منوعات

الشرطة تبحث عن "أغنى مشرد في فرنسا" والسبب..!

عثر مشرّد كان ينبش القمامة في محيط مطار باريس الرئيسي على باب شركة مفتوح، فدخلها وخرج منها وفي حوزته 300 ألف يورو (350 ألف دولار تقريبا).

وقد رأى الرجل، الذي كان يهيم في محيط مطار شارل ديغول (شمال شرق باريس)، بابا مفتوحا في شركة "لوميس" لتحويل المال يؤدي إلى قاعة وضع فيها كيسان مليئان بالأوراق النقدية.

وأكد محقق هذه الرواية، التي نشرتها بداية صحيفة "لو باريزيان"، متحدثا عن "الجريمة المثالية" وموضحا أن الشرطة لا تزال تجهل لماذا كان الباب مفتوحا في ذاك الوقت.

وصرّح مصدر في الشرطة، طالبا عدم الكشف عن هويته "في بادئ الأمر، ظنت الشرطة أنها حيلة مدبرة، لكن يبدو أنها مجرد صدفة وحظ!".

وتبحث الشرطة عن المشرد، الذي لقبته الصحيفة بـ"أغنى مشرد في فرنسا"، والذي تمكنت سلطات المطار من تحديد هويته.