاند وكمبوديا، وإندونيسيا، وفيتنام.