الرياضي

أنطونيو: أقاتل مع أوراوا للعودة العام المقبل

 ماوريسيو أنطونيو يحتفل بأحد هدفيه (تصوير أنس قني)

ماوريسيو أنطونيو يحتفل بأحد هدفيه (تصوير أنس قني)

معتز الشامي (العين)

تألق المدافع البرازيلي ماوريسيو أنطونيو، في أول ظهور له مع أوراوا الياباني، بعد غيابه عن مباراة الجزيرة، التي شهدت فوز «فخر أبوظبي» بهدف مبخوت، وأمس الأول، نجح أنطونيو في تسجيل هدفين في شباك الوداد، في مباراة التي انتهت لمصلحة بطل آسيا 3 - 2، ما يعني أنه قام بدور حاسم في ظفر فريقه بالمركز الخامس في المونديال، بعد أشهر قليلة من الانضمام إليه، وسبقه حصد لقب دوري الأبطال، واللعب في مونديال الأندية للمرة الأولى.
وعن مباراة الوداد قال: «سعينا إلى الفوز، والعودة بأفضل مركز، بعدما حدث في المباراة الأولى أمام الجزيرة، التي جاءت نتيجتها مفاجئة بالنسبة لنا، ودخلنا اللقاء، في حالة توتر، وعدم تركيز، ربما يكون ذلك لأننا نواجه أصحاب الأرض، أو لأن أوراوا تفوق على فريق عربي في النهائي الآسيوي، فكان هناك شعور بالقدرة على تكرار ذلك في أي وقت، وهو ما أحسن الجزيرة استغلاله».
وأضاف: «داعبني حلم اللعب أمام الريال، وهذا ما يبحث عنه أي لاعب في العالم، بأن يقف أمام «الملكي» في مباراة رسمية، وهي فرصة جيدة لتحقيق إنجاز شخصي، إلا أن الجزيرة تفوق علينا، وأطاح مبخوت تلك الآمال بهدفه القاتل في مرمانا».
وشدد أنطونيو على أنه يسعى للقتال مع فريقه محلياً، بالإضافة إلى دوري أبطال آسيا، من أجل تكرار إنجاز النسخة الأخيرة، والفوز باللقب للعودة إلى مونديال الأندية مرة أخرى، وقال: «عشنا أياماً جميلة هنا في أبوظبي، والبطولة متميزة بالفعل، ونتمنى أن نوفق في الحضور إلى الإمارات مرة أخرى، وهذا طموحي، وأبذل جهداً مضاعفاً من أجله».
ولم يقدم أنطونيو «25 عاماً» أداء دفاعياً كبيراً فحسب، بل نجح في تسجيل هدفين بقدمه، وهو ما لم يعتد عليه في مسيرته، وسبق له أن زار الشباك مرات عدة، سواء مع أوراوا، أو مع أنديته السابق ولكن أهدافه كانت بكرات رأسية.
وتحدث ماوريسيو أنطونيو عن هدفيه أمام الوداد، بعد المباراة، قائلاً: «سعيد بالتسجيل في المباراة، وقدرتي على مساعدة الفريق من أجل تحقيق الفوز، والهدفان رائعان من دون شك، صحيح أنني عادة ما أسجل الأهداف برأسي ولكن أحياناً أحاول التسديد بقدمي، وكنت محظوظاً لتسجيل هدفين بقدمي».
وأضاف: «بكل صدق لم أكن أتوقع أن أسجل، لقد كانت وضعيتي جيدة للتسديد في الهدف الأول، وسعيد لأنني استطعت إضافة هدف ثانٍ في المباراة للمساهمة في إسعاد الفريق والجماهير وعائلتي أيضاً».
وكشف مدافع أوراوا عن تلقيه عروضاً خليجية، وتحديداً من أندية سعودية، وأخرى إماراتية، بعد 3 أشهر فقط من انتقاله إلى أوراوا، وقال: «فخور بتلقي العروض من الإمارات والسعودية، وهي دوريات قوية للغاية، وحالياً لدي عقد مع الفريق الياباني، وأسعى جاهداً للتأقلم مع ظروف اللعب بالدوري المحلي، لتقديم الأفضل مع فريقي خلال المرحلة المقبلة، وأتمنى مواصلة الأداء مع أوراوا للمنافسة محلياً وقارياً، لدينا موسم جديد يبدأ مطلع العام المقبل ومنذ البداية أحاول أن أقدم الأفضل، وأن أحقق نتائج جيدة مع الفريق، وتسجيل أهداف أكثر».