الإمارات

101 مشروع لتطوير البر الرئيس وجزيرة أبوظبي

مشاركون في الملتقى الاستراتيجي لشركاء بلدية مدينة أبوظبي (من المصدر)

مشاركون في الملتقى الاستراتيجي لشركاء بلدية مدينة أبوظبي (من المصدر)

هالة الخياط (أبوظبي)

أكدت بلدية مدينة أبوظبي، طرح 101 مشروع لتطوير البنية التحتية في منطقة البر الرئيسي وجزيرة أبوظبي، بتكلفة إجمالية تصل إلى 7.9 مليار درهم، وذلك خلال الفترة من 2018 إلى 2023.
وأكدت البلدية خلال الملتقى السنوي الرابع للشركاء الاستراتيجيين من القطاع الخاص أنها ستركز في المشاريع على استخدام التقنيات الحديثة والمتطورة والتي تتضمن استبدال الأنظمة التقليدية إلى أنظمة ذكية، من بينها أنظمة الإنارة والتوصيلات الذكية لخدمة الري، واستخدام الأسفلت وأحجار الأرصفة التي يعاد تدويرها للمساهمة في الحفاظ على البيئة.
وعقدت البلدية الملتقى أمس، في فندق سوفيتيل أبوظبي، بهدف تعزيز علاقات التعاون والتنسيق بشأن التحديات، وإيجاد البدائل، وتوسيع خارطة مشاركة القطاع الخاص في مشروع التنمية المستدامة، وذلك بحضور حميد راشد الدرعي المدير التنفيذي لقطاع التخطيط الاستراتيجي وإدارة الأداء بالإنابة في بلدية مدينة أبوظبي، وعدد من مدراء البلدية، وكبار المسؤولين في الشركات الخاصة.
وأكد سيف بدر القبيسي المدير العام لبلدية مدينة أبوظبي في كلمته خلال الملتقى، والتي ألقاها نيابة عنه حميد راشد الدرعي المدير التنفيذي لقطاع التخطيط الاستراتيجي وإدارة الأداء بالإنابة، أن البلدية تتطلع نحو تعزيز علاقات التعاون والشراكة مع القطاع الخاص، وترسيخ أسس التكامل، والمضي على طريق تطويِر أساليب التعاون إيمانا بأهمية القطاع الخاص ودوره المحوري في التنمية، والذي يشكل رديفا مهما للقطاع الحكومي في تنفيذ برامج ومشاريع التطوير والتنمية الشاملة في شتى المجالات، موضحاً أن توطيد التعاون مع القطاع الخاص يسهم في تنفيذ رؤية أبوظبي على طريق التنمية المستدامة.
وأشار الى أن الملتقى يأتي متضمناَ رسالةَ أساسيةَ تتمحورُ حولَ أهميةِ فهمِ الاحتياجاتِ المتبادلةِ، ومناقشةِ التحدياتِ بصورةٍ مشتركةٍ، وتحقق مصالحِ جميعِ الأطرافِ، كما تتطلع البلدية من خلال هذا اللقاء إلى مضاعفة دور ومبادرات القطاع الخاص في دعم متطلبات التنمية الشاملة انطلاقا من التزامها ومسؤولياتها، منوها بأنه يأتي تجسيدا لرؤية دائرة التخطيط العمراني والبلديات الهادفة إلى توطيد التعاون مع الاستشاريين والمقاولين والمطورين والشركاء لتطبيق أعلى المعايير والمواصفات العالمية في تنفيذ المشاريع المختلفة، ورفع مستوى الخدمات، والمضي قدماً في دعم مشاريع التنمية والتطوير بما يتماشى مع خطة أبوظبي ويحقق تطلعات المجتمع.
من جانبه، كشف المهندس محسن مبروك البريكي رئيس مجموعة تطوير البنية التحتية في جزيرة أبوظبي، أن البلدية تتوقع طرح مشاريع جديدة لتطوير البنية التحتية خلال الأعوام 2018 -2023 متضمنة 78 مشروعاً في البر الرئيسي بتكلفة تقديرية 6.7 مليار درهم و23 مشروعاً في جزيرة أبوظبي 1.2 مليار درهم.
وأوضح البريكي أن المشاريع التي ستطرحها تغطي البنية التحتية بما فيها الجسور والحدائق والمتنزهات وممرات المشاة والجري والدراجات الهوائية، مؤكدا أن البلدية تحرص على استخدام التقنيات الحديثة الذكية، لذا ستنفذ مشروع نور أبوظبي العام المقبل لاستبدال نحو 40 ألفا من أعمدة الإنارة، بأنظمة ذكية موفرة للطاقة (LED) يمكن التحكم فيها عن بعد لاسلكياً وفي شدة الإضاءة.
وتضمن الملتقى عرضاً عن المشاريع الاستثمارية الحالية والمقبلة لبلدية أبوظبي، وقدمت شرحاً عن تطبيق قانون تنظيم القطاع العقاري رقم (3) لسنة 2015، وسلطت الضوء على مسؤوليتها المجتمعية.