صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

مؤشـر «ثقة الأعمـال» في دبي يقفز 10 نقاط

مبنى اقتصادية دبي  (الاتحاد)

مبنى اقتصادية دبي (الاتحاد)

دبي (الاتحاد)

?أظهرت ?نتائج ?مؤشر ?ثقة ?الأعمال ?للربع ?الثالث ?من ال?عام الجاري، ?الصادر ?عن ?اقتصادية ?دبي، ?ارتفاعاً ?في ?التوقعات ?الاقتصادية ?لإمارة ?دبي ?بنهاية ?2017، ?حيث ?قفز ?المؤشر ?10.8 ?نقاط ?ليبلغ ?121.4 ?نقطة ?في ?الربع ?الثالث ?من ?العام ?الجاري، ?مقارنة ?ب ?110.6 ?نقطة ?في ?الربع ?الثاني ?من ?2017، ?والمدفوعة ?بارتفاع ?الطلب ?على ?المنتجات.
?وتعتبر ?الشركات ?الكبيرة ?الأكثر ?تفاؤلاً ?مقارنة ?بالشركات ?الصغيرة ?والمتوسطة ?فيما ?يخص ?توقعات ?الأعمال، ?حيث ?بلغت ?نتائج ?المؤشر ?لديها ?126.5 ?نقطة ?مقابل ?113.8 ?نقطة ?للشركات ?الصغيرة ?والمتوسطة، ?ويعتبر ?قطاع ?الخدمات ?الأكثر ?تفاؤلاً ?بشأن ?الأحجام ?المتوقعة ?في ?الأعمال ?في ?الربع ?الأخير ?من ?عام ?2017، ?يليه ?قطاع ?الصناعات ?التحويلية.
وتشير الدراسة إلى أن توقعات الأعمال للربع الرابع من العام الجاري، ستكون أقوى من توقعات الربع الثالث، سواء من حيث الإيرادات والأرباح، فضلاً عن فرص العمل، وتوقعات الطلبات الجديدة والمشاريع، وزيادة الطلب على المنتجات، مدعومة بنمو عدد السياح خلال موسم الشتاء، وزيادة العملاء، وتزايد المشاريع الجديدة، وتوقعات ارتفاع أسعار البيع، إلى جانب الدعم الحكومي والاستعدادات لمعرض إكسبو دبي 2020.
وبحسب استطلاع المؤشر، أظهرت الشركات في الربع الثالث من العام الجاري، ثقتها بنتائج الربع الرابع من 2017، حيث بلغت نسبة الشركات التي تتوقع تحسناً في بيئة الأعمال نحو 48% في الربع الأخير من 2017 مقابل 39% للربع الثالث من العام نفسه. وعلى النحو ذاته، يرى 29% من المستطلعين أنه لا توجد عوائق أمام عملياتهم في الربع الرابع من عام 2017، كما تعتزم العديد من الشركات تقوية وتعزيز خططها الرامية لترقية وتطوير التكنولوجيا على المستويين الربعي والسنوي.
وارتفعت توقعات إيرادات المبيعات، حيث أظهرت توقعات صافي الرصيد من 29% في الربع الثالث من 2017، إلى 44% للربع الرابع من العام نفسه. وأظهرت توقعات صافي الرصيد المتبقي تحسناً مماثلاً من 30% في الربع الثالث من العام 2017، إلى 37% للربع الأخير من نفس العام. كما يتوقع نحو 51% من الشركات ارتفاعاً في حجم المبيعات، فيما يتوقع 37% ثبات وتيرة العرض والطلب في العمليات الشرائية في الربع الرابع من العام 2017.
وتظهر الدراسة الأخيرة للمؤشر أن التوجهات الأخيرة والخطط الاستراتيجية لحكومة دبي والمتمثلة في الإصلاحات الهيكلية والتنوع الاقتصادي المستدام، إضافة إلى التوقعات الأخيرة لصندوق النقد الدولي، ساهمت في تعزيز الثقة لدى مجتمع الأعمال وأصحاب الشركات، حيث توقع صندوق النقد الدولي نمو الناتج المحلي الإجمالي لدولة الإمارات بنسبة 3.5% في عام 2018 مقابل 2.9% و3.3% للعامين 2016 و2017 على التوالي، ما أدى لحد كبير في تحسن نمو القطاع غير النفطي، وزيادة الطلب الخارجي، على رفع نسبة التفاؤل لدى الشركات المحلية في إمارة دبي.
ويؤكد الاستطلاع أن قطاع الخدمات الأكثر تفاؤلا حول أحجام المبيعات، بما فيها الفنادق والمطاعم بمعدل بلغ 84% في صافي الرصيد، وذلك خلال الربع الثالث من 2017، ?ويعد ?قطاع ?التصنيع ?الأكثر ?تفاؤلاً ?بشأن ?التوظيف ?في ?الربع ?الرابع ?من ?2017، ?وفي ?القطاع ?التجاري ?تعتبر ?شركات ?الأغذية ?والمشروبات ?الأكثر ?تفاؤلا ?في ?حجم ?أعمالها ?في ?الربع ?الأخير ?من ?2017.
وتتمثل التحديات التي تواجه الشركات في المنافسة، وظروف السوق ومستوى الطلب، والتأخر في التسديد. ?وفيما ?يتعلق ?برفع ?مستوى ?التكنولوجيا، ?تخطط ?نحو ?68% ?من ?الشركات ?إلى ?تطوير ?التكنولوجيا ?والاستثمار ?فيها ?خلال ?الربع ?الرابع ?من ?2017، ?كما ?تظهر ?65% ?من ?الشركات ?اهتماماً ?بالتوسع ?والاستثمار ?في ?الربع ?الأخير ?من ?2017.
وشمل الاستبيان الذي أعدته اقتصادية دبي رصد مؤشرات 502 من الشركات المحلية العاملة في إمارة دبي للفترة ما بين (يوليو وحتى سبتمبر 2017)، وتم طرح الأسئلة والإجابة عنها ثلاثة خيارات هي «زيادة»، «انخفاض» أو «استقرار» في المؤشرات الرئيسية وتشمل إيرادات المبيعات، وأسعار البيع، ونسبة الأرباح، والتوظيف، وغيرها، وتقوم اقتصادية دبي بإجراء المسوحات بشكل ربع سنوي لإعطاء مؤشرات واضحة لأداء الأعمال في كافة القطاعات الاقتصادية، ورصد ومراقبة مؤشر ثقة الشركات.