عربي ودولي

مؤتمر للمصالحة العراقية ببغداد تمهيداً لـ«مكة-2»

بغداد (الاتحاد)

انطلقت في العاصمة العراقية بغداد، أمس، أعمال مؤتمر النخب الوطنية الذي يمهد لمؤتمر بغداد للمصالحة الوطنية العراقية (مكة-2)، بحضور أمين عام منظمة التعاون الإسلامي يوسف بن أحمد العثيمين، وعدد من رجال الدين.
وتعقد أعمال مؤتمر النخب العراقية، بتنظيم مشترك لمنظمة التعاون الإسلامي ووزارة الخارجية العراقية ولجنة المصالحة، والذي يمهد انعقاده لعقد مؤتمر المصالحة الوطنية العراقية (مكة-2) في مرحلة لاحقة. وبحث الحاضرون وجهات نظر ورؤى المصالحة لدى النخب العراقية باختلاف أطيافها، بغية إثراء الآراء السياسية في نقاشات المصالحة الوطنية، لإضافة رؤى الساسة المتنوعة في مؤتمر المصالحة الوطنية الشامل.
ويبحث مؤتمر النخب خلال ست جلسات، على مدى يومين متعاقبين، محاور عدة، من بينها طبيعة الأزمة العراقية، والخطاب الديني وتأثيراته البنيوية على قيم التعايش والتسامح وقبول الآخر، كما يسلط الضوء على مكونات الهوية الوطنية، بالإضافة إلى محور العنف والإرهاب والتمييز والكراهية، ومحور المصالحة المجتمعية والوطنية واشتراطات تحقيقها.