الإمارات

سلطان القاسمي يشهد احتفالات شرطة الشارقة باليوبيل الذهبي

سلطان القاسمي في الحفل بحضور سلطان بن محمد بن سلطان وعبد الله بن سالم القاسمي والشيوخ وكبار الضباط

سلطان القاسمي في الحفل بحضور سلطان بن محمد بن سلطان وعبد الله بن سالم القاسمي والشيوخ وكبار الضباط

الشارقة (الاتحاد)

شهد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وبحضور سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، وسمو الشيخ عبد الله بن سالم القاسمي، نائب حاكم الشارقة، مساء أمس، احتفالات شرطة الشارقة باليوبيل الذهبي التي نظمتها القيادة العامة لشرطة الشارقة بمبنى حصن الشارقة.
ورحب العميد سيف الزري الشامسي، قائد عام شرطة الشارقة، بصاحب السمو حاكم الشارقة في الحفل الذي يتوج مسيرة خمسين عاماً، بدأت مع صدور مرسوم تأسيس قوة شرطة الشارقة عام 1967 من المغفور له بإذن الله الشيخ خالد بن محمد القاسمي حاكم الشارقة، في ذلك الوقت، حيث انطلقت من هذا المكان (حصن الشارقة) الذي نجتمع فيه اليوم، والذي مثل على مر التاريخ، رمزاً للأمن والأمان، وملاذاً لأهل الشارقة يكنهم من عوارض الزمن، ويدثرهم بغطاء المحبة والتآلف والوئام.
وأضاف: عبر خمسة عقود من مسيرتها، كانت شرطة الشارقة جزءاً من حركة المجتمع، تتطور بتطوره، وتتقدم بتقدمه، ويتسع صدرها لتحمل تبعات المحافظة على الأمن والاستقرار، وحماية المجتمع ومقدراته، بقدر ما تتسع حركة الحياة حولها، من نمو سكاني، وتمدد عمراني، فتوسع من مرافقها، وتضاعف من خدماتها، وتزيد من مواردها المادية والتقنية والبشرية، وتعمل على الارتقاء بكفاءتها وقدراتها.
بعدها تابع الحضور عرضا عسكريا حيا يجسد نظام حفظ الأمن ما قبل تأسيس شرطة الشارقة، ومراحل تطور جهاز الشرطة والأمن إلى يومنا هذا.
تلا ذلك الإعلان عن مشروع (الشارقة إمارة آمنة) الذي أطلقته القيادة العامة لشرطة الشارقة بدعم صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وبمشاركة كافة القطاعات الحيوية في إمارة الشارقة بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة الشارقة وإداراتها الأمنية، بهدف تعزيز الأمن والأمان، ودعم السياسات الوقائية في مواجهة الجريمة ودرء المخاطر على مستوى إمارة الشارقة.
عقب ذلك تفضل صاحب السمو حاكم الشارقة بتكريم القادة والضباط من الرعيل الأول الذين عاصروا مرحلة تأسيس قوة شرطة الشارقة وعددهم 21 ضابطاً، والقادة والمديرين العامين لشرطة الشارقة المتعاقبين وفي مقدمتهم المغفور له بإذن الله الشيخ صقر بن محمد القاسمي أول رئيس لدوائر الشرطة والأمن العام في إمارة الشارقة، حيث تسلم التكريم الشيخ فيصل بن خالد القاسمي، واللواء صالح علي أحمد المطوع، والفريق حميد محمد علي الهديدي، كما تم تكريم الشهيد الملازم أول سيف راشد الطنيجي من مركز شرطة الذيد والذي استشهد أثناء تأدية واجبه، حيث حضر التكريم والد الشهيد.
كما تم تكريم الجهات الداعمة والراعية لحفل اليوبيل الذهبي لشرطة الشارقة.
وتسلم صاحب السمو حاكم الشارقة هدية تذكارية، قدمها العميد سيف الزري الشامسي قائد عام شرطة الشارقة تمثلت في مجسم مذهب لحصن الشارقة.