الإمارات

أبوظبي تستضيف «قمة المرأة» حول أبعاد التوازن بين الجنسين

بدرية الكسار (أبوظبي)

برعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، ينظم مركز «تريندز» للبحوث والاستشارات بالتعاون مع الاتحاد النسائي العام ومنظمة المرأة في الأمن الدولي (WIIS) بهيئة الأمم المتحدة للمرأة مؤتمر قمة المرأة حول أبعاد التوازن بين الجنسين في مجال الأمن والسلام الدوليين، وذلك يوم الاثنين المقبل الموافق 18 ديسمبر فندق الريتز كارلتون أبوظبي.
ويهدف المؤتمر إلى زيادة التوعية بالصلة بين مقاربة النوع والسلام والأمن في كل من الحياة السياسية والممارسة العملية وتوفير فهم أفضل لأبعاد التوازن بين الجنسين في السلم والأمن الدوليين لجمهور عريض من الناس، وإبراز مكانة دولة الإمارات في تعزيز دور المرأة في حفظ السلم والأمن الدوليين وسيطلق من خلال المؤتمر سلسلة مبادرات وأنشطة مستقبلية هادفة للنهوض بجدول أعمال المرأة.
ويتناول المؤتمر عدة محاور من خلال عقد جلسات متنوعة، منها محور تمكين المرأة لتعزيز السلام، وورقة عمل حول مكتب الأمم المتحدة للمرأة بأبوظبي وجلسة حول أبعاد وانعكاسات مقاربة النوع علي سياسات الأمن الوطني وجلسة حول أبعاد مقارنة النوع والتوازن بين الجنسين على الجوانب العملياتية العسكرية والأمنية وستناقش جلسة تجربة دولة الإمارات في تطوير مفهوم القيادة لدي المرأة وسيختتم بجلسة بعنوان التصورات المستقبلية لمساهمة التوازن بين الجنسين أو مقاربة النوع في تحقيق الاستقرار والأمن.
وسيفتتح المؤتمر معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح نيابة عن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة.
وعبر الدكتور أحمد الهاملي- مدير مركز «تريندز» للبحوث والاستشارات ورئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر عن شكره وتقديره لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، على احتضانها ورعايتها لمؤتمر «قمة المرأة في الأمن والسلام.. أبعاد التوازن بين الجنسين في مجال الأمن والسلم الدوليين» وعلى جهود سموها لتعزيز تمكين المرأة وبناء قدراتها لتتبوأ المكانة اللائقة بها في المحافل الوطنية والدولية.
كما توجه بالشكر العميق لمعالي الشيخ نهيان بن مبارك، وزير التسامح، وإلى نخبة الأكاديميين والباحثين من دولة الإمارات ومختلف دول العالم المشاركين في المؤتمر.
وقال إن تنظيم قمة المرأة في الأمن والسلام بأبوظبي، له العديد من الدلالات القوية، نظراً لأهمية موضوع التوازن بين الجنسين في السلم والأمن الدوليين في الوقت الراهن.، مشيراً إلى أن الدراسات والتقارير التي أنجزها مركز تريندز للبحوث والاستشارات أكدت الدور المحوري للمرأة في إحلال الأمن والسلام في شتى أنحاء العالم.

نخبة من المشاركين
يشارك في المؤتمر نحو 18 متحدثاً من الخبراء والمتخصصين من داخل وخارج الدولة. وهم معالي ريم إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي والمدير العام لمكتب إكسبو 2020 بدبي، و السفيرة لانا نسيبة الممثل الدائم لدولة الإمارات لدى منظمة الأمم المتحدة بنيويورك، ومني غانم المري مدير عام المكتب الإعلامي لحكومة دبي والدكتور أحمد ثاني الهاملي رئيس ومؤسس مركز«تريندز» للبحوث والاستشارات خبير في شؤون الأمن وحقوق الإنسان، والدكتورة شانتال دي جونج اودرات رئيسة منظمة المرأة في الأمن الدولي، والسفيرة مارا ماريتاكي المستشارة الرئيسية لشؤون المساواة بين الجنسين لدى المكتب الخارجي التابع للاتحاد الأوروبي، والبروفسور مايكل براون استاذ الشؤون الدولية والعلوم السياسية في كلية إلبوت للشؤون الدولية بجامعة جورج واشنطن، و محمد الناصري المدير الإقليمي لهيئة الأمم المتحدة لتمكين المرأة والمساواة بين الجنسين المكتب الإقليمي للدول العربية والدكتورة كاثلين كوناست مديرة سياسة واستراتيجية مقاربة النوع الاجتماعي بالمعهد الأميركي للسلام، و دانيال دي توريس المدير المساعد ورئيس شعبة مقاربة النوع والأمن بمركز جنيف للرقابة الديمقراطية على القوات المسلحة، و فوزية عبدي علي مديرة فرع شؤون المرأة في الأمم الدولي بمنطقة القرن الأفريقي ومؤسسة ورئيسة للرابطة الدولية للهجرة في كينيا ورئيسة منظمة الأخوات بلا حدود، و ابرين فلين رئيسة مكتب منظمة المرأة في الأمن بإيطاليا ومنسقة وسطاء النساء المتوسطيات. والعقيد الركن طبيب عائشة الظاهري نائب قائد سلاح المصالح الطبية للقوات المسلحة بدولة الإمارات، والدكتورة المقدم زبيدة جاسم محمد عضو هيئة التدريس بكلية الشرطة بأبوظبي والعقيد عفراء محمد الفلاسي قائد مدرسة خولة بنت الأزور العسكرية ونائب رئيس اللجنة النسائية في القوات المسلحة، وشيماء الحوسني محلل ضمن وحدة الدراسات بوزارة الدفاع بدولة الإمارات.
والرائد دانة حميد المرزوقي مدير إدارة المشاريع والخدمات المشتركة ومدير مركز حماية الطفل بوزارة الداخلية بالإمارات والدكتورة موزة حسن الشحي مديرة مكتب اتصال الأمم المتحدة للمرأة بأبوظبي. وسيترأس الجلسات الدكتور ريتشارد بيرتشل مدير البحوث والمشاركة في «تريندز» للبحوث والاستشارات و بروك ستيدمان نائبة مدير منظمة المرأة للأمن الدولي و فيصل بن جرير مقدم برامج في قناة سكاي نيوز عربية و ليا شيروود نائبة مدير إدارة البحوث والاستشارات بمركز «تريندز».

خمس جلسات حوارية
يعتبر المؤتمر أرضية مناسبة لإطلاق سلسلة من المبادرات والأنشطة المستقبلية الهادفة إلى النهوض بجدول أعمال المرأة والسلام والأمن.
وسيتناول برنامج المؤتمر إضافة إلى الكلمة الافتتاحية والرئيسة، خمس جلسات حوارية ستتناول العديد من المحاور من بينها: تمكين المرأة لتعزيز السلام والأمن في المجتمع: وسيتناول هذا المحور أهمية المرأة وإدماجها في الحياة العملية والاجتماعية المتعلقة بقضايا الأمن والسلم الدوليين.
ومحور أبعاد وانعكاسات مقاربة النوع أو التوازن بين الجنسين على سياسات الأمن الوطني: وسيتطرق هذا المحور إلى دور المرأة في الحفاظ على الاستقرار والأمن في المجتمع، ودورها في محاربة التطرف والإرهاب.
ومحور انعكاسات مقاربة النوع والتوازن بين الجنسين على الجوانب العملياتية العسكرية والأمنية: وسيتناول أهمية مشاركة المرأة في أنشطة بناء السلام وتمكينها سياسياً واقتصادياً لبناء مجتمعات ما بعد الحروب. ومحور إبراز تجربة دولة الإمارات في تطوير مفهوم القيادة والتمكين للمرأة: وسيسلط الضوء على نماذج ملموسة من الأدوار القيادية للمرأة الإماراتية، وكذا المجالات التي تمكنت فيها من تحقيق إنجازات كبيرة ساهمت في ترسيخ الممارسات الجيدة والتدبير الإيجابي في الحياة العامة.
كما سيتم تخصيص ورشة عمل في يوم 19 ديسمبر. وتستهدف تدريب مجموعة من المشاركين على الإجراءات العملية والديناميات التي تؤثر وبشكل كبير في أبعاد التوازن بين الجنسين في السلام والأمن. وكيفية إدماج التوازن بين الجنسين وتفعيله في السياسات والتشريعات والتخطيط والجوانب العملياتية. وكيفية قياس درجة النجاح في مجال التوازن بين الجنسين في السلم والأمن الدوليين.