صحيفة الاتحاد

الإمارات

95 % نسبة علاج سرطان البروستاتا بالكشف المبكر

القطامي وبن سوقات والمدني يطلعون على أحدث التقنيات المعروضة (من المصدر)

القطامي وبن سوقات والمدني يطلعون على أحدث التقنيات المعروضة (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

أكد ملتقى صحة الرجل الأول، أن الكشف المبكر عن سرطان البروستاتا للرجال، يساعد في نجاح العلاج بنسبة قد تصل إلى 95%، مشيرا إلى أن الإشكالية الكبرى التي تواجه الكشف المبكر لأمراض صحة الرجل بصفة عامة هي الوصمة الاجتماعية التي ترى أن الحديث عن هذا الأمر يعد عيبا وانتقاصا من رجولة الزوج.
ولفت المؤتمر، الذي انطلقت فعالياته يوم أمس بدبي، إلى أن «الوصمة الاجتماعية» أدت أيضا إلى غياب الإحصائيات والبيانات الرقمية التي تبين حجم انتشار أمراض صحة الرجل، مشيرا إلى أن نسبة الانتحار بسبب الضعف الجنسي في أوروبا تصل إلى 10%.
ونبه المؤتمر، إلى أن مشاكل صحة الرجل يصاحبها العديد من التأثيرات السلبية على الصحة البدنية والنفسية وتسبب العديد من المشاكل الاجتماعية عند الرجال، أبرزها التفكك الأسري وتشرد الأطفال والطلاق، حيث تكون المشاكل العضوية، هي السبب الرئيسي والخفي للمشاكل الاجتماعية، بحسب ما أكده الدكتور ياسر سعيدي، استشاري أمراض المسالك البولية مستشفى دبي، عضو اللجنة العلمية للمؤتمر.
وأكد سعيدي، في تصريحات صحفية أمس على هامش افتتاح المؤتمر، أن المعتقدات الاجتماعية تلعب دورا مهما في الحد من الإصابة أو زيادة الإصابة بسرطان البروستاتا، داعيا إلى التعامل مع قضايا صحة الرجل، على أن شأنها شأن أي أمراض أخرى.
وكشف سعيدي، أن المؤتمر يعرض أحدث ما توصل إليه الطب في قضايا صحة الرجل، وعلى رأسها استخدام المناظير والروبوت في عمليات استئصال البروستاتا، منوها إلى أن قسم المسالك البولية في مستشفى دبي استقبل منذ بداية العام الجاري 1000 حالة متنوعة، أكثرها لحصى الكلى والحالب والمثانة.
وافتتح معالي حميد محمد القطامي، رئيس مجلس الإدارة، المدير العام لهيئة الصحة بدبي الدورة الأولى من ملتقى صحة الرجال والذي تقام في في مجمع محمد بن راشد الأكاديمي الطبي في دبي.
وعقب مراسم الافتتاح قام القطامي بجولة في المعرض ورافقه عبد الله بن سوقات، المدير التنفيذي لجائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية وعدد من كبار المسؤولين ورؤساء الوفود والأطباء واختصاصيين استمع من خلالها إلى شرح العارضين من رواد صناعة الأجهزة الطبية والتقنيات الحديثة في التشخيص والعلاج.
ويعتبر المنتدى الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب شرق آسيا الذي يُعنى بصحة الرجل والمشاكل الصحية التي يواجهها الرجال على وجه العموم.

محاور الملتقى
يسلط ملتقى صحة الرجال الضوء على ثلاثة محاور رئيسية وهي الصحة البدنية والنفسية والمشاكل الاجتماعية عند الرجال ويستقطب أكثر من 30 متحدثا من المنطقة والعالم ليناقشوا مواضيع متعددة مثل السمنة وأمراض القلب والأوعية الدموية عند الرجال وأمراض البروستاتا الحميدة: العلاجات الطبية والجراحية وأعراض المسالك البولية في الرجال وتقييمها وسرطان البروستاتا وسرطان الخصية وعلم النفس للذكور والقضايا النفسية الجنسية والأمراض التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي (STD).
وتستمر فعاليات ملتقى صحة الرجال حتى يوم غد الجمعة، ويقام بتنظيم شركة اندكس للمؤتمرات والمعارض.