صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

«أبوظبي للأوراق المالية» يوظف بنيته التقنية لدعم اكتتاب «أدنوك للتوزيع»

متعاملون في سوق أبوظبي (تصوير وليد أبوحمزة)

متعاملون في سوق أبوظبي (تصوير وليد أبوحمزة)

أبوظبي (الاتحاد)

وظّف سوق أبوظبي للأوراق المالية، كامل إمكاناته وبنيته التحتية التقنية المتقدمة لدعم الطرح الأولي للاكتتاب على أسهم شركة بترول أبوظبي الوطنية للتوزيع «أدنوك للتوزيع»، والتي سيبدأ التداول على أسهمها في السوق اعتباراً من 13 ديسمبر الجاري.
وأكد حمد عبدالله الشامسي، رئيس مجلس إدارة السوق، على المكانة الهامة التي يحظى بها السوق كوجهة مفضلة للإدراج، في ظل مستويات التنافسية العالية التي يوفرها للشركات المدرجة.
وقال: وصل عدد المستثمرين المسجلين في السوق منذ إنشائه وحتى 7 ديسمبر نحو 965 ألف مستثمر، شكل المستثمرون المؤسساتيون منهم 7627 مستثمراً مؤسسياً، بينهم 5660 مستثمراً مؤسسياً أجنبياً، أي ما نسبته نحو 75% من إجمالي عدد المستثمرين المؤسساتيين في السوق.
وأشار إلى أهمية هذا الاكتتاب ودوره في استقطاب شريحة أكبر من المستثمرين الباحثين في قطاع التجزئة والخدمات البترولية عن فرص لاستثمار مدخراتهم في بيئة استثمارية جاذبة.
وقال: يعتبر الطرح الأولي لأسهم «أدنوك للتوزيع» الطرح الأكبر من نوعه في مسيرة سوق أبوظبي للأوراق المالية خلال السنوات العشر الماضية، ويأتي تأكيداً إضافياً على نجاح استراتيجية السوق في تطوير بنية تحتية ذات معايير عالمية لإدراج وتداول الأوراق المالية المتنوعة، ضمن بيئة تشريعية تعتمد أفضل الممارسات العالمية في مجال الإفصاح والشفافية».
وأضاف: «إن إدراج أدنوك للتوزيع سوف يجلب قيمة كبيرة للسوق المالي، حيث سيؤدي الإدراج إلى توسيع قاعدة المستثمرين الأفراد خاصة وإشراكهم كمساهمين في شركة أدنوك للتوزيع، كما سيمكنهم من الاستفادة من عائد الاستثمار في أسهم هذه الشركة على المدى الطويل، هذا بالإضافة إلى جذب استثمارات أجنبية إضافية إلى أسواق المال الإماراتية.
وعلى نفس الصعيد فإن الإدراج سوف يعزز من مركز سوق أبوظبي للأوراق المالية ضمن الأسواق المالية في المنطقة، وذلك من خلال زيادة قيمته السوقية بنسبة نحو 7.2% وزيادة عدد شركاته المدرجة».
وشدد رئيس مجلس إدارة السوق على التزام سوق أبوظبي للأوراق المالية بالعمل نحو رفد الجهود الحكومية، وتوظيف تكنولوجيا المعلومات لتعزيز الخدمات المالية مع مراعاة متطلبات المتعاملين في توفير قنوات رقمية متخصصة تتوافق مع أعلى المعايير الدولية في مجال خدمات أسواق الأوراق المالية الإلكترونية والرقمية.
وجاء سعي السوق لتطوير خدماته الرقمية والإلكترونية كجزء من مهمة السوق الرامية إلى المساهمة في تحقيق رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030، وتعزيز الاقتصاد الوطني، ودعم التنمية الاقتصادية المستدامة في إمارة أبوظبي والدولة، كما يندرج ضمن مبادرات السوق الاستراتيجية نحو زيادة القيمة السوقية والمنتجات، وجذب وتفعيل مجموعة أكبر من المستثمرين، وذلك في إطار التزام السوق بخطة أبوظبي، عبر الارتقاء بالمناخ الاستثماري للإمارة وخلق بيئة تنافسية مرنة لممارسة الأعمال.
من جانبه، أشار الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية، راشد البلوشي إلى أن السوق وفر عدداً كبيراً من خدماته وتطبيقاته الإلكترونية المتاحة للمستثمرين من خلال كل من منصة الاكتتاب الإلكترونية e-Ktetab، ونافذة الخدمة الذكية «سهمي»التي لعبت دوراً هاماً في تمكين المستثمرين من الحصول على رقم مستثمر في أقل من 60 ثانية، فضلاً عن إتاحة الفرصة لهم لتعديل بياناتهم، والاطلاع على الكشوفات الاستثمارية، وأيضاً خدمة تطبيق الأجهزة الذكية وتحديداً تلك التي وفرتها بنوك الاكتتاب بهدف شراء أسهم في الطرح الأولي لشركة «أدنوك للتوزيع».وتأتي هذه الخدمات في إطار سعي السوق لتنويع قنوات وأساليب التواصل مع المستثمرين، بهدف تعزيز تجربتهم وضمان وصول الخدمات إلى أكبر عدد من المتعاملين.
وأوضح الرئيس التنفيذي للسوق، أن السوق ضمن سعيه لتطوير بنيته التقنية الرائدة، وتيسير عمليات إدراج وتداول الأوراق المالية المتنوعة، إلى جانب الارتقاء بخدمات المتعاملين وتوفير مجموعة متنوعة من قنوات ونوافذ الخدمة الخاصة بالمستثمرين، قام بتوفير مركز اتصال خاص للإجابة على استفسارات الأفراد والمؤسسات فيما يتعلق بالاكتتاب، حيث ارتفعت عدد طلبات الاستفسار المتعلقة بالطرح العام الأولي الواردة إلى المركز بنسبة 500%».
ومكنت منصة سوق أبوظبي للأوراق المالية للاكتتاب الإلكترونية e-Ktetab البنوك ومصدري الأوراق المالية والجهات المعنية الرئيسية من إدارة الاكتتابات العامة الأولية، كما أتاحت للمستثمرين إمكانية تعبئة طلبات الاكتتاب للطرح الأولي لشركة «أدنوك للتوزيع» المتوافرة عبر موقع الاكتتاب بشكل إلكتروني كامل، فضلاً عن توفيرها لكافة المعلومات المطلوبة عن الاكتتاب، وربط البنوك المشاركة في الاكتتاب العام مع نظام المقاصة والإيداع لدى السوق.
ويشكل موقع سوق أبوظبي للأوراق المالية منفذاً رقمياً هاماً لتوفير وتيسير وصول المستثمرين إلى الخدمات، وخاصة أن نحو 27% من نسبة المشاركات في الطرح الأولي جاءت من خلال القنوات الرقمية.
ووصل عدد زوار الموقع من 13 نوفمبر ولغاية 7 ديسمبر إلى أكثر من 108 آلاف زائر منهم أكثر من 25 ألف زائر مميز، ليرتفع بذلك عدد الزيارات لموقع السوق الإلكتروني بنسبة 60% مقارنة بنفس الفترة من عام 2016.