الاقتصادي

«ساراسين»: المستثمرون يبحثون عن العوائد في ظل انخفاض الفائدة

دبي (الاتحاد) - يرى الباحثون في بنك ساراسين من خلال تقريرهم الأخير «النظرة العالمية لبنك ساراسين» أن العام 2013 سيحمل للمستثمرين هاجس البحث عن العوائد في ظل انخفاض أسعار الفائدة وسيطرة حالة من عدم اليقين تجاه اقتصاد منطقة اليورو.
وفي مناخ اقتصادي مزدهر إلى حد ما سيظهر في وقت مبكر من العام الجاري، فان أولية البحث عن العوائد سيخلق أمام المستثمرين فرصة ضيقة، ومع تراجع وتيرة النمو في النصف الثاني سيعود الى الواجهة الجدل القائم حول إستراتيجيات الحد من الديون.
وفقاً لمحللي بنك ساراسين فإن التوقعات بالنسبة للاقتصاد الكلي في عام 2013 ترجح أن يتم تحديد كثير من التدابير السياسية نظراً لارتفاع مستوى الديون بين الدول الصناعية. الولايات المتحدة الأمريكية والدول الأوربية ينتهجان إستراتيجيات مختلفة لتخفيض الديون، فالولايات المتحدة تنتهج إستراتيجيات تحفيز النمو بينما الدول الأوروبية تنتهج برامج التقشف بما يضع النمو على محك الخطر.
قال جان أمريت بوزر، رئيس قسم الأبحاث وكبير الاقتصاديين في بنك ساراسين «نتوقع بعد بلوغ ذروة الدورة الاقتصادية في الربع الثاني من العام 2013، تجدد التباطؤ الاقتصادي حتى نهاية العام. وبالتالي سوف يتركز النقاش في نهاية العام 2013 على مفارقة الادخار الكينزي.
من جانبه، قال فيليب بايرتستشي، كبير الإستراتيجيين في بنك ساراسين «يبحث المستثمرون عن العوائد التي أصبحت قليلة في قطاع السندات والتي ستقودهم إلى الأسهم. وبدلاً من إعادة توزيع الأسهم فإننا نتوقع استمرار دوران أسهم الشركات ذات النمو المرتفع والجودة العالية.