أخيرة

أنجلينا جولي.. في قصر الإليزيه

 أنجلينا جولي خلال زيارتها لمخيم الزعتري (أ ف ب)

أنجلينا جولي خلال زيارتها لمخيم الزعتري (أ ف ب)

باريس (أ ف ب)

استقبلت السيدة الفرنسية الأولى بريجيت ماكرون، عصر أمس الأول الثلاثاء في قصر الإليزيه، الممثلة الأميركية أنجلينا جولي، بعد زيارتها مخيم الزعتري للاجئين السوريين في الأردن، بصفتها سفيرة للنوايا الحسنة في المفوضية العليا لشؤون اللاجئين، على ما أوضح قصر الإليزيه.
وقد استمر اللقاء بين بريجيت ماكرون وأنجلينا جولي لأكثر من ساعة، وتمحور على مسائل التربية والعنف الذي يطال المرأة، على ما أوضح المصدر نفسه. ومنذ وصولهما إلى الإليزيه استقبل الزوجان ماكرون عدة نجوم يدافعون عن قضايا معينة، مثل بونو مغني فرقة «يوتو الأيرلندية الذي يكافح الفقر، وريهانا التي تهتم بشؤون التربية. وكانت أنجلينا الموجودة في باريس في إطار حملة إعلانية، زارت الأحد الماضي مخيم الزعتري للاجئين السوريين في شمال الأردن.
وقالت الممثلة الهوليوودية «نحث أعضاء مجلس الأمن الدولي على التحرك لتسوية الأزمة في سوريا وبناء السلام فيها». وقد حذرت المبعوثة الخاصة للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، أنجلينا جولي من انخفاض قيمة الدعم المالي المقدم للمفوضية لدعم اللاجئين. وقالت جولي: «ينفطر قلبي وأنا أعود مرة أخرى للأردن وأشاهد حجم المعاناة التي يعيشها اللاجئون والحرب في سورية تدخل عامها الثامن».