عربي ودولي

ترامب يقلل من خسارة ألاباما

واشنطن (وكالات)

قلل الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمس، من الهزيمة التي مني بها حزبه الجمهوري في انتخابات ولاية ألاباما من خلال تصويرها على أنها هزيمة شخصية لمرشح الحزب روي مور وليست هزيمة للحزب نفسه. وقال إنه شخصيا كان يدعم منافس مور، لوثر سترانج خلال الانتخابات الداخلية للحزب لأنه كان يقول، إن مور غير قادر على الفوز بالانتخابات العامة. وأضاف على حسابه في «تويتر»: «كنت محقاً، لقد عمل روي بجد ولكن فرصه كانت سيئة».
وكان مور خسر وبشكل مفاجئ الانتخابات التي أجريت مساء أمس الأول، على مقعد ولاية ألاباما في مجلس الشيوخ، وفاز بها الديمقراطي دوج جونز. وهناك جدل واسع بشأن القاضي السابق البالغ من العمر 70 عاماً بسبب مواقفه المتطرفة. كما أن العديد من النساء اتهمن مور بأنه تحرش بهن، وهو ما جعل عدداً من زملائه في الحزب الجمهوري ينأون بأنفسهم عنه.
والفوز الذي حققه جونز يجعل منه أول ديمقراطي يدخل مجلس الشيوخ عن تلك الولاية في ربع قرن ويقلص من أغلبية الجمهوريين الضئيلة أصلًا في المجلس إلى 51 مقعداً مقابل 49 للديمقراطيين بما يفتح الباب أمام الديمقراطيين لاستعادة الأغلبية في المجلس في انتخابات الكونجرس العام المقبل. وهنأ ترامب جونز بالفوز قائلاً «الفوز هو الفوز..الناس في ألاباما رائعون وسيحظى الجمهوريون بفرصة أخرى للحصول على هذا المقعد بعد فترة وجيزة جدا..الأمر لا ينتهي أبدا».