الاقتصادي

منازل العقارية ومركز «ماي» يوقعان مذكرة تفاهم

أبوظبي (الاتحاد)

وقعت شركة منازل العقارية مذكرة تفاهم مع مركز ماي للتوحد الواقع في الولايات المتحدة الأميركية لبحث الحاجة إلى تطوير وتشغيل مدرسة للأطفال الذين يعانون من اضطراب التوحد في الإمارات العربية المتحدة وإمكانية تحقيق هذا المشروع.
ويأتي هذا المشروع الجديد مواكباً لمبادرة منازل الاستراتيجية التي تهدف إلى التنوع والتوسع في النمو الديناميكي والتوسع في الأسواق المتخصصة التي تستحوذ على مجموعة من الفرص، مما يضمن تحقيق عوائد مستدامة ومستمرة.
وفي الوقت ذاته، القيام بخدمة جزء من المجتمع الذي يتطلب توفير التعليم الخاص وزيادة الوعي لهم.
وقال محمد مهنا القبيسي، رئيس مجلس إدارة منازل العقارية: «إنني سعيد بالإعلان عن دخول شركة منازل في تعاون استراتيجي مع مركز ماي، مما يعكس بحث الشركة الدائم عن فرص تؤدي إلى زخم في النمو وتقودها إلى الالتزام باستراتيجيتها في التوسع المستمر الذي يهدف إلى استقبال مرحلة جديدة من النمو والتوغل في الأسواق المتخصصة.
وأضاف :كما أننا دؤوبون على العمل سعياً لتحقيق رؤية أبوظبي الاقتصادية لعام 2030 من خلال اتخاذ خطوات سليمة وبحث المساعي التي تقدم للمجتمع مشروعات عقارية مميزة ومبتكرة.
وأضاف بقوله: «إن الشركة تركز اهتمامها على تعقب الفرص التي تحقق استراتيجية أعمالها في إطار سعيها لتحقيق أفضل قيمة للمستثمرين، ودعم جهود دولة الإمارات العربية المتحدة لمساندة ذوي الاحتياجات الخاصة لكي يكونوا أعضاء فاعلين في المجتمع».
وقالت د. لورين سي. سولوتار، مدير مركز ماي والرئيس التنفيذي له في إطار تعليقها على مذكرة التفاهم الجديدة: «نتطلع إلى التعاون مع شركة منازل بخصوص هذا المشروع، ويسرنا مشاركة خبراتنا مع الإمارات العربية المتحدة. فلطالما استجاب المركز الوطني للتوحد ومركز ماي للاحتياجات المختلفة المحلية والدولية لتقديم مجموعة واسعة من الخدمات، من بينها نشر أفضل الممارسات في تحليل السلوك التطبيقي لاضطراب التوحد وغيره من الإعاقات التنموية، والتدريب على تحليل السلوك التطبيقي، وبناء المدارس والبرامج الخاصة بالتوحد على المستوى الإقليمي والدولي وإدارتها».