الاقتصادي

«غرفة الشارقة» تشكل مجموعة عمل للذهب والمجوهرات

جانب من الاجتماع (من المصدر)

جانب من الاجتماع (من المصدر)

الشارقة (الاتحاد)

شكلت غرفة تجارة وصناعة الشارقة مجموعة عمل جديدة خاصة بقطاع الذهب والمجوهرات في الإمارة تضم 6 أعضاء من التجار و6 أعضاء من الصاغة، يمثلون مختلف فئات الشركات بالتساوي. وجاء قرار تشكيل هذه المجموعة الجديدة خلال اجتماع عقده عبدالله سلطان العويس، رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، مع عدد من أبرز تجار قطاع الذهب بالإمارة، لمناقشة حاجة القطاع إلى تكوين مجموعة عمل خاصة بالذهب والمجوهرات والأحجار الكريمة.
وأجمع الحاضرون في الاجتماع الذي عقد في مقر الغرفة مؤخراً، على أهمية تكوين هذه المجموعة، لتكون حلقة وصل بين غرفة الشارقة وقطاع الذهب، وتسهم في تطوير القطاع من خلال مناقشة الإيجابيات والتحديات التي يواجهها التجار والصاغة على مختلف الصعد بشكل دوري. ومثل الغرفة في الاجتماع محمد أحمد أمين مساعد المدير العام لقطاع الاتصال والأعمال، وأمجد عوض الكريم رئيس قسم مجموعات العمل القطاعية، وفاطمة الشحي تنفيذي مجموعات العمل، ومن جانب قطاع الذهب عارف أحمد الجابري صاحب محل جواهر الإيمان، وعبدالرحمن محمد الحمادي صاحب العسجد لصياغة الذهب، وعلي محمد سالم صاحب مصنع الجزيرة للذهب، وأحمد عبدالله سالم صاحب جواهر الركن السويسري، ونيرفا براكاش صاحب السيجي لصناعة الذهب.
وأوصى عبدالله سلطان العويس بمباشرة العمل لتكوين مجموعة العمل بأسرع وقت، تلبية لحاجة ومتطلبات العاملين بهذا المجال الحيوي، بحيث تشمل قطاعي المصنّعين والتجار وتضم ممثلين عن جميع فئات الشركات الصغيرة والمتوسطة والكبرى بشكل متكافئ. كما اقترح أن يكون صاحب أكبر مصنع للذهب في الشارقة هو الرئيس الفخري للمجموعة. وأكد العويس حرص الغرفة على تقديم أقصى دعم ممكن لقطاع الذهب في الإمارة بما يُعزز جاذبيته وتنافسيته ويلبي توقعات وطموحات التجار والصاغة، انطلاقاً من واجب الغرفة كممثل للقطاع الخاص، وحرصها على توفير بيئة جاذبة للأعمال والاستثمارات في مختلف القطاعات والمجالات الاقتصادية.
وشهد الاجتماع استكمال مناقشة مشروع إنشاء مركز للذهب في الشارقة والذي تم طرحه في الاجتماع السابق، حيث اقترح رئيس الغرفة إقامة المشروع بالمنطقة الصناعية قرب المدينة الجامعية.