عربي ودولي

15 قتيلاً باعتداء انتحاري على الشرطة في مقديشو

مقديشو (رويترز)
قتل ما لا يقل عن 15 من أفراد الشرطة عندما فجر انتحاري نفسه داخل معسكر تدريب للشرطة في العاصمة مقديشو، اليوم الخميس، بحسب مسؤولين في الشرطة الصومالية.

وقال الرائد محمد حسين المتحدث باسم الشرطة إن المهاجم، الذي كان يرتدي زي الشرطة ويلف المتفجرات حول جسده، تسلل إلى أكاديمية الجنرال "كاهية" للشرطة وفجر نفسه خلال عرض.

وأكد عبد الله نور، وهو مسؤول آخر بالشرطة لرويترز، أنه «حتى الآن، لقي 15 شخصاً حتفهم وأصيب 17 آخرون».

وكان مدير جهاز الإسعاف المحلي قال في وقت سابق إن سيارات الإسعاف نقلت 13 جثة و15 مصاباً.

وأعلنت حركة الشباب الإرهابية مسؤوليتها عن الهجوم.

تأتي الهجمات في وقت يضع فيه الاتحاد الإفريقي اللمسات الأخيرة على خطط لتقليل عدد أفراد بعثة حفظ السلام التابعة له في الصومال المعروفة باسم «أميصوم».

وجرى نشر قوات البعثة، التي تضم 22 ألف عسكري، في الصومال قبل عشر سنوات لكن من المقرر سحب ألف من أفرادها في إطار خطة طويلة الأمد للانسحاب الكامل وتسليم مسؤولية الأمن للجيش الصومالي.