الإمارات

«الإمارات للمحامين» تفتتح مركزاً لدراسات حقوق الإنسان

مجلس إدارة جمعية الإمارات للمحامين والقانونيين (من المصدر)

مجلس إدارة جمعية الإمارات للمحامين والقانونيين (من المصدر)

محمد الأمين (أبوظبي)

افتتح رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للمحامين والقانونيين، المستشار زايد سعيد الشامسي، وأعضاء مجلس الإدارة أمس الأول، « مركز الإمارات لدراسات حقوق الإنسان» بفرع الجمعية بأبوظبي، بحضور عدد كبير من المهتمين بمجال حقوق الإنسان في الدولة.
وأعلن المجلس في مؤتمر صحفي أنه سيتم لاحقا إطلاق جائزة للأبحاث والدراسات المعنية بحقوق الإنسان محكمة دولياً. وقال المستشار الشامسي:» إن إطلاق «مركز الإمارات لدراسات حقوق الإنسان» بفرع الجمعية بأبوظبي جاء بهدف نشر ثقافة حقوق الإنسان وتعزيز المعايير الدولية وبناء قدرات المواطنة المتخصصة في الدولة، من خلال التدريب والدراسات البحثية، وذلك من منظور قانوني يستهدف أولاً المواطن والمقيم وصانع القرار في الدولة»، لافتاً إلى أن المركز سيسعى إلى التعاون والشراكة مع جميع الجهات المعنية بحقوق الإنسان في العالم.
وأوضح أن المركز سيختص بالدراسات القانونية والتوعية بها، بحيث يعكس مستوى الوعي بحقوق الإنسان في الدولة ليكون منارة إقليمية ودولية في هذا المجال.
وقال الشامسي: «الخطوة تأتي تجسيداً لنشر ثقافة حقوق الإنسان في أوساط القانونيين والمحامين والمهتمين بهذا المجال وانفتاحها على الأجهزة الإقليمية والأممية المعنية لدعم وتطوير هذا الاتجاه، بأحدث التقنيات والأساليب والمعارف والخبرات»، مؤكداً التزام الدولة بتعزيز وحماية حقوق الإنسان والحرص على العمل بشكل مستمر لتحسين مجال الحقوق المكفولة بالصيغة الدولية، وفتح باب المساهمة والتفاعل بشكل إيجابي مع الممارسات العالمية المعنية.