صحيفة الاتحاد

الإمارات

«المنتدى العالمي»: الإمارات بيئة مثالية تنسجم مع معايير «الصحة العالمية»

مشاركون في ورش عمل المنتدى (من المصدر)

مشاركون في ورش عمل المنتدى (من المصدر)

لمياء الهرمودي (الشارقة)

أكد مشاركون في فعاليات المنتدى العالمي لتحالف منظمات الأمراض غير المعدية، الذي يقام برعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وسمو قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، الرئيس المؤسس لجمعية أصدقاء مرضى السرطان، راعية المنتدى العالمي لتحالف منظمات الأمراض غير المعدية، أن دولة الإمارات العربية المتحدة تمثل بيئة صحية مثالية تنسجم مع معايير الأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية، وتزداد ريادتها وتميزها عاماً تلو آخر.
جاء ذلك خلال اختتام فعاليات الحلقة الثانية من اليوم الثاني للمنتدى، الذي تنظمه جمعية أصدقاء مرضى السرطان بالتعاون مع تحالف منظمات الأمراض غير المعدية، في مركز الجواهر للمناسبات والمؤتمرات.
وتضمن اليوم الثالث، 5 ورش عمل مختلفة، بينها ورشة بعنوان: «إزالة الفواصل وبناء التآزر: تسريع وتيرة الأمراض غير المعدية وصولاً إلى جدول أعمال التنمية المستدامة لعام 2030 ».
وقدم المشاركون لمحة عن المنجزات المتحققة في مكافحة الأمراض غير المعدية ضمن جدول التنمية المستدامة لعام 2030، وأهمية تبادل الخبرات والحلول التي يقودها المجتمع المدني لتحفيز الإجراءات المتعلقة بالأمراض غير المعدية.
وضمن المسار الثاني المعنون «إزالة الفواصل وبناء أوجه التآزر في ظل أهداف التنمية المستدامة»، قدمت ورشة «توحيد الجهود من أجل صحة المرأة و الطفل في مجال الأمراض غير المعدية»، التي أدارتها ماشا ديفو، الناشطة في مجال الأمراض غير المعدية من الولايات المتحدة، لمحة عن عبء الأمراض غير المعدية على الصحة الإنجابية.
وشدد المشاركون في الورشة على أهمية تحلي الأم بصفات صحية تعطي الأبناء انطباعاً عن العادات التي يجب أن يتحلوا بها خلال حياتهم، ونبهوا إلى أهمية لفت نظر الجهات الصحية العالمية إلى احتياجات الأطفال المصابين بالمرض غير المعدي، ورفع الأصوات المطالبة بذلك، كونهم الشريحة الأهم في أي مجتمع.
واختتمت فعاليات اليوم الثاني للمنتدى بورشة أدارها بريوني سينكلير، كبير مديري السياسة والشؤون العامة في صندوق أبحاث السرطان العالمي في المملكة المتحدة، حملت عنوان: «ضمان غذاء صحي مستدام للجميع» بالاشتراك مع صندوق أبحاث السرطان العالمي، وتحالف منظمات الأمراض غير المعدية.
واستعرض المنتدى «تبادل الأدوات والاستراتيجيات من أجل المناصرة وحشد الجهود لمكافحة الأمراض غير المعدية» موضوعات عدة، مثل: حشد جهود المساءلة تجاه الأمراض غير المعدية، واستخدام البحوث للنهوض بدعوة المناصرة تجاه الأمراض غير المعدية، وصنع السياسات المبنية على الأدلة، وضمان استدامة التحالفات بين منظمات الأمراض غير المعدية، وتعزيز أفضل الممارسات في مجال مكافحة الأمراض غير المعدية، وتعزيز تبني نهج متعدد القطاعات من خلال بيئة العمل الصحية.