عربي ودولي

ألمانيا تكشف حسابات تواصل اجتماعي صينية للتجسس

برلين (رويترز)

نشر جهاز مخابرات ألماني تفاصيل حسابات تواصل اجتماعي يقول إنها واجهات فتحتها المخابرات الصينية لجمع معلومات شخصية عن مسؤولين وساسة ألمان. واتخذ جهاز المخابرات الداخلية الألماني خطوة غير معتادة بإعلان أسماء صفحات أفراد يقول إنها وهمية ومنظمات وهمية، وذلك لتحذير الشخصيات العامة من مخاطر تسريب معلومات شخصية مهمة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.
وقالت المخابرات، «أجهزة المخابرات الصينية تنشط على مواقع إلكترونية مثل (لينكد إن) وتحاول منذ فترة استقاء معلومات وإيجاد مصادر مخابرات بهذه الطريقة»، بما في ذلك السعي وراء معلومات عن عادات وهوايات واهتمامات الساسة.
وقال الجهاز، إن تسعة أشهر من البحث أظهرت أن أكثر من عشرة آلاف مواطن ألماني تلقوا اتصالات عبر موقع لينكد إن للتواصل المهني من صفحات وهمية تتخفى في شكل صفحات بحث عن خبرات ومستشارين وباحثين وأكاديميين. وأضاف «قد تكون هناك أعداد كبيرة من الأفراد المستهدفين والصفحات الوهمية التي لم تحدد بعد».
وقال لو كانغ المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية في بكين أمس، إن هذه الاتهامات لا أساس لها من الصحة.