الإمارات

طلبة دبي يتخطون المعدل العالمي في «مهارات القراءة»

طلبة دبي يحققون تقدماً ملحوظاً في مهارات القراءة (من المصدر)

طلبة دبي يحققون تقدماً ملحوظاً في مهارات القراءة (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

كشفت نتائج المشاركة الثانية لإمارة دبي في الدراسة الدولية لقياس مهارات القراءة (PIRLS 2016) عن تحقيق طلبة المدارس الخاصة في دبي لمعدل نقاط بلغ 527 نقطة، ما يفوق المعدل العالمي المعتمد من الجمعية الدولية لتقييم التحصيل التربوي - الجهة التي تتولى تنفيذ التقييم الدولي- والبالغ 500 نقطة.
ووفقاً لنتائج الدورة الأخيرة من التقييم الدولي 2016 PIRLS بمشاركة نحو 61 دولة ومدينة عالمية، واستناداً إلى نتائج تقييم الدراسة ذاتها في العام 2011، فقد حقق طلبة الصف الرابع بدبي تحسناً ملحوظاً في مهارات القراءة بمعدل زيادة بلغ 37 نقطة مقارنة بدورة العام 2011 والتي سجلت خلالها دبي المشاركة الأولى في التقييم الدولي PIRLS ضمن فئة مقارنة الأداء، فيما حقق أكثر من 61% من طلبة المدارس الخاصة بدبي المعدل العالمي فما فوق في مهارات القراءة مقارنة بنسبة 46% في العام 2011.
وتركز دراسة PIRLS التي تعقد كل 5 سنوات على قياس مستوى تقدم طلبة الصف الرابع في اكتساب مهارات القراءة والمهارات اللغوية الأساسية، كما تتيح الاستبانات التي شارك فيها طلبة وأولياء أمور ومقدمو الرعاية للطلبة فهماً للظروف المحيطة بالطلبة، ومن بينها بيانات ذات علاقة بخبرات التعلم المبكر لدى الطلبة.
كما شاركت دبي في ملحق دراسة PIRLS بنسختها الإلكترونية ePIRLS 2016، والتي عُقدت لأول مرة عالمياً خلال دورة العام 2016، وتركز على قياس مهارات القراءة إلكترونياً، وذلك من خلال عينة منهجية لطلبة الصف الرابع بواقع 7471 طالباً وطالبة في دبي. وحققت المدارس الخاصة بدبي معدل 539 نقطة في دراسة ePIRLS 2016، فيما أحرز نحو 62% من طلبة المدارس الخاصة بدبي المعدل العالمي فما فوق.
وأكد الدكتور عبدالله الكرم رئيس مجلس المديرين مدير عام هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي أن عملية القياس المنهجية لمعدل التقدم في مهارات القراءة لدى الطلبة لاسيما في مراحل عمرية مبكرة تشكل حجر الأساس لتحفيز أدائهم الأكاديمي في رحلتهم التعليمية، فضلاً عن دورها في الوقوف على أثر الممارسات الصفية المحفزة لمهارات القراءة، بالإضافة إلى دور الأسرة والبيئة الاجتماعية في تعزيز مهارات القراءة لدى الأبناء».
وأضاف:« أوجدت المبادرات الحكومية المتنوعة على المستويين المحلي والاتحادي خلال السنوات الماضية ومنها مبادرة عام القراءة والسياسة الوطنية للقراءة وتحدي القراءة العربي فرصاً متنوعة لبناء منصات التعاون المشترك بين المدارس والمعلمين وأولياء الأمور، وحشد الطاقات الإيجابية في المجتمع التعليمي وتشارك التجارب الناجحة».
وأظهرت نتائج تحليل منهجي لأداء طلبة المدارس الخاصة بدبي في دراسة PIRLS تبعاً لتصنيف الرقابة المدرسية في هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي أن الطلبة الذين يتلقون تعليمهم في مدارس «جيدة» فما فوق بحسب تصنيف الرقابة المدرسية في الهيئة، قد حققوا معدلات «قياسية» تتراوح بين 537 إلى 586 نقطة، تفوق أقرانهم في دبي من جهة، والمعدل العالمي والذي حددته الهيئة الدولية لتقييم التحصيل التربوي بـ 500 نقطة.
وأكدت نتائج الدراسة وفقاً لفاطمة بالرهيف المديرة التنفيذية لجهاز الرقابة المدرسية في هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي، تطابق تصنيف الرقابة المدرسية للمدارس الخاصة بدبي مع معدلات أداء الطلبة في التقييم الدولي، إذ حقق الطلبة الذين يتلقون تعليمهم في مدارس جيدة ومتميزة معدلات أداء تفوق أقرانهم في مدارس دبي من جهة، وتفوق المعدل العالمي من جهة أخرى، فيما حققت المدارس الخاصة في فئة «مقبول» معدلات أداء تقترب من المعدل العالمي بواقع 493 نقطة، وبفارق 7 نقاط عن المعدل العالمي في، كما حققت المدارس في فئتي ضعيف وضعيف جداً معدلات أقل من العالمي في التقييم الدولي.