صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

منظمة أسر الضحايا الليبيين تقاضي قطر

أبوظبي (مواقع إخبارية)

أكد رئيس منظمة أسر الضحايا الليبيين خالد الخويلدي، أن المنظمة ستلاحق قطر قضائياً لدورها الإجرامي في تدمير ليبيا عام 2011 وما بعده، وفقًا لما ذكره موقع «قطريليكس» المعني بكشف فضائح الفساد القطري. وقال الخويلدي، خلال مؤتمر صحفي احتضنه نادي الصحافة الأوروبية في العاصمة البلجيكية بروكسل أول أمس، بحضور محامي ضحايا الحرب في ليبيا جان بيرمان: «إن قناة الجزيرة بثت عني شخصياً أكاذيب، منها أنني كنت أقود في عام 2011 كتيبة عسكرية، في حين أنني كنت على رأس منظمة أهلية عالمية تقدم المعونات للمعوزين في أفريقيا وآسيا، ولم يكن لي علاقة بالقتال»، مشدداً على أنه سيلاحق قانونياً كل من أسهم في الوضع الذي وصلت إليه ليبيا حالياً.
وأعطى المحامي جان بيرمان ملخصاً عن القضية القانونية التي رفعها باسم موكله المهندس خالد الخويلدي الحميدي، الذي فقد أسرته بالكامل نتيجة غارة جوية نفذتها طائرات تابعة لحلف شمال الأطلسي في يونيو 2011، أثناء تدخله في ليبيا، بينما صرح ممثل منظمة الضحايا، مصطفى الفيتوري، أثناء حضوره المؤتمر، بأن ليبيا تم تدميرها بناءً على حجج واهية وأكاذيب ملفقة، والمنظمة تريد أن تستعيد حقوق الضحايا جميعاً، وهي ليست منظمة لفرد أو بعض أفراد، بل تمثل كل الضحايا.
وقالت مصادر من داخل المنظمة إن عدداً من كبار المحامين العرب والغربيين أعدوا ملفاً لمقاضاة حلف «الناتو»، كما ستشمل الدعوى رفع قضايا ضد دولة قطر ودعمها للجماعات الإرهابية، واستخدامها الآلة الإعلامية لتضليل الرأي العام ونشر الأكاذيب عن حقيقة الأوضاع في ليبيا بذلك الوقت.