الاقتصادي

حاكم عجمان: الإمارات تفتح آفاقاً أوسع للمستثمرين

حميد النعيمي  خلال استقباله الوفد السعودي (وام)

حميد النعيمي خلال استقباله الوفد السعودي (وام)

عجمان(وام)

استقبل صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، في مكتبه بالديوان أمس، بحضور سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، ولي عهد عجمان، وفداً سعودياً ضم رجال أعمال ومستثمرين من منطقة القصيم.
ترأس الوفد الدكتور عبدالرحمن عبدالله عبدالعزيز المشيقح رئيس مجلس إدارة المدينة الصناعية في القصيم، فيما رافقه عبدالله المويجعي رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عجمان، وعدد من أعضاء الغرفة.
ورحب سموه في مستهل اللقاء بوفد رجال الأعمال السعودي، معرباً عن أمله في الاستفادة من تبادل الزيارات والخبرات في مجال التجارة والاستثمار والصناعة والاقتصاد والتعليم والصحة بين الدول الشقيقة.
وأكد أن دولة الإمارات عامة وإمارة عجمان خاصة، استطاعت تفعيل عملية الاستثمار في القطاعات والميادين كافة، وفتح آفاق أوسع للمستثمرين العرب والأجانب بما يخدم النظرة المستقبلية لتطوير الاقتصاد وتنفيذ وإقامة مشاريع صناعية وتعليمية وصحية كبرى ورفدها بكل المقومات والحوافز والتسهيلات التي تهدف لاستقطاب رؤوس الأموال وازدهار وتطوير تلك المشاريع، وذلك بفضل سياسة الانفتاح الاقتصادي التي تتبناها الدولة وتسخر جميع الإمكانيات لتعزيز مسيرة القطاع الخاص.
وحث سموه الوفد السعودي على الاستثمار في عجمان وتنفيذ مشاريع استثمارية واقتصادية وتجارية، خاصة في قطاع التعليم العالي والصحة وتقنية المعلومات والاستفادة من التسهيلات والحوافز التي تقدمها الدوائر والمؤسسات والهيئات الحكومية والخاصة والمشاركة في المعارض التي تقام في الدولة عامة وعجمان خاصة.
ودعا صاحب السمو حاكم عجمان إلى ضرورة إقامة مشاريع مشتركة بين رجال الأعمال الإماراتيين والسعوديين يستفيد منها الطرفان والتركيز على الصناعات المختلفة، إضافة إلى الاستثمار في المجالات الأخرى.
وأكد سموه أن الإمارات عامة، وعجمان خاصة، استقطبت الكثير من المستثمرين من مختلف دول العالم من خلال المشاركات في المعارض والمنتديات داخل الدولة وخارجها، وتقديم صورة واضحة عما تقدمه الدولة من خدمات وحوافز وتسهيلات متميزة.
وتناول اللقاء بحث سبل تعزيز علاقات التعاون الثنائي بين الجانبين في المجالات كافة وتطويرها، وبحث العديد من الأفكار والمقترحات والمشاريع المستقبلية في ظل المناخ الاستثماري المتميز الذي توفره الإمارة من خلال الخدمات والبنية التحتية المتكاملة واللازمة لقيام مثل هذه المشاريع في جميع القطاعات، سواء الخدمية أو التجارية أو الاقتصادية.
وركز اللقاء على المزايا العديدة التي تقدمها عجمان كمركز استثماري، من خلال موقعها الاستراتيجي والبنية التحتية المتميزة والقدرات اللوجستية المتقدمة وتنوع الموارد الاقتصادية.
واستمع صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي من الوفد السعودي إلى شرح وافٍ حول أهداف الزيارة والتي تتضمن استكشاف الفرص الاستثمارية في الإمارات عامة وعجمان خاصة، والتي تشهد نمواً ملحوظاً في مختلف القطاعات، حيث قدم الوفد نبذة عن منطقة القصيم وأهم المشاريع التطويرية فيها.
وأوضح عبدالله المويجعي أن الهدف من زيارة وفد رجال الأعمال السعوديين من منطقة القصيم إلى عجمان هو تقوية وتطوير التعاون وتوطيد العلاقات التجارية والاقتصادية بين إمارة عجمان ومنطقة القصيم، وتنفيذ مشاريع مشتركة بين رجال الأعمال الإماراتيين والسعوديين الراغبين بالعمل في السوق الإماراتي عامة وعجمان خاصة، ومنطقة القصيم، وتسهيل مهام المستثمرين في البلدين.
ودعا المويجعي الجانب السعودي للاستفادة من الموقع الاستراتيجي المتميز لإمارة عجمان وقربها من موانئ ومطارات الدولة، والاستفادة من سهولة عمليات الاستيراد والتصدير لتنفيذ مشاريع استثمارية واقتصادية وصناعية في عجمان، وخاصة في مجال أجهزة تقنية المعلومات وبناء الجامعات والمراكز والمستشفيات الصحية غيرها.
وأكد الجانبان أهمية تنظيم مناسبات وفعاليات مشتركة مستقبلاً لتعريف مجتمع الأعمال في كل من عجمان والسعودية على مزايا الاستثمار بينهما، وتشجيع رجال الأعمال والشركات على الاستفادة من الفرص المتاحة في مختلف القطاعات وإقامة الشراكات فيما بينهم، في إطار الحرص المشترك على تعزيز أطر التعاون الاقتصادي بين الإمارات والسعودية.
حضر اللقاء معالي الشيخ الدكتور ماجد بن سعيد النعيمي رئيس ديوان حاكم عجمان، وعبدالله أمين الشرفاء المستشار في ديوان الحاكم، وسالم سيف المطروشي نائب مدير الديوان، وطارق بن غليطة مدير مكتب صاحب السمو حاكم عجمان، ويوسف محمد النعيمي مدير عام إدارة التشريفات والضيافة، وعدد من كبار المسؤولين.