صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

إقبال على مبيعات المرحلة الثالثة من «وترز إج» بجزيرة ياس

مجسم لمشروع وترز اج بمركز مبيعات الدار أمس (تصوير جاك جبور)

مجسم لمشروع وترز اج بمركز مبيعات الدار أمس (تصوير جاك جبور)

سيد الحجار (أبوظبي)

بدأت شركة الدار العقارية أمس، عمليات بيع 344 وحدة سكنية جديدة ضمن مشروع «وترز أج» بجزيرة ياس، وذلك بعد نجاحها في بيع نحو 892 وحدة سكنية عبر مرحلتين.
وتبدأ أسعار الأستوديو بالوحدات الجديدة من 500 ألف درهم، والشقق ذات الغرفة الواحدة من 800 ألف درهم، والغرفتين 1,1 مليون درهم، والثلاث غرف من 1,65 مليون درهم.
ويتألف «وترز إج» من 2255 وحدة سكنية ضمن 13 مبنى سكنياً بتكلفة إجمالية تبلغ 2.4 مليار درهم، ويمتد المشروع على مساحة تطوير تبلغ 252 ألف متر مربع.
وشهدت الساعات الأولى من بدء المبيعات بمركز مبيعات «الدار» في جزيرة ياس أمس إقبال المشترين على شراء الوحدات السكنية بالمرحلة الثالثة من المشروع، في ظل توفر شقق بأسعار تنافسية ومناسبة لذوي الدخل المتوسط، فضلاً عن توفر طرق سداد ميسرة ومتنوعة، منها إمكانية سداد 30% فقط خلال فترة الإنشاء، و70% عند التسليم، وكذلك فرص سداد 50% خلال الإنشاء و50% عند التسليم، والاستفادة بخصم 2%.
وكانت الدار قد باعت الوحدات السكنية المطروحة للمرحلة الأولى، بقيمة 400 مليون درهم، خلال شهر سبتمبر الماضي، قبل أن يتم بيع كامل وحدات المرحلة الثانية، والتي ضمت 340 شقة سكنية، فور طرحها الشهر الماضي، حيث حققت «الدار» مبيعات بقيمة 800 مليون درهم من بيع وحدات المرحلتين.
وضمن استراتيجية «الدار» لزيادة إيراداتها المتكررة، أعلنت «الدار» في وقت سابق تخصيص عدد من الوحدات في المشروع ضمن محفظتها السكنية المخصصة للتأجير، بواقع 1363 وحدة مملوكة لـ «الدار»، و892 وحدة مخصصة للبيع، قبل أن يتم طرح مبنى جديد للبيع أمس، بناء على الطلب المرتفع.
وتتألف وحدات المرحلة الجديدة من استديوهات سكنية وشقق من 1 إلى 3 غرف نوم، وسيتم توفير حسابات الضمان العقاري لجميع المشتريات من خلال بنك الاتحاد الوطني.
وقال طلال الذيابي، الرئيس التنفيذي لشركة الدار العقارية، إن الإقبال على المشاريع المطلة على الواجهة المائية بلغ مستويات فاقت التوقعات، حيث تم بيع جميع وحدات المشروع التي تم إطلاقها سابقاً في غضون أيام، مؤكداً حرص الشركة على تلبية الطلب المتزايد من المشترين.
ومن المقرر أن يتم تسليم «وترز إج» على مراحل بين شهري يونيو وديسمبر من عام 2020. ويضم المشروع 13 مبنى سكنياً، و16 وحدة للمطاعم ومحال التجزئة، وباحات بمساحات خضراء واسعة، ومسابح، ومرافق متعددة الاستخدامات، ومسجداً، وتضم جميع الوحدات السكنية شرفات للاستمتاع بإطلالات على الواجهة المائية.
ويقع المشروع على الشواطئ الشرقية لجزيرة ياس، ويوفر نمطاً معيشياً يعتمد على المساحات المفتوحة، كما سيتمكن السكان من التجول في جميع أنحاء المشروع، ما يتيح سهولة الوصول إلى جميع المرافق، بما في ذلك الكورنيش المقابل للواجهة المائية وأحواض السباحة، والصالة الرياضية، وممرات الواجهة البحرية، والمطاعم والمقاهي، ومجموعة من محال التجزئة والمسجد.