الرياضي

باتشوكا يعفي «العجوز» من التدريب!

أوسكار بيريز (الاتحاد)

أوسكار بيريز (الاتحاد)

علي معالي (أبوظبي)

استأنف باتشوكا المكسيكي التدريب، صباح أمس على أحد الملاعب الفرعية، بمدينة زايد الرياضية، استعداداً لمباراة الجزيرة غداً على المركز الثالث للبطولة، وتبدو المعنويات مرتفعة، رغم الخسارة من جريميو البرازيلي في نصف النهائي، وعدم رضا الإعلام المكسيكي عما قدمه الفريق، حيث قامت إحدى الصحف برسم كاريكاتير يظهر فيه جريميو مكشراً عن أنيابه، وبجسم ضخم يحمل باتشوكا بيد واحدة، وقابضاً على رقبة باتشوكا، في صورة تعبر عن قضاء الفريق البرازيلي على الحلم المكسيكي. وبالفعل، أظهر باتشوكا خلال البطولة أنه فريق لا يعرف الاستسلام، رغم أنه أمام الوداد لم يلعب جيداً، إلا أنه كان في أفضل حالاته أمام جريميو، بعدما تحرر من الضغط الذي بدأ به البطولة.
ولم يكن باتشوكا صيداً سهلاً أمام جريميو، وعانى بطل أميركا اللاتينية كثيراً حتى أنهى المباراة بهدف في الوقت الإضافي، وأظهر باتشوكا شخصية قوية وقاتل بكل شراسة للنهاية. وقال خورخي هيرنانديز، إنهم خرجوا مرفوعي الرأس من مباراة جريميو، وربما أتيحت لنا الفرص الصريحة خلال الشوطين، من دون ترجمتها إلى أهداف. وعن مباراة المركز الثالث، قال هيرنانديز: علينا أن نخرج كل ما في جعبتنا أمام الجزيرة الذي يقاتل دون شك من أجل حصد البرونزية، وحصل الحارس العجوز أوسكار بيريز «44 عاماً»، على راحة من بعض الجمل في تديبات الأمس، خاصة أن الحارسين الآخرين من العناصر الشابة، وقام أوسكار بمعاونة مدرب الحراس في بعض الجمل الفنية.كما تحدث الأورجواياني ديبجو ألفيس المدرب مع اللاعبين بعد الإحماء عن أهمية المباراة المقبلة، وبدأ في تنفيذ بعض الخطط الفنية الخاصة بلقاء الجزيرة.ويعكف مدرب باتشوكا على مشاهدة مباراة الجزيرة أمام الريال، لوضع الخطة المناسبة لمباراة الغد، على أمل صناعة تاريخ للفرق المكسيكية في المونديال، خاصة وأن خمسة أندية شاركت في البطولة منذ انطلاقتها، إلا أن فريقين فقط احتلا المركز الثالث، هما نيكاكسا عام 2000، بالفوز على ريال مدريد بركلات الترجيح، ومونتيري عام 2012، على حساب الأهلي المصري بهدفين، ومباراة الجزيرة هي الثالثة التي يلعب فيها فريق مكسيكي على الميدالية البرونزية. حضر التدريبات عدد كبير من الصحفيين والمصورين المكسيكيين، بعد السماح لهم بمتابعتها لمدة 15 دقيقة.