الرياضي

منتخبنا يشارك رسمياً في «خليجي 23»

أحمد خليل في محاولة على المرمى أمام الكويت في خليجي 22 بالرياض (الاتحاد)

أحمد خليل في محاولة على المرمى أمام الكويت في خليجي 22 بالرياض (الاتحاد)

منير رحومة (دبي)

أكد اتحاد الكرة مشاركة المنتخب الوطني في خليجي23 بالكويت خلال الفترة من 22 ديسمبر الحالي إلى 5 يناير 2018، جاء ذلك في رسالة رسمية بعثها الاتحاد إلى شقيقه الكويتي استجابة للدعوة التي قدمها الشيخ أحمد اليوسف الصباح رئيس اتحاد دولة الكويت لكرة القدم.
وبهذه المناسبة قال مروان بن غليطة رئيس اتحاد الكرة، إن المشاركة في هذه البطولة تأتي تجسيداً لبهجتنا برفع الحظر عن الكرة الكويتية وعودتها إلى النشاط الإقليمي والقاري والدولي، مؤكداً قدرة الكويت على تنظيم البطولة بأفضل صورة لما تمتلكه من بنية تحتية قوية وملاعب جيدة وخبرات متراكمة في مجال التنظيم، وجدد ابن غليطة تهنئته للأسرة الرياضية الكويتية بعودة منتخباتها بكل فئاتها للمنافسات الرسمية، مؤكداً أن الاتحاد الإماراتي يضع كل خبراته في خدمة الأشقاء في الكويت من أجل إنجاح الحدث الخليجي الرياضي الاجتماعي.
وأوضح مروان بن غليطة أن الاتحاد اهتمامه كبير بالمشاركة في بطولات كأس الخليج لما تمثله من أهمية كبيرة في مسيرة كرة الإمارات، لأن هذه المسابقة غالية على قلوب أبناء المنطقة.وقال: «نتقدم بالتهنئة إلى الشعب الكويتي لرفع الإيقاف عن نشاط الكرة الكويتية، وسعاتنا كبيرة بعودة «الأزرق» إلى النشاط، لما يضفيه تواجده من متعة على مختلف المسابقات الخليجية والقارية التي يشارك فيها». مضيفاً أن مشاركة مختلف المنتخبات الخليجية في هذه الدورة نجاح للبطولة، التي كانت مبرمجة سابقا في الكويت وتم نقلها بسبب إيقاف النشاط.
وكشف أنه بعد أن تلقى اتحاد الكرة خطابا من الاتحاد الكويتي للمشاركة في بطولة كأس الخليج، خلال الفترة من 22 ديسمبر إلى 5 يناير، تم تحويل الخطاب إلى الجهات الفنية باتحاد الكرة لدراسة الموعد، والتنسيق بخصوص أجندة المسابقات المحلية التي تم إعدادها مسبقاً. وأضاف أنه واثق من قدرة لجنة دوري المحترفين برئاسة عبد الله ناصر الجنيبي على إيجاد التعديلات المناسبة لبطولة كأس الخليج العربي ومباراة السوبر بالإضافة إلى كأس رئيس الدولة.
وبخصوص موقف المدرب الإيطالي زاكيروني من المشاركة في البطولة، أكد ابن غليطة أن المدرب رحب بالمشاركة، وأكد أن البطولة مفيدة للاعبين والجهاز الفني الجديد، مشدداً على أن خوض منافسات قوية في دورة رسمية، يشكل اختباراً مهماً للوقوف على إمكانيات ومستوى المنتخب، في إطار التجهيز للاستحقاقات المقبلة وفي مقدمتها بطولة أمم آسيا 2019. كما أشار أيضاً إلى أن موعد تجمع المنتخب الأول كان محدداً مسبقاً لخوض تجربتين وديتين، وبالتالي فإن الأبيض جاهز للمشاركة، وخوض غمار خليجي 23.
وشدد رئيس اتحاد الكرة على أن المنتخب يشارك بهدف المنافسة، وفي نفس الوقت الاستفادة من خوض بطولة قوية وصعبة، مضيفاً أن الجهاز الفني سيكون أمام فرصة مواتية لاختبار نخبة من الوجوه الجديدة خلال مباريات رسمية. وأوضح ابن غليطة أن المشاركة مهمة في مشوار التحضيرات لنهائيات أمم آسيا 2019. وعن مدى إمكانية حفاظ خليجي 23 على زخم بطولات كأس الخليج من حيث الحضور الجماهيري والتغطية الإعلامية الواسعة، أكد ابن غليطة أن البطولة لها مكانتها الخاصة، وعادة ما تحظى بالمتابعة الجماهيرية الكبيرة والإثارة والتشويق.