الإمارات

حضور جماهيري كبير ومشاركات متميزة في انطلاق منافسات مهرجان الظفرة

إيهاب الرفاعي (منطقة الظفرة )

انطلقت صباح أمس فعاليات مهرجان الظفرة تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في نسخته الحادية عشرة والتي تستمر حتى 28 من الشهر الجاري وسط حضور جماهيري كبير ومشاركات متميزة لأكثر من 24 ألف ناقة من مختلف دول مجلس التعاون الخليجي وبتنظيم من لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في إمارة أبوظبي في مدينة زايد بالمنطقة الغربية بإمارة أبوظبي.
وتضمنت فعاليات اليوم الأول للمهرجان انطلاق مزاينة الظفرة للأبل وهي المسابقة الرئيسية والكبرى في المهرجان والتي شهدت إقبالا كبيرا في منافسات شوط الجمل تلاد 15 عاما والتي تقام ضمن منافسات المزاينة التي تضم 82 شوطا، 78 شوطا منها في مزاينة الإبل، و4 أشواط في مسابقة المحالب.
كما انطلقت تصفيات مسابقة الرماية والتي تم إضافتها ضمن فعاليات المهرجان لأول مرة، وذلك تزامنا مع افتتاح نادي الظفرة للرماية والتي ستقام على 3 أشواط منها شوطان للكبار بجانب شوط آخر للأطفال، كما انطلقت فعاليات مسابقة اللبن الحامض المقامة ضمن فعاليات المهرجان.
وتشهد الدورة الجديدة للمهرجان عددا من المسابقات الجديدة والفعاليات المتجددة والتي يتضمنها المهرجان للمرة الأولى ضمن جهود اللجنة المنظمة لتطوير وتجديد الفعاليات بما يتناسب مع احتياجات ومتطلبات المشاركين والزوار حيث يشهد المهرجان مسابقة لأول مرة مسابقة الرماية والتي تمت إضافتها ضمن فعاليات المهرجان تزامنا مع افتتاح نادي الظفرة للرماية والتي ستقام على 3 أشواط منها شوطان للكبار بجانب شوط آخر للأطفال، وسيتم بدء التصفيات مع انطلاق المهرجان على أن تتم تصفية الفائزين تمهيدا لإعلان أصحاب المراكز الأولى مع نهاية المهرجان،كما تشهد النسخة الجديدة أيضاً عدد من المسابقات التراثية الأخرى، ومنها مسابقة الشعر والشلة وتقام بمختلف أنواع الشعر وبدون مؤثرات موسيقية وغيرها من المسابقات الجديدة من المهرجان.

شوط جديد
وأعلنت اللجنة المنظمة للمهرجان عن استحداث شوط جديد في مزاينة ألإبل وهو شوط التحدي للحقايق محليات ومجاهيم على أن تكون الإبل المشاركة فيه من المتأهلة من الأشواط الفردية ومن أصحاب المراكز الثلاثة الأولى وتقام المسابقة لأول مرة ضمن مسابقات مزاينة الظفرة للإبل وهي المسابقة الرئيسية ضمن فعاليات مهرجان الظفرة.
وتشمل المسابقة الجديدة فئة المحليات والمجاهيم ورصدت لها اللجنة المنظمة جوائز قيمة للفائزين بالمراكز الأولى وتتيح فرصة كبرى للمشاركين لحصد مزيد من الجوائز وقد وضعت اللجنة المنظمة مجموعة من الاشتراطات للمشاركة في شوط التحدي أبرزها أن تكون الإبل المشاركة فيه سبق وشاركت في الأشواط الفردية ونجحت في التأهل خلال تلك الأشواط وحققت أحد المراكز الثلاثة الأولى.
وقال معالي اللواء ركن طيار فارس خلف المزروعي، رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية - أبوظبي: « إن احتفالنا المُتجدّد في «مهرجان الظفرة» يأتي كأحد أهم عناصر هويتنا الثقافية وإرثنا الوطني، ليروي للعالم روائع التراث العريق لدولة الإمارات العربية المتحدة، وليعكس الدور الرائد لإمارة أبوظبي ودولة الإمارات بتوجيهات القيادة الرشيدة في الحفاظ على تراثنا الأصيل والترويج له، وتعريف العالم به».
وأضاف: « لقد تمكن المهرجان خلال عقد من الزمن، من تحقيق مكانة مرموقة على صعيد المهرجانات التراثية إقليميًا وعربيًا وعالميًا، وذلك بفضل الدعم اللامحدود من قبل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، لمشاريع صون التراث، وتعزيز ثقافة المهرجانات التراثية وتعزيز مُقوّمات اقتصاد المعرفة، وإنّه لمن دواعي فخرنا، الرعاية الكريمة للحدث من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وما يُوليه سموه من جهود كبيرة للمحافظة على العادات والتقاليد الأصيلة، حيث يُعتبر مهرجان الظفرة أحد أهم ركائز صون التراث الثقافي العريق لدولة الإمارات ومنطقة الخليج العربي».
وقال معاليه: « بمناسبة الدورة الـ 11 للمهرجان، يُسعدنا أن نتوجه بخالص الشكر والتقدير لسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، لكلّ ما يُقدّمه سموه من دعم ومُساندة في كافة فعالياتنا، وحرصه الدائم على إظهار مهرجان الظفرة بأفضل صورة تليق بإمارة أبوظبي ودولة الإمارات ومكانتها المميزة، وبفضل هذا الدعم الدائم من قبل القيادة الرشيدة، فقد نجح مهرجان الظفرة، منذ انطلاقته الأولى في عام 2008، في تسجيل زيادات ملحوظة في أعداد المشاركين من ملاك الإبل القادمين من داخل الدولة وخارجها، فضلاً عن ابتكار وإضافة فعاليات تراثية مُصاحبة، واستقطاب عشرات الآلاف من الزوار، وإذ نتمنى لكافة المشاركين ضمن هذا الحدث التراثي العريق المُقام على أرض مدينة زايد في منطقة الظفرة، حضوراً مُميزاً ومنافسات شيقة، فإننا نُرحب كذلك بالجمهور الواسع من دولة الإمارات ودول مجلس التعاون، وبالزوار والسياح من مختلف الجنسيات، مُتمنين لهم أطيب الأوقات في ظل الفعاليات الغنية التي تُرضي شغفهم بالتراث البدوي الأصيل».

16 فعالية متنوعة
يتضمن المهرجان العديد من الفعاليات والأنشطة والبرامج التي تلبي طموحات واحتياجات كافة المشاركين والزوار حيث يشتمل على 16 فعالية ومسابقة تراثية منها مزاينة «الظفرة» للإبل «فئتا الأصايل والمجاهيم»، سباق الإبل التراثي، مسابقة المحالب، سباق الخيول العربية الأصيلة، مسابقات الصيد بالصقور، سباق السلوقي العربي، التصوير الفوتوغرافي، مزاينة أفضل أنواع التمور، ومسابقة أفضل طرق تغليف التمور، السوق التراثي والحرف اليدوية، قرية الطفل، ومسابقة اللبن الحامض، ومزاينة غنم النعيمي بجانب مسابقة الرماية التي تقام لأول مرة ومسابقة الشعر والشلة.
وأكد عبيد خلفان المزروعي أن هذه الدورة ستكون الكبرى منذ انطلاقة المهرجان، وذلك سعيا من اللجنة المنظمة لاستقطاب العديد من المشاركين والزوار والسياح والطلبة، حيث سيكون هناك العديد من الفعاليات الجديدة التي تستهدف كافة الفئات، مشيرا إلى أن جوائز المهرجان هذا العام تبلغ أكثر من 38 مليون درهم إماراتي، موزعة على مزاينة الإبل والعديد من المسابقات المصاحبة للمهرجان.
وأضاف أن مزاينة الإبل في مهرجان الظفرة تعد من أهم المزاينات على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي، حيث خصص لها أكثر من 750 جائزة، مشيرا إلى أن المهرجان يشهد توافدا كبيرا سنويا في أعداد السياح والزوار لبوابة الربع الخالي في مدينة زايد، بهدف التعرّف على حياة الصحراء والتمتع بأصالة العادات والتقاليد العربية. وأفاد بأنه إيمانا من اللجنة المنظمة على تفعيل دور الشباب في المهرجان وفعالياته للحفاظ على التراث الإماراتي ونقله إلى الأجيال القادمة، فقد تم استحداث مسابقة الفنون الشعبية والتي تتضمن مسابقة الشعر والشلة، حيث خصص لها جوائز قيمة، والتي ستنطلق في منطقة السوق الشعبي للمهرجان، بتاريخ 17 ديسمبر وتستمر بشكل يومي حتى 25 ديسمبر الجاري.

قوة وإثارة في منافسات التلاد والمجاهيم
وشهدت منافسات مسابقات اليوم الأول لمزاينة الظفرة للإبل قوة وإثارة متميزة في مسابقة الجمل تلاد 15 مجاهيم ومحليات والتي جذبت إليها اشهر ملاك الإبل في منطقة الخليج وكانت الندية والإثارة حاضرة مع انطلاق الفعاليات والتي أسفرت عن اكتساح إبل الشيخ ذياب بن سيف آل نهيان لنتائج شوط تلاد جمل 15 - عام محليات وجاء في المركز الثاني مطايا الشبك رقم 1 لمالكها راشد علي صياح المنصوري وفي المركز الثالث مطايا الشبك رقم 2 لمالكها طهميمه حمد سالم بن عنودة العامري وفي المركز الرابع مطايا الشبك رقم 11لمالكها سيف حمد ماجد المزروعي وفي المركز الخامس مطايا الشبك 12 لمالكها حمد سالم سنديه المنصوري وفي شوط جمل تلاد 15 عام مجاهيم نجحت إبل ساري بن بلوش المزروعي أن تتربع على قمة المجاهيم وفي المركز الثاني مطايا الشبك رقم 21 لمالكها محمد علي بن سنديه المنصوري وفي المركز الثالث مطايا الشبك رقم 25 لمالكها سالم مبارك نعيف العامري وفي المركز الرابع مطايا الشبك رقم 23 لمالكها حمود محمد عزيز المنصوري وفي المركز الخامس مطايا الشبك رقم 22 لمالكها محمد سام عبيد العامري.
يذكر أن أشواط الجمل تضم 6 أشواط، منها 3 أشواط لفئة المحليات، وهي شوط الست عام، وشوط جمل 15 تلاد عام، وشوط الجمل 15 شرايا لأبناء القبائل عام، وكذلك 3 أشواط لفئة المجاهيم، وهي شوط الست عام، وشوط جمل 15 تلاد عام، وشوط الجمل 15 شرايا لأبناء القبائل عام، بالإضافة إلى شوطي الفحل للمحليات والمجاهيم والذي يشترط للمشاركة فيه أن يكون عدد الإبل المشاركة 4 من سن جذعة وما دون والخامسة اختياري على أن تكون بكرة أو قعودا، وشوطين تشجيعيين لأبناء القبائل تلاد لفئتي المحليات والمجاهيم، حيث يشترط المشاركة بعدد 3 مطايا من سن الايذاع وما دون وأن يكون المشارك والإبل المشاركة لم يسبق لهما الفوز بأي مركز في المواسم الثلاثة السابقة من مهرجان الظفرة.