ألوان

منصور بن محمد يكرّم الفائزين بجوائز «المهر الإماراتي»

منصور بن محمد يكرّم الجنيبي كأفضل مخرج (تصوير أفضل شام)

منصور بن محمد يكرّم الجنيبي كأفضل مخرج (تصوير أفضل شام)

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

كرّم سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، الفائزين في الدورة الرابعة عشرة لمهرجان دبي السينمائي الدولي لهذا العام، بحضور رئيس المهرجان عبد الحميد جمعة، ومجدي أحمد علي رئيس لجنة تحكيم مسابقة «المهر الإماراتي»، وحشد من النجوم والضيوف وجمهور المهرجان، ومبدعي هذه الدورة الذين أمتعوا الجمهور بأعمالهم وألهموا كل عشاق السينما بحكايات نابضة بالحياة والشخصيات التي تألقت على الشاشة الكبيرة، وذلك خلال حفل ختام وتوزيع جوائز مسابقة «المهر الإماراتي»، الذي أقيم في مسرح سوق مدينة جميرا أمس، حيث خطفت المخرجة نجوم الغانم جائزة أفضل فيلم طويل عن «آلات حادة»، فيما ذهبت جائزة أفضل مخرج لعبد الله الجنيبي عن فيلمه «كيمرة»، ونال ياسر النيادي وهناء الشاطري جائزة أفضل فيلم قصير عن فيلمهما «هروب».

المهر الطويل
وفي فئة المهر الطويل فازت الفنانة منحة البطرواي بجائزة أفضل ممثلة عن فيلم «زهرة الصبار»، فيما فاز كل من محمد بكري وصالح بكري بجائزة أفضل ممثل عن فيلمهما «واجب»، وفي المسابقة نفسها خطفت صوفيا جامه لقب أفضل مخرج عن فيلمها «السعداء»، وذهبت جائزة لجنة التحكيم لفيلم «غداء العيد» للوسيان بورجيلي.

الخليجي والقصير
وفي فئة المهر الخليجي والمهر القصير، حاز «أرض الآباء» لعلاوي سليم جائزة أفضل فيلم في المهر الخليجي، وذهبت جائزة لجنة التحكيم لـ «سبية» لضياء جودة، فيما حاز «رجل يغرق» جائزة أفضل فيلم لمهدي فليفل في المهر القصير، وجائزة لجنة التحكيم الخاصة لفيلم «زيارة الرئيس» للمخرج سيريل عربيس، وفاز فيلم «واجب» لماري جاسر بجائزة أفضل فيلم روائي، فيما ذهبت جائزة أفضل فيلم غير روائي لـ«طعم الإسمنت» لزياد كلثوم.
وذهبت جائزة الصحفيين الشباب إلى سانجاي شانكار، وحصل فيلم «عطلة غير عادية» على جائزة استوديو الفيلم العربي لساجدة المعلمي، وحصل الكاتب فريد رمضان على جائزة وزارة الداخلية عن فيلم «خط تماس»، فيما ذهبت جائزة الجمهور إلى فيلم «وداعاً كريستوفر روبن».

الغانم: شكراً «دبي السينمائي»
بتأثر كبير، استقبلت المخرج الإماراتية، نجوم الغانم، خبر فوزها بجائزة المهر الإماراتي لأفضل فيلم عن «آلات حادة»، بسعادة وفرح كبيرين، وقالت: «أدين للشخصية الرئيسة في الفيلم، الفنان التشكيلي والمبدع الراحل حسن شريف الذي أعطاني فرصة في آخر أيام حياته أن أعمل وأتعاون معه، مثلما بدأنا مع بعضنا في الثمانينيات، فهذا الفيلم نفذ بكثير من المشاعر على طاولة المونتاج والتصوير وكتابة الأشعار، فهذا الفنان المميز لن أنساه أبداً، وشكراً (دبي السينمائي) على هذا التكريم، والاحتفاء الكبير بفيلم «آلات حادة»