الاقتصادي

«أدنوك» تعزز سيولة التداولات في سوق أبوظبي

حاتم فاروق (أبوظبي)

أنعش إدراج شركة أدنوك للتوزيع السيولة في أسواق الأسهم المحلية وقفزت قيم التداولات إلى 828 مليون درهم، في الوقت الذي قفز سعر سهم أدنوك في أول يوم تداول له في السوق.
ودعمت شركة أدنوك للتوزيع و«طاقة» تماسك مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية بعدما ارتفع سهم الوافد الجديد بنسبة 6%، فيما ارتفع سهم شركة طاقة بأكثر من 3%.
وتماسكت مؤشرات الأسواق المالية المحلية مع نهاية جلسة تعاملات أمس، لتشهد الأسهم القيادية المدرجة ضغوط بيع ساهمت في تراجع مؤشر سوق دبي المالي، فيما نجح مؤشر سوق أبوظبي في الإغلاق بالمنطقة الخضراء، بالتزامن مع ارتفاع مستويات سيولة الأسواق خصوصاً مع انتعاش تداولات سوق أبوظبي التي شهدت زخماً بعد إدراج سهم «أدنوك للتوزيع».
وبلغت قيمة تداولات المستثمرين في الأسواق المالية المحلية مع نهاية جلسة أمس، نحو 828.3 مليون درهم، بعدما قام المستثمرون بالتداول على أكثر من 385 مليون سهم، من خلال تنفيذ 7690 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 65 شركة مدرجة، ارتفع منها 24 سهماً، فيما تراجعت أسعار 24 سهماً، وظلت أسعار 17 سهماً على ثبات عند الإغلاق السابق.
وأنهى مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية، تعاملات أمس على ارتفاع طفيف بلغت نسبته 0.06% ليغلق متماسكاً عند مستوى 4384 نقطة، بعدما تعامل المستثمرين على أكثر من 95.9 مليون سهم، بقيمة إجمالية بلغت 231.5 مليون درهم، من خلال تنفيذ 2270 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 30 شركة مدرجة، ارتفع منها 12 سهماً، فيما تراجعت أسعار 7 أسهم، وظلت أسعار 11 سهماً على ثبات عند الإغلاق السابق.
أما مؤشر سوق دبي المالي، فقد تعرض لضغوط بيع كثيفة طالت عدد من الأسهم القيادية المدرجة نتيجة حالة من الترقب وعمليات جني الأرباح التي استهدفت الأسهم التي شهدت ارتفاعات متتالية خلال الجلسات الماضية، بالتزامن مع إعلان «إعمار» عن توزيعات الأرباح عن العام الجاري التي جاءت دون توقعات المساهمين.
وتراجع مؤشر سوق دبي المالي بنهاية جلسة تعاملات أمس بنحو 1.44% ليغلق عند مستوى 3404 نقطة، لتصل قيمة التداولات إلى 596.8 مليون درهم، بعدما تم التعامل على أكثر من 289.1 مليون سهم، من خلال تنفيذ 5420 صفقة، حيث تم التعامل على أسهم 35 شركة مدرجة، ارتفع منها 12 سهماً، فيما تراجعت أسعار 17 سهماً، وظلت أسعار 6 أسهم على ثبات عند الإغلاق السابق.
وتعليقاً على أداء الأسواق المالية المحلية، قال جمال عجاج مدير عام شركة «الشرهان» للأوراق المالية، إن الأسهم المحلية تجاهلت أخبار إدراج «أدنوك للتوزيع» في سوق أبوظبي للأوراق المالية لتغلق متماسكة عند مستوياتها السابقة، فيما شهد سوق دبي تراجعات قوية نتيجة لجوء المستثمرين للبيع على الأسهم القيادية نتيجة التوزيعات التي أعلنت عنها «إعمار»، التي جاءت دون توقعات المستثمرين.
وأضاف عجاج أن اهتمام المستثمرين بإدراج سهم «أدنوك للتوزيع» جاء مواكباً مع تصدر السهم قائمة الأسهم النشطة بالكمية والقيمة في تعاملات سوق أبوظبي للأوراق المالية في أولى جلسات التداول فور الإعلان عن بدء الإدراج وحتى نهاية جلسة أمس، منوهاً بأن مثل هذه الإدراجات من شأنها تعميق السوق وزيادة ثقة المستثمرين بالأسواق المحلية، فضلاً عن كونها سبيل الأسواق لجذب المزيد من الاستثمارات المحلية الأجنبية بعدما نجح سوق أبوظبي في تنويع أدواته الاستثمارية.
بدوره، قال المحلل المالي وضاح الطه: إن تخفيض النطاق السعري على سهم «أدنوك للتوزيع» في عملية الاكتتاب ساهم في نجاح عملية الطرح الأولي بالسوق، مؤكداً أن طرح أسهم «أدنوك للتوزيع»، يعد إضافة حقيقية لسوق أبوظبي للأوراق المالية، وأسواق الإمارات، لا سيما أنه يقلل المخاطر بالنسبة للمحافظ الاستثمارية المختلفة، ويؤدي إلى تنوع الاستثمارات، وإضافة عمق للسوق.
وأكد الطه، أن تنوع أنشطة الشركة لتشمل بجانب بيع الوقود في المحطات، عمليات التجزئة في منافذ بيع الوقود، ونقل وتعبئة وتوزيع الوقود، إضافة إلى وقود الطائرات، إلى جانب التدفقات النقدية المستمرة للشركة ومستوى التوزيعات المقترحة يجعل من السهم فرصة للاستثمار، معتبراً أن السهم جاذب للفرص الاستثمارية طويلة ومتوسطة الأجل، متوقعاً أن يشهد السهم مزيداً من الزخم من جانب المؤسسات والشركات معاً.
وفي سوق أبوظبي للأوراق المالية تصدر سهم «أدنوك للتوزيع» قائمة الأسهم النشطة بالقيمة والكمية مع نهاية جلسة تعاملات أمس، مسجلاً قيمة تعاملات بنحو 124.8 مليون درهم، ليغلق عند مستوى 2.65 درهم، مرتفعاً بنسبة 6% ورابحاً 15 فلساً عن سعر الافتتاح البالغ 2.50 درهم، فيما تجاوزت كميات الأسهم المتداولة أكثر من 45.5 مليون سهم، فيما تم التعامل على السهم خلال معظم أوقات الجلسة علي سعر 2.70، بينما وصل السعر الأعلى للسهم خلال الجلسة إلى نحو 2.90 درهم.
أما سوق دبي المالي، فقد جاء سهم «جي إف إتش» قائمة الأسهم النشطة بالكمية مع نهاية جلسة تعاملات أمس، مسجلاً كميات تداول بلغت 61.7 مليون سهم، بقيمة تداولات 102.2 مليون درهم، ليغلق الجلسة على تراجعت بلغت نسبته 1.20% عند مستوى 1.64 درهم، خاسراً فلسين عن الإغلاق السابق، فيما جاء سهم «إعمار» الأنشط من حيث قيم التداولات، مسجلاً 192.3 مليون درهم، بعدما تم التعامل على أكثر من 26.6 مليون سهم، ليغلق متراجعاً بنسبة 6.23% عند مستوى 7.22 درهم، خاسراً 48 فلساً عن الإغلاق السابق.