الرياضي

جيرسون وابناه من كندا إلى العين لدعم جريميو

معتصم عبدالله (دبي)

لا تبدو جماهيرية جريميو البرازيلي، خلال تدريباته الحالية بالعين كبيرة، مقارنة بأندية أخرى مثل أوراوا ريد حامل لقب دوري أبطال آسيا، والوداد المغربي بطل أفريقيا مثلاً، وذلك بحكم التواجد الكبير لأبناء الجاليتين في مختلف إمارات الدولة، ولكن في المقابل لم تحرم المسافة الطويلة عشاق الفريق من السفر خلفه، دعماً لمشاركته المونديالية الأولى، والتي تأتي بعد وقت قصير على التتويج بلقب كوبا ليبرتادوريس. ولفت جيرسون القادم من كندا إلى الإمارات بجانب ابنيه، أندريه وفيليبي، الأنظار، من خلال حرصه دعم الفريق، بتواجده في مقر فندق الإقامة، وصولاً إلى ملعب التدريبات، باستاد القطارة، الأنظار، كون عائلته مثلت أولى طلائع الدعم للفريق البرازيلي، خلال مشاركته المرتقبة، في انتظار انضمام المزيد من المشجعين خلال مباراة باتشوكا باستاد هزاع بن زايد. وحرص عدد من ممثلي القنوات التلفزيونية البرازيلية، على لقاء جيرسون بجانب ابنيه، لبث رسائل حماسية لجمهور الفريق، في تأكيد جديد على أهمية المشاركة المرتقبة لممثل أميركا الجنوبية الطامح لحصد لقبه الأول في البطولة والخامس للأندية البرازيلية، بعد مواطنيه كورينانثيز 2000، 2012، ساو باولو 2005، وإنترناسيونال 2006.