صحيفة الاتحاد

ألوان

12 عرضاً فنياًً احتفاء بتجديد منارة السعديات

من عروض الأمسية في منارة السعديات (من المصدر)

من عروض الأمسية في منارة السعديات (من المصدر)

فاطمة عطفة (أبوظبي)

احتفاء بتجديد منارة السعديات نظمت دائرة الثقافة والسياحة– أبوظبي أول أمس في منارة السعديات أمسية فنية بعنوان: MASmash قدم المشاركون فيها حوالي 12 عرضا فنيا بين موسيقى «الدي جيه» وفن الإلقاء، والاستعراض، والرياضة، إضافة إلى الرسم حيث أبدع فنان الجرافيتي التركي دوز آرت برسم لوحة جدارية بألوان البحر تحمل اسم «أبوظبي» بتشكيل فني رائع، وذلك بحضور معالي محمد خليفة المبارك رئيس مجلس دائرة الثقافة والسياحة، وسيف سعيد غباش المدير العام لدائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي والمسؤولين في الدائرة. وحضر جمهور كبير من محبي فنون الأداء والحركات الرياضية الرشيقة، وقد تضمن البرنامج الكوميديا والموسيقى والاستعراضات، التي قدم لها مشعل اسكندر، والتي تم تصميمها بشكل يلبي ذائقة أفراد الأسرة وعشاق الإبداعات والفنون، حيث سيكون العديد منها جزءا من جدول الفعاليات الأسبوعي الدوري في منارة السعديات.
قدم مجموعة من الفنانين استعراضات شيقة أمام الجمهور، بمن فيهم منسق الأغاني «كاروهات»، والفنان التركي «دوز آرت»، كما قدم فريق باركود DXB عروضا جميلة، بالإضافة إلى عرض لحلقات الهولاهوب قدمها فريق «فلوغراوند»، ونجم الهيب هوب «سلام فام»، وبطل البيت بوكس «راي«، ومغنية الراب«نيا 1»، وعرض رائع للفنان«جميري»، مع عزف موسيقي قدمته منصة«جو بلاي ذا وورلد»، إلى جانب عرض قدمته«فرقة سمة للمسرح الراقص»، إضافة إلى عروض فنية أخرى لكل من الكوميدي علي السيد، وموسيقى الراب للثنائي دافي وفليب، وعرض راب آخر قدمه الثنائي«أبناء يوسف».
وقال الفنان الكوميدي علي السيد الذي حصل على لقب«ملك الضحك»: قدمت مجموعة من العروض المميزة إلى جانب تقليد نجوم الكوميديا الكبار من أمثال دين إدواردز من برنامج«إس إن إل»، وماز جبراني، وآرون قادر، وريمي مناصيفي، وشوغار سامي، وتومي ديفيدسون، إضافة إلى الأسطورة الأميركية مايكل وينسلو من أفلام«أكاديمية الشرطة» وغيرهم الكثير، موضحا أنه يقدم برنامجه باللغة الإنجليزية، لكنه يعمل حاليا على تقديم بعض الفقرات باللغة العربية تماشيا مع الإنجليزية. ومع شغف مؤدية الراب اللبنانية نيّا 1 وهي التي اختصت بالفن والموسيقى في سن مبكرة، قالت: بدأت رحلتي مع عشق موسيقى الهيب هوب. من عام 2010، وهي كاتبة النص ومؤدية الغناء، مشيرة إلى ألبومها الجديد«يادا يادا»وهو يضم أغاني ذات طابع شبابي، موضحة أنها تكتب من الواقع الذي يمر به الشباب، وذلك بهدف التوعية والتسلية.
أما عن موهبتها بالارتجال على المسرح، فتوضح أن الحضور هو مهم بالنسبة لها عندما تشعر أنه في تناغم وتفاعل من الجمهور معها، مضيفة أن الفنان يؤدي بشكل أفضل عندما يتجاوب الجمهور معه، وأكدت أن إعجاب الجمهور بالفنان شيء أساسي ومهم في الأداء الأفضل على المسرح.
وجاء الختام متميزا مع نجم أغنية الهيب الهوب المبدع فلبراتشي والأغنية الجديدة «شنو الكلام هذا؟» قدمها مع نجم الراب الكويتي دافي والنجمة الكويتية شجون الهاجري، مختتما عرضه مع أغنية لأبوظبي بعنوان«بلادي».
وتقول كلماتها: (إذا أنت إماراتي ارفع يدك فوق، الإمارات نور عيني يرفع فوق) والأغنية مزيج من الكلمات الإنجليزية والفصحى والعامية، مصحوبة بلحن مميز وقد لقيت تفاعلا كبيرا من الجمهور الموجود الذي شارك الفنان في أدائه بشكل جميل.