عربي ودولي

استعادة مدينتين بشمال مالي من المسلحين

جنود فرنسيون وماليون في مدينة نيونو في مالي

جنود فرنسيون وماليون في مدينة نيونو في مالي

أعلن الناطق باسم عملية "سيرفال" الفرنسية في باماكو اليوم الأحد لوكالة فرانس برس أن القوات الفرنسية في مالي تقدمت نحو الشمال.

وأضاف المقدم في الجيش الفرنسي ايمانويل دوسور أن قوات بلاده سيطرت على مواقع في مدينتي نيونو وسيفاريه الماليتين.

وأكد دوسور أن "انتشار قوات عملية سيرفال نحو الشمال بدأ قبل 24 ساعة وهو جار نحو مدينتي نيونو وسيفاريه حيث وصلت".

في السياق ذاته، يقوم الجيش المالي اليوم الأحد بدوريات حول بلدة ديابالي التي تقع على بعد 400 كلم شمال العاصمة باماكو بعد انسحاب المسلحين منها.

ونفذ الجيش المالي السبت دوريات في محيط ديابالي التي خلت على ما يبدو من المسلحين الذين سيطروا عليها فجأة في 14 يناير.

وترمي مهمة المراقبة والردع هذه بشكل خاص إلى تجنب أي تسلل باتجاه الجنوب للمسلحين الذين تواروا في الأدغال على ما صرح مسؤول مالي لفرانس برس.

ويتوقع أن تدخل القوات المالية اليوم الأحد إلى المدينة التي تعرضت لغارات جوية عنيفة من أجل طرد مسلحي القاعدة منها.

وكانت السلطات المالية استعادت الخميس بلدة كونا (وسط) التي سيطر عليها المسلحون في 10 يناير ما سرع تدخل فرنسا التي تخشى تقدمهم إلى الجنوب وباماكو.

وأشارت عدة مصادر إلى انكفاء الاسلاميين المسلحين من وسط البلاد إلى مدينة كيدال في أقصى الشمال الشرقي (1500 كلم من باماكو).

وكيدال كانت اولى المدن التي سيطرت عليها فيمارس 2012 قوات المتمردين الطوارق والجماعات الإسلامية التي عادت وطردت حلفاءها الطوارق.