الرياضي

«أم الألعاب» تهدي منتخبنا ذهبيتين وفضية وبرونزية

أسامة أحمد (دبي)

ضربت «أم الألعاب» الإماراتية بقوة في اليوم الثاني لدورة الألعاب البارالمبية الآسيوية للشباب دبي 2017 التي تقام برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، رئيس مجلس دبي الرياضي، ونجحت ألعاب القوى في إهداء منتخبنا 4 ميداليات ملونة، عبارة عن ذهبيتين وفضية وبرونزية عن طريق عبد الله الغافري الذي كرر مشهد الإنجاز بحصوله على المركز الأول في سباق 100 متر وبرونزية سباق 1500، فيما سار أحمد جاسم على الدرب نفسه محلقاً بذهبية 100 متر، وكانت الميدالية الفضية من نصيب حميد البلوشي في 100 متر.
شهد جانباً من منافسات اليوم الثاني عبد المحسن الدوسري الأمين العام المساعد بالهيئة العامة لرعاية الرياضة، وأثنى على الجهود الكبيرة التي بذلتها اللجنة المنظمة للوصول بأول نسخة تقام في الشرق الأوسط إلى آفاق النجاح، آملاً أن تحقق البطولة كل أهدافها المرجوة.
وكان الوفد السعودي المشارك ألعاب دبي 2017 قد أقام حفلاً بمناسبة اليوم الوطني للإمارات الـ46 أمس الأول بالركن التراثي في نادي دبي لأصحاب الهمم، حضره محمد محمد فاضل الهاملي عضو اللجنة البارالمبية الدولية رئيس اللجنة البارالمبية رئيس اللجنة المنظمة العليا، وماجد العصيمي رئيس اللجنة البارالمبية الآسيوية، وذيبان المهيري رئيس وفد منتخبنا، ومن الجانب السعودي أحمد المقيرن رئيس اللجنة البارالمبية السعودية وعدد من أعضاء الوفد السعودي واللاعبين.
وأشاد محمد محمد فاضل الهاملي رئيس اللجنة المنظمة العليا بالمبادرة السعودية، مشيراً إلى أنها ليست غريبة على الأشقاء، مثنياً على متانة العلاقة التي تربطنا والصلة الوثيقة بين «أصحاب الهمم» من الجانبين.
بدوره، أشاد ماجد العصيمي رئيس اللجنة البارالمبية الآسيوية بالخطوة، مؤكداً قوة العلاقة الأخوية التي تربط بين الإمارات وشقيقتها المملكة العربية السعودية، مثمناً النقلة النوعية التي تشهدها الحركة البارالمبية السعودية.
وأكد أحمد المقيرن رئيس اللجنة البارالمبية السعودية أن الإمارات غالية على الجميع، مشيراً إلى أن الاحتفال يأتي ضمن مشاركة المملكة أشقائها في الإمارات فرحتهم باليوم الوطني.
وقال: «يوجد ترابط كبير مع أشقائنا بالإمارات منذ أيام المغفور له، بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، الإمارات نجحت كما عودتنا في تنظيم الحدث القاري المهم التي تحظى بمشاركة قياسية من 30 دولة بالقارة الصفراء، و800 لاعب ولاعبة و7 ألعاب». وأضاف: «سعدنا كثيراً بتشريف سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس اللجنة العليا لحماية حقوق أصحاب الهمم لحفل افتتاح البطولة، وكل الشكر للقائمين على هذا الإنجاز، وشكرنا للجنة البارالمبية برئاسة محمد محمد فاضل الهاملي والبارالمبية الآسيوية برئاسة ماجد العصيمي، فوجود هذه الكوكبة الرائعة من أبناء دول الخليج المشاركين في الحدث القاري المهم من لاعبين وإداريين وأجهزة فنية وإدارية مفخرة للجميع».
وعقد ماجد العصيمي رئيس اللجنة البارالمبية الآسيوية اجتماعاً مع جانج سو عضو اللجنة البارالمبية الدولية السابق ومستشارة الحركة البارالمبية في كوريا الجنوبية رئيس الوفد الكوري الجنوبي المشارك في ألعاب دبي، حيث تبادلا وجهات النظر حول التحديات التي تواجه رياضة «أصحاب الهمم» في القارة الصفراء.
واطلع العصيمي على استعدادات كوريا الجنوبية لاستضافة الألعاب الشتوية التي تقام خلال الفترة من 9 - 18 مارس المقبل والتعاون المشترك بين اللجنة البارالمبية الآسيوية والكورية.
وهنأت رئيس الوفد الكوري الجنوبي العصيمي على نجاح ألعاب دبي 2017، مشيرة إلى أن حفل الافتتاح بهر الجميع، مما أسعد جميع المشاركين في هذا الحدث القاري المهم، وقدمت الدعوة إلى ماجد العصيمي لزيارة كوريا الجنوبية من أجل تعزيز أواصر التعاون المشترك الذي يخدم مسيرة الألعاب في القارة الصفراء وكوريا الجنوبية على وجه الخصوص.
وأشاد ثاني جمعة بالرقاد رئيس نادي دبي لأصحاب الهمم نائب رئيس اللجنة المنظمة للألعاب الآسيوية البارالمبية مدير الألعاب، بالحدث، مشيراً إلى أن الألعاب البارالمبية الآسيوية تنظم للمرة الأول بدبي، ما يفتح آفاقاً جديدة لرياضة أصحاب الهمم في قارة آسيا والعالم أجمع.
وقال: «على مدى سنوات عدة اكتسبت الإمارات مكانة مرموقة من خلال استضافة العديد من كبرى الأحداث الرياضية الإقليمية والعالمية الناجحة، وها هي تواصل تعزيز هذه الصورة لتقدم للعالم تجارب مذهلة تحتذى على الصعيد الآسيوي، لأن وطننا لا يقبل سوى التحرك للأمام، ولأن قادتنا يبحثون دائماً عن الابتكار والتجديد، ولأننا نقتبس من رؤاهم كل ما يحفزنا إلى التطور والإبداع».

اليابان أكبر وفد بـ «الكود 202»
دبي (الاتحاد)

يعتبر الوفد الياباني الأكبر في الألعاب الآسيوية البارالمبية للشباب، ويضم 202 عضو، «54» لاعباً، و«35» لاعبة، و«113» من أعضاء الجهازين الفني والإداري، وتأتي مشاركة اليابان بهذا العدد الكبير من اللاعبين والأجهزة الفنية والإدارية في إطار تحضيرها المبكر لدورة الألعاب شبه الأولمبية التي تستضفها العاصمة طوكيو في 2020، حيث تتطلع اليابان إلى إنجاح الحدث من أجل تقديم نسخة ستكون عالقة بأذهان جميع المشاركين، خصوصاً أن الوفد الياباني سيعقد اجتماعات مكثفة مع الوفود المشاركة على هامش الألعاب الآسيوية للشباب.

«الأخضر» يخسر ضربة البداية
دبي (الاتحاد)

خسر المنتخب السعودي لكرة الهدف من نظيره الكوري الجنوبي بنتيجة 5-6، في مستهل مشواره في الألعاب الآسيوية البارالمبية للشباب أمس، ويواجه الأخضر منتخبي تركمانستان وتايلاند في الدور نفسه.
وأكد سامح الغامري، المدير الفني للمنتخب السعودي لكرة الهدف أن فريقه واجه نظيره الكوري الجنوبي، وهو منتخب قوي، ولديه تحضير جيد، وسبق وأن شارك في منافسات بطولة العالم لكرة الهدف.، وقال: خضنا مباراة قوية بدليل تغلب الفريق الكوري على الأخضر بفارق هدف، وأن منتخب بلاده تقدم على نظيره الكوري قبل أن يتمكن الأخير من تحقيق الفوز في نهاية المطاف.
وتابع: كسبنا الخبرة والاحتكاك، وهذه أول مباراة دولية للاعبينا في كرة الهدف والخروج بفارق نقطة وحيدة أمام الكوري صاحب الخبرة الكبيرة يعد نتيجة إيجابية نظراً لقلة خبرة لاعبينا.

ذيبان: أول الغيث
دبي (الاتحاد)

وصف ذيبان المهيري رئيس وفد الإمارات بداية «أم الألعاب» بالقوية مما يمثل أكبر حافز لبقية الألعاب من أجل السير على درب نفسه، وفق النهج المرسوم من مدربي الأجهزة الفنية للوصول إلى منصات التتويج.
وقال: الإنجازات التي ظل يسطرها «أصحاب الهمم» بمداد من نور ثمرة دعم القيادة الرشيدة التي لعبت دوراً كبيراً في وصول أبطالنا إلى منصات التتويج خلال مشاركاتهم في المحافل القارية والدولية.
وقال: لولا الدعم المادي والمعنوي من قبل القيادة الرشيدة لما تحققت هذه المكتسبات لرياضة «أصحاب الهمم»، وأشار إلى أن هذا الاهتمام يضاعف من مسؤولية كل منتسب لرياضة أصحاب الهمم خلال المرحلة المقبلة التي تستحوذ على قدر كبير من الأهمية لتعزيز النجاحات التي حققها أبطالنا خلال المرحلة الماضية وعدم التفريط في المكتسبات التي ظل يحققها أبطالنا في كافة المحافل القارية والدولية، ما أهلهم لحصد النجاح تلو الآخر.

ظاهر الأصغر بـ 13 عاماً
دبي (الاتحاد)

يعتبر ظاهر محمد المهيري أصغر لاعب في منتخبنا، ويبلغ من العمر 13 عاماً والذي أعرب عن سعادته بالتواجد لأول مرة في الحدث من أجل اكتساب الخبرة الميدانية من اللاعبين الذين سبقوه في هذا المجال.
وقال: أبطال «أصحاب الهمم» لن يتنازلوا عن المركز الأول، والجميع على قدر الثقة لتحقيق الطموحات المطلوبة في جميع المحافل بالعزيمة والإصرار، وأشار إلى أن الرسالة وصلت والمنتخب يسير بخطوات ثابتة لتحقيق أهدافه المنشودة، وخصوصا أن اللاعبين الجدد رفعوا شعار الاحتكاك مع نخبة من اللاعبين الشباب الذين سبق أن حققوا العديد من الإنجازات خلال مشاركاتهم السابقة.
يُذكر أن قائمة لاعبي منتخبنا المشارك في الحدث تضم حميد المنصوري، عبدالله يونس، أحمد جاسم، طناف صالح، ذكره الكعبي، سالم السناني، عبدالله عامر، خالد الناصري، حميد جاسم، ظاهر محمد المهيري، عبد العزيز خالد، على حسين عباس، مايد علي القصاب، محمد جاسم المري، شمة سلطان، شيخة سلطان، عائشة خميس، ريم العمودي، علي صالح علي، عبد العزيز الكندي، سعود عبد العزيز، أسامة عبد الحميد، حشر بطي، محمد عبد الحميد، محمد سيف الكعبي، حميد فوزي، سلامة راشد الظاهري.