الإمارات

محاضرة في «الداخلية» حول حقوق الإنسان

أبوظبي (الاتحاد)

نظمت إدارة حقوق الإنسان بوزارة الداخلية محاضرة بعنوان «دولة الإمارات وحقوق الإنسان: تطبيق لأعلى المعايير الدولية» بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي لحقوق الإنسان، بهدف نشر ثقافة احترام وحفظ حقوق الأشخاص الإنسانية.
وألقى العقيد الدكتور أحمد يوسف المنصوري عضو اللجنة الخاصة بحقوق الإنسان في وزارة الداخلية المحاضرة، تناول فيها جهود الدولة في صون وتعزيز حقوق الإنسان الدولية منها، والوطنية والإنجازات التي تحققت في المؤشرات الدولية في هذا المجال.
وقال إن دولة الإمارات العربية المتحدة دأبت منذ نشأتها على احترام ورعاية حقوق الإنسان، وضمنت ذلك في دستورها وتشريعاتها الداخلية، ومن خلال تطبيقها لأعلى المعايير الدولية ومصادقتها على العديد من الاتفاقيات الدولية لحقوق الإنسان.
وأضاف أن دولة الإمارات تملك سجلاً قوياً وحافلاً في مجال حماية حقوق الإنسان الأمر الذي مكنها من استضافة العديد من الفعاليات العالمية على أرضها منها استضافة معرض اكسبو ومتحف اللوفر، إضافة إلى العديد من الأنشطة والفعاليات العالمية. وتطرق المحاضر إلى جهود وزارة الداخلية الحثيثة التي تبذلها لدعم وصون حقوق الإنسان، ونشر الثقافة المعنية بها بين منتسبي الوزارة، مؤكداً أهمية اطلاع منتسبي الوزارة على القوانين والتشريعات الخاصة بحقوق الإنسان.
وعرض فيلم تسجيلي لمواقف إنسانية خالدة للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان مؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة، وباني نهضتها «طيب الله ثراه»، وأحد مواقفه المتميزة في مجال حقوق الإنسان، كما تم عرض فيلم حول حقوق الإنسان على المستوى العالمي.
حضر المحاضرة، العميد محمد علي الشحي نائب مدير إدارة حقوق الإنسان والعميد عبدالله الحوسني من قطاع الجنسية والإقامة والمنافذ، والعميد عبدالله خميس الحوسني من مكتب المفتش العام ومديري الإدارات، وعدد كبير من الضباط ومنتسبي وزارة الداخلية.