الإمارات

تطوير المعايير المشتركة لجودة «التعليم الدامج» في مدارس دبي

ضمان فرص متكافئة لجميع الطلبة من أصحاب الهمم في دبي (من المصدر)

ضمان فرص متكافئة لجميع الطلبة من أصحاب الهمم في دبي (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

تتجه هيئة المعرفة والتنمية البشرية إلى تطوير المعايير المشتركة لجودة التعليم الدامج ليتم تطبيقها في جميع المؤسسات التعليمية الخاصة والحكومية، بما في ذلك مراكز التعليم في مرحلة الطفولة المبكرة ومراكز التربية الخاصة، من أجل متابعة وتقييم مدى فعالية الخدمات التي يتم تقديمها للطلبة أصحاب الهمم وجودة مخرجاتهم التعليمية.
وسيتم إعداد هذه المعايير بالتعاون مع مختلف الجهات التي يشملها نطاق سياسة التعليم الدامج في إمارة دبي، وتمّ إطلاقها مؤخراً.
وتضمن السياسة الجديدة تطوير وترسيخ عمليات وآليات ملائمة للمتابعة وضمان الالتزام بها، بالإضافة إلى التأكد من قدرة مراكز التربية الخاصة على توفير أماكن ملائمة للطلبة من أصحاب الهمم الذين يعانون من صعوبات تعلّم أكثر تعقيداً وشدّة، وعدم التأخر في قبول التحاقهم في هذه المراكز، والتأكد من أنها تعمل على دمج الطلبة مع بقية زملائهم في الحصص الدراسية النظامية بناء على خطط مدروسة وملائمة.
ولفتت هيئة المعرفة والتنمية البشرية أنه يتعيّن على مزوّدي خدمات التعليم في دبي ضمان أن يحظى جميع الطلبة من أصحاب الهمم بالدعم والتسهيلات وعمليات التعديل اللازمة على المنهاج التعليمي بما يضمن لهم الإنصاف في الحصول على فرص تعليمية ملائمة أسوة ببقية زملائهم، كما شددت أن يتم إعطاء الأولوية اللازمة لتطوير إمكانات كل طالب من أصحاب الهمم، بما في ذلك تمكينهم من المشاركة الهادفة في عملية التعلّم مع زملائهم في بيئات تعلّم مشتركة.