عربي ودولي

قرقاش: قرار ترامب هدية للتطرف

 جانب من اجتماع لجنة مبادرة السلام العربية (إي بي أيه)

جانب من اجتماع لجنة مبادرة السلام العربية (إي بي أيه)

القاهرة، المنامة (وام، رويترز)

قال معـالي الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، أمس، إن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، بمثابة هدية للتطرف. وأضاف معاليه خلال مؤتمر حوار المنامة، إن مثل تلك القرارات تعتبر هدية للتطرف، مشيراً إلى أن المتطرفين والمتشددين، سيستخدمون ذلك لتصعيد لغة الكراهية.
وشارك معاليه في أعمال الاجتماع الطارئ للجنة مبادرة السلام العربية الذي عقد بمقر الأمانة العامة للجامعة العربية بالقاهرة على مستوى وزراء الخارجية للدول الأعضاء باللجنة برئاسة المملكة الأردنية الهاشمية للنظر في التطورات الخاصة بالقدس في ضوء إعلان الولايات المتحدة الأميركية الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي.
وتضم لجنة مبادرة السلام العربية كلاً من الأردن - رئيساً - وعضوية مصر والبحرين وتونس والجزائر والسعودية والسودان والعراق وفلسطين وقطر ولبنان المغرب واليمن، إلى جانب الأمين العام لجامعة الدول العربية.
وقال وزير خارجية جيبوتي محمود علي يوسف، إن القرار الأميركي بشأن القدس تجاوز خطير لا يمكن السكوت عنه.
ومن جانبه قال الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، إن قرار الإدارة الأميركية بشأن القدس مستنكر ومرفوض ولا يمكن تبريره تحت أي ذريعة أو بأي منطق، وهو مخالف للقانون الدولي.
وأوضح أبو الغيط أن القدس في نظر القانون الدولي مدينة محتلة ولا سيادة لإسرائيل عليها.
وأكد أبو الغيط أن القرار الأميركي باعتبار القدس عاصمة لإسرائيل يقوض الثقة العربية في الولايات المتحدة كراعية لعملية السلام.
وأضاف أبو الغيط أن قرار واشنطن حول القدس باطل بقوة القانون الدولي وما يبنى عليه باطل بالضرورة.