الرياضي

مارادونا يحتفل بصيد «النمور» في الهند

مارادونا (الاتحاد)

مارادونا (الاتحاد)

علي معالي (أبوظبي)

أدار مارادونا مدرب الفجيرة مباراة فريقه أمام اتحاد كلباء من خلف الأسوار، نظراً للعقوبة المفروضة عليه، ومع ذلك لم يهدأ الأسطورة طوال الـ90 دقيقة في توجيه لاعبيه بشكل مستمر والتحدث المستمر مع الجهاز الفني المساعد له.
وبعد انتهاء المباراة طار مارادونا إلى الهند في رحلة خاصة وسريعة لإنهاء بعض الأعمال الخاصة على أن يعود مجدداً لقيادة الفريق خلال الأيام الثلاثة المقبلة، وفي ظل إنهاء هذه الأمور سيحتفل مارادونا مع بعض الأصدقاء في الهند بهذا الانتصار المهم الذي وضع «الذئاب» على قمة الدوري مع فريق بني ياس في مدينة كالكتا الهندية.
فرحة مارادونا كانت عارمة بالفوز على اتحاد كلباء، مؤكداً أنه يسافر إلى الهند بهدوء أعصاب على أن يبدأ الفريق مرحلة ترتيب جديدة في الأوراق قبل مباراة الجولة المقبلة، وتحدث مارادونا مع اللاعبين بين شوطي المباراة عن ضرورة السيطرة على المباراة، وإيقاف خطورة مصادر القوة في الفريق المنافس، وقال: التواجد خارج الملعب وقيادة الفريق أمر صعب للغاية، ولكن لابد من التعامل مع الأمور بشكل واقعي.
وكانت تعليمات مارادونا للاعبين بين الشوطين، وكأنه غير متفوق في الشوط الأول بهدف، حيث لم يتحدث عن الهدف مطلقاً، وكان تركيزه على ضرورة الحفاظ الكامل على منع أي هدف يهز شباك فريقه خلال الشوط الثاني.
وعاد مارادونا لطرده السابق وقرار لجنة الانضباط ضده بالإيقاف 4 مباريات بأنه لا يستحق هذا الطرد، وأنه لم يكذب عندما قال إنه لم يقترب أو يهاجم الحكم، وكل ما قيل في هذا الشأن غير صحيح، وبه تجنٍ كبير عليه.